رسائل قوية من الرئيس المصري إلى إثيوبيا بشأن أزمة سد النهضة
آخر تحديث GMT19:56:01
 العرب اليوم -

رسائل قوية من الرئيس المصري إلى إثيوبيا بشأن أزمة "سد النهضة"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رسائل قوية من الرئيس المصري إلى إثيوبيا بشأن أزمة "سد النهضة"

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي
القاهرة - العرب اليوم

وجه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عدة رسائل قوية إلى الجانب الإثيوبي، حول أزمة "سد النهضة" خلال افتتاحه المدينة الصناعية في "الروبيكي"، والتي تضم في مرحلتها الأولى 6 مصانع؛ هي: مصنع الغزل الرفيع وآخر للغزل السميك، و3 مصانع لتحضير النسيج وللنسيج الدائري والمستطيل، وآخر للصباغة والطباعة، حيث وجه السيسي العديد من الرسائل الخاصة بأزمة سد النهضة كالتالي:

- "بنعمل 20 ألف كيلومتر تبطين الترع عشان نقلل الفقد، أهالي القرى يساعدوا في المرحلة الأولى خلال سنة وهيقلل فقد المياه، ونحافظ على المصارف والترع".

-" عايزين نعمل ري حديث، عشان نوفر كل نقطة مية، عشان حجم الزيادة السكانية، بنعالج ده بالمية لغاية 2037، وحجم الاستثمارات في هذا المجال تقريبا تريليون جنيه حتى التاريخ ده.

-"قلقانين على موضوع سد النهضة وأنا معاكم، بطمنكم عشان عدالة القضية، موضوع المية في مصر، أثبته الهرم اللي في الجيزة، حضارة القدماء المصريين قامت على المياه".

- لإثوبيا.. "من حقكم توليد الكهرباء، زي ما أعلنتم ومعاكم فيه بإخلاص وحب ونوايا طيبة، لكن بشرط إنه ميبقاش له تأثير على المية اللي بتجيلنا، واتكلمنا كتير في ده، ومحدش يقدر ينكر أهمية المية".

- "الأسد محدش بياكل أكله، خلي كل واحد أسد صغير في مكانه".

- "لو خايف متقعدش تتكلم وتهدد، وتقول كلام ملوش لازمة، وتقول نعمل كذا في الإعلام، بحترم كل رأي، أحترم الرأي العام، وتقول نعمل عمل عسكري، إحنا بنتفاوض والتفاوض هيطول، وبنقول لو فيه ضرر يبقى علينا كلنا".

- قال الرئيس في ما يخص سد النهضة: نحن نتحرك في معركة تفاوض، وهي عملية ملء وتشغيل السد، بنتكلم عن فترات صعبة فيها فترات جفاف.. أدينا بنبذل جهدنا عشان فيه تفاوض".

 - "لو ماحصلش نجاح في التفاوض؟ لأ هننجح بجهدنا في الوصول إلى اتفاق على اللي كنا بناخده قبل كده".

 - "مواقع التواصل والإعلام فيها اهتمام شديد، اللي عايز يقول رأي يقول، واللي هو أول ما يتخانق، نقول كلمة.. افتكروا 30 يونيو من 2013 حتى 2016، شوفوا مصر كانت عاملة ازاي، وبفضل الله وبوعيكم كل يوم بنزداد قوة، وربنا بيعينا عليها، عشان شرف نبلنا وعدالة موقفنا".

- مصر حريصة جدًّا على التفاوض بنية خالصة مع السودان وإثيوبيا؛ لتحقيق اتفاق عادل بشأن سد النهضة.

- حجم الاستثمارات الذي سوف يضخ في مجال تطوير المنظومة المائية يقدر بـ"تريليون" جنيه.
- الدولة تنشئ محطات عملاقة من تحلية البحر.

- الدولة لديها خطة منظمة تعمل عليها حتى 2037، مطالبًا المصريين بالمشاركة في هذه المشروعات والحفاظ عليها وليس البناء عليها.

قد يهمك ايضا:

اتفاق يمهّد لانفراجة بخصوص أزمة خزان سد النهضة على النيل الأزرق 

السيسي ونظيره الأميركي يشددان على ضرورة خفض التصعيد في ليبيا

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رسائل قوية من الرئيس المصري إلى إثيوبيا بشأن أزمة سد النهضة رسائل قوية من الرئيس المصري إلى إثيوبيا بشأن أزمة سد النهضة



ارتدت قميصًا أبيض وبنطالًا بنيًّا واسعًا جدًّا

تألّق جينيفر لوبيز بصيحة الأوفر سايز بالقصّات الذكورية

واشنطن_العرب اليوم

GMT 00:46 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير أحدث صيحات خريف 2020
 العرب اليوم - أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير أحدث صيحات خريف 2020

GMT 00:42 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة
 العرب اليوم - 5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة

GMT 00:23 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا
 العرب اليوم - 5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا

GMT 02:55 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد صراع مع المرض
 العرب اليوم - وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد صراع مع المرض

GMT 04:18 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حالات يجب فيها تغيير زيت محرك السيارة فورًا تعرف عليها

GMT 01:56 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مجموعة العشرين تمدد تجميد ديون الدول الأكثر فقرا

GMT 02:41 2020 الجمعة ,09 تشرين الأول / أكتوبر

10 وجهات سياحية في "أغادير" المغربية تستحق الزيارة في 2020

GMT 14:31 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

إطلاق أول قمر صناعي تونسي في مارس بصاروخ "سويوز" الروسي

GMT 15:45 2020 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

عراف شهير يتوقع طلاق نانسي وإعدام زوجها خلال 2020

GMT 00:58 2020 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

شركة صينية تكشف عن أول طرازاتها للسيارات الطائرة

GMT 03:45 2020 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

أشهر 10 سيارات تقودها نجمات "هوليوود" تعرفي عليها

GMT 19:58 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فوائد التين كعلاج فعال للبواسير

GMT 18:31 2018 الخميس ,07 حزيران / يونيو

الفرق بين "الفلاح" و "النجاح" في القرآن الكريم

GMT 18:15 2015 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

"العجوز والكنز" كوميديا ساخرة جديدة لفرقة "مسرح مصر"

GMT 06:40 2018 الخميس ,29 آذار/ مارس

فيديو مذهل يظهر مراحل نمو الفاصوليا

GMT 05:36 2015 الأربعاء ,27 أيار / مايو

أبرز المعلومات عن دوفاستون لتثبيت الحمل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab