الجزائر تقترح إنشاء مجموعة اقتصادية مغربية لإنهاء الوضع الراهن
آخر تحديث GMT07:30:55

الجزائر تقترح إنشاء "مجموعة اقتصادية مغربية" لإنهاء الوضع الراهن

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الجزائر تقترح إنشاء "مجموعة اقتصادية مغربية" لإنهاء الوضع الراهن

وزير الخارجية الجزائري عبدالقادر مساهل
الجزائر ـ كمال السليمي

عرض وزير الخارجية الجزائري، عبد القادر مساهل، الإثنين، اقتراح بلاده "إنشاء مجموعة اقتصادية مغربية" تكون بديلًا لـ "الوضع الراهن"، وقال بعد محادثات مغلقة أجراها مع رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، موسى محمد فقي، إن الجزائر "عازمة على المضي قدمًا نحو تجسيد حقيقي وفعلي للتكامل الأفريقي في إطار اتحاد المغرب العربي".

وأشار مساهل إلى أنه تم التقدم بـ "اقتراح بديل للتكفل بالوضع الراهن من خلال إنشاء مجموعة اقتصادية مغربية، وقال "نحن مستعدون لذلك"، أما بالنسبة للبنى التحتية، فصرّح وزير الخارجية أن "الجزائر تعمل في إطار تصور إقليمي، سواء على مستوى الطريق العابر للمغرب العربي أو الطريق العابر للصحراء الممتدة إلى غاية لاغوس، في نيجيريا".

وأوضح بيان لوزارة الخارجية الجزائرية أن المحادثات التي جمعت مساهل وفقي تمحورت حول الإصلاحات الجارية في المنظمة الأفريقية، وأن الطرفين ناقشا مسألة التكامل الأفريقي وتبادلا الآراء حول مسألة تمويل المنظمة الأفريقية التي ما زالت تشغل حيزًا مهمًا في إطار الإصلاحات في الاتحاد.

وأوضح فقي الذي استمرت زيارته إلى الجزائر 3 أيام، أن محادثاته مع مساهل تناولت مسألة التكامل القاري، كون القمة الأخيرة للاتحاد الأفريقي، شهدت اتخاذ قرارات مهمة، بخاصة تلك المتعلقة بإطلاق منطقة التبادل الحر في القارة الأفريقية (زلاك) وهي المسألة التي سيجتمع القادة الأفارقة لمناقشتها في 21 من الشهر الجاري في كيغالي عاصمة رواندا، مرحّبًا بحضور الجزائر لهذا اللقاء وبدعمها هذا المشروع المهم بالنسبة لأفريقيا، فيما لم يسبق للجزائر أن جهرت باقتراح "المجموعة الاقتصادية المغربية"، إلا أنها أنجزت طريقًا سيارًا يعبر الصحراء ويربطها نيجيريا، في حين قدّم مساهل هذا المشروع لأول مرة ضمن نظرة مغربية في سياق تكامل اقتصادي مع الاتحاد الأفريقي.

وتناول مساهل وفقي قضايا السلم والأمن في القارة السمراء، لاسيما "التنسيق على المستوى الأفريقي للتصدي للتحديات التي تواجه الدول الأفريقية، بخاصة الإرهاب والجريمة المنظمة والهجرة". وقال فقي إن الجزائر تدعم بشكل فعّال تنفيذ "أجندة 2063" للاتحاد الأفريقي والتي تكتسي أهمية بالغة بالنسبة للقارة، فيما أكد مساهل "عزم الجزائر على المضي قدمًا نحو تجسيد حقيقي للتكامل الأفريقي في إطار اتحاد المغرب العربي".

وتجري حاليًا مناقشة أهم 3 مشاريع في "أجندة 2063"، تتمثل في مشروع بروتوكول حرية تنقل الأشخاص وجواز السفر الأفريقي، إضافة إلى الآلية الخاصة بالسوق المشتركة للنقل الجوي. أما في مجال مكافحة الإرهاب، فقال فقي إنه بطلب من مجلس السلم والأمن للاتحاد الأفريقي، قدمت الجزائر في هذا الشأن تقريرًا، بينما تتهيأ لاحتضان ندوة حول مصادر تمويل الإرهاب في 9 و10 نيسان (أبريل) المقبل.

وتطرق الطرفان أيضًا إلى مسائل الوضع في مالي والساحل وجنوب السودان والصحراء الغربية، حيث أكد مساهل "التزام الجزائر بمرافقة جهود الاتحاد من أجل الوصول إلى حل لتلك القضايا".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجزائر تقترح إنشاء مجموعة اقتصادية مغربية لإنهاء الوضع الراهن الجزائر تقترح إنشاء مجموعة اقتصادية مغربية لإنهاء الوضع الراهن



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجزائر تقترح إنشاء مجموعة اقتصادية مغربية لإنهاء الوضع الراهن الجزائر تقترح إنشاء مجموعة اقتصادية مغربية لإنهاء الوضع الراهن



خلال مشاركتها في عرض أزياء "ميسوني" في ميلانو

كيندال جينر تبهر الحضور بتألقها بزي هادئ الألوان

ميلانو ـ ريتا مهنا

GMT 06:51 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

سبنسر تسير على مدرج "D & G" في أسبوع الموضة في ميلانو
 العرب اليوم - سبنسر تسير على مدرج "D & G" في أسبوع الموضة في ميلانو
 العرب اليوم - دليلك السياحي لأفضل الفنادق في المملكة المتحدة

GMT 00:50 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

ترامب يُعلن الحرب على شركات التواصل الاجتماعي
 العرب اليوم - ترامب يُعلن الحرب على شركات التواصل الاجتماعي

GMT 08:10 2018 السبت ,22 أيلول / سبتمبر

ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور
 العرب اليوم - ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور

GMT 17:56 2018 السبت ,10 آذار/ مارس

الجنة تحت أقدام النساء

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 13:24 2018 الخميس ,15 آذار/ مارس

الفرار الى الله هو الحل

GMT 13:29 2018 الثلاثاء ,05 حزيران / يونيو

دور الأجهزة الرقابية في وقاية المجتمع من الفساد

GMT 20:20 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

حقيقة تعرُّض المملكة العربية السعودية لتسونامي في 2017

GMT 18:01 2016 الأحد ,02 تشرين الأول / أكتوبر

قناة شنبو تعرض مسلسل "الأسطورة" كفيلم سينمائي حصريًا

GMT 14:15 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"بالغلط" يجمع زياد برجي و"فالكون فيلمز" في فيلم لبناني جديد

GMT 14:44 2016 الثلاثاء ,02 شباط / فبراير

Valentino Haute Couture Spring/Summer 2016

GMT 00:03 2018 الخميس ,08 آذار/ مارس

زيارة للبلد متعدد الأعراق ومتنوع الثقافات

GMT 23:32 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

طرح عطر blond jasmine من "كارولينا هيريرا"

GMT 18:25 2018 الجمعة ,09 شباط / فبراير

السبب الحقيقي لانفصال كاظم الساهر عن زوجته

GMT 20:00 2018 الجمعة ,24 آب / أغسطس

الضعـف الجـنسـي عند النسـاء
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab