الجزائر تعتمد إجراءات صارمة خشية خطف اختطاف سائحين أجانب مجددًا

الجزائر تعتمد إجراءات صارمة خشية خطف اختطاف سائحين أجانب مجددًا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الجزائر تعتمد إجراءات صارمة خشية خطف اختطاف سائحين أجانب مجددًا

أحمد أويحيى رئيس الوزراء الجزائري
الجزائر - العرب اليوم

أعلنت الجزائر أنها ما تزال تعتمد إجراءات أمنية صارمة في جنوب البلاد، تعيق تنشيط السياحة الصحراوية "خشية خطف سياح غربيين"، وصرح رئيس الحكومة أحمد أويحيى، بأن السلطات الجزائرية تفضل الحفاظ على التشديد الأمني "لأن عملية خطف واحدة قد تلغي عمل 20عامًا من الاستقرار في الجنوب". وأكدت الجزائر تعمدها "الإبقاء على الإجراءات الأمنية المشددة في أقصى الصحراء" ولو على حساب تنشيط السياحة الصحراوية.

وأقرّ أويحيى بأن الأوضاع الأمنية التي تعيشها الولايات الجنوبية، تقف خلف عدم تقدم السياحة في المنطقة. وأضاف أن "ارتدادات الوضع الأمني في منطقة الساحل وليبيا، تؤثر مباشرة على الأمن في المنطقة وعدم تنشيط السياحة الصحراوية، يرجع إلى تفادي الوقوع في فخ عمليات خطف السواح الأجانب".
وشهدت الصحراء الجزائرية عملية خطف شهيرة في العام 2003 استهدفت نحو 32 سائحًا أغلبهم ألمان، ودفعت حينها أوساط مقربة من الحكومة الألمانية فدية مالية كبيرة لقاء إقناع خاطفهم المدعو "عماري صايفي" الشهير بـ "عبدالرزاق البارا" بإطلاق سراحهم، وهو قيادي سابق في "الجماعة السلفية للدعوة والقتال" وتعتقله الجزائر منذ فترة بعدما تسلمته من السلطات الليبية.

وتمنع السلطات الجزائرية على وكالات السياحة المهتمة بجلب سيّاح غربيين إلى الصحراء الجزائرية، تقديم عروض حول وجهات عدة في منطقة "الطاسيلي"، بينما أبقت على وجهة وحيدة مسموحة هي "قمة الأسكرام" شمال شرقي تمنراست، وتفسر ذلك بوجود داعٍ "أمني وقائي بحت بسبب معلومات عن محاولة خطف سياح على الأراضي الجزائرية". وانتقدت الجزائر على لسان رئيس حكومتها "التحول في مواقف عواصم أوروبية"، قائلًا إنها "تشيد اليوم بمستوى الاستقرار الأمني في جنوبنا لكن أي خطأ من شاكلة حوادث الخطف سيغير موقفها تمامًا".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجزائر تعتمد إجراءات صارمة خشية خطف اختطاف سائحين أجانب مجددًا الجزائر تعتمد إجراءات صارمة خشية خطف اختطاف سائحين أجانب مجددًا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجزائر تعتمد إجراءات صارمة خشية خطف اختطاف سائحين أجانب مجددًا الجزائر تعتمد إجراءات صارمة خشية خطف اختطاف سائحين أجانب مجددًا



ارتدت فستانًا قرمزي اللون بطول الركبة وقبعة بنفس اللون

الملكة ماتيلدا أنيقة خلال احتفالها بالعيد الوطني لبلجيكا

بروكسل - مني المصري

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 19:17 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

رجل يبيع جسد زوجته لصديقه ويموت أثناء معاشرتها

GMT 09:14 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

عصابة تأكل امرأة حية أمام زوجها قبل قتلهما

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 13:19 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 16:57 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

حادثة اغتصاب جماعي لفتاة تهز محافظة المثنى في العراق

GMT 09:36 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

4 طرق مميّزة تحفّز الشريكين على ممارسة الجنس بشغف

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 20:18 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الطلاق من زوجها لبيعه جسده مقابل المال
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab