القضاء التونسي يحسم في قضية تجسس بطلها رجل أعمال فرنسي
آخر تحديث GMT18:16:09
 العرب اليوم -

القضاء التونسي يحسم في قضية تجسس بطلها رجل أعمال فرنسي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - القضاء التونسي يحسم في قضية تجسس بطلها رجل أعمال فرنسي

القضاء التونسي
تونس ـ كمال السليمي

قضت المحكمة الابتدائية في العاصمة التونسية بالسجن مدة عام، وغرامة مالية قدرها خمسة آلاف دينار تونسي "نحو ألفي دولار" في حق ثلاثة متهمين تونسيين، وبالسجن عامين وغرامة مالية قدرها أيضًا خمسة آلاف دينار في حق رجل الأعمال الفرنسي جون جاك ديمتري، الذي ارتبط اسمه بقضية تجسس، أثارت ضجة كبيرة خلال شهري فبراير/ شباط، ومارس/ آذار الماضيين.

وواجه المتهمون التونسيون جرائم الارتشاء، عوض اتهامهم بالتجسس لصالح رجل الأعمال الفرنسي. وقضت المحكمة إلى جانب ذلك بانقضاء الدعوى العمومية بموجب الصلح في حق سليم القطاري، الذي اتهم بتملك عملة أجنبية بطريقة غير قانونية.

وأوضح سفيان السليطي، المتحدث باسم المحكمة الابتدائية بتونس العاصمة، في تصريح إعلامي، أن هذه القضية شملت بالأساس، مكلفًا بمهمة وإطارًا في وزارة السياحة التونسية "المدير المركزي للاستثمارات والمنتوج السياحي بوزارة السياحة"، ومديرًا بوزارة أملاك الدولة والشؤون العقارية، إضافة إلى رجل أعمال مقيم في تونس، يحمل الجنسية الفرنسية. ونفى مجددًا صفة التجسس عن هذه القضية، وقال إنها تندرج ضمن قضايا الفساد المالي والإداري على حد تعبيره، رغم أن عدة صحف كانت تحدثت في السابق عن قضية تجسس بطلها المتهم الفرنسي.

وعلى صعيد غير متصل، تسلمت وزارة الداخلية التونسية، الجمعة الماضي، تسع عربات مدرعة من طراز «فورد بيتبول» من الولايات المتحدة الأميركية، وذلك في إطار الشراكة التونسية - الأميركية في مجال تعزيز الأمن ومكافحة الإرهاب. وحضر مراسيم التسليم غازي الجريبي، وزير الداخلية بالنيابة، ودانيال روبنشتاين سفير الولايات المتحدة الأميركية لدى تونس.

وأوضح الجريبي أن هذه المدرعات تأتي في إطار هبة قدمتها الولايات المتحدة الأميركية إلى السلطات التونسية، مبينًا أنه سيتم تسليمها للفوج التونسي المتخصص في مجابهة الإرهاب داخل الإدارة العامة لوحدات التدخل، قصد تعزيز إمكانيات في التصدي للجماعات والعناصر الإرهابية، وإجهاض مخططاتها قبل تنفيذها، وأفاد بأن التعاون التونسي - الأميركي في هذا المجال متواصل ويشمل عدة مجالات، أهمها مكافحة الإرهاب.

بدوره، عبر سفير الولايات المتحدة الأميركية لدى تونس عن أمله في أن تمكن المساعدات الأميركية في الإسهام على نحو أكبر في دعم الأمن في البلاد، وقال بهذا الشأن إن «وحدات النخبة جديرة بمعدات النخبة... والعربات المدرعة التي تسلمناها من نوع "فورد" تعد الأفضل من نوعها... والولايات المتحدة الأميركية تلتزم بدعم تونس على أرضية ما تحقق من مكاسب أمنية خلال السنوات الماضية».

ويذكر أن الولايات المتحدة الأميركية سبق لها أن منحت تونس صفة حليف أساسي خارج حلف الناتو منذ عام 2015. كما تم توقيع مذكرة تفاهم أمني واقتصادي بين البلدين. وكان انضمام تونس إلى الحلف الأطلسي موضع انتقادات عدة من دول الجوار، خاصة الجزائر التي تحدثت عن تركيز قاعدة عسكرية أميركية جنوب شرقي تونس على الحدود مع ليبيا، وهو ما نفاه المسؤولون التونسيون في أكثر من مناسبة.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القضاء التونسي يحسم في قضية تجسس بطلها رجل أعمال فرنسي القضاء التونسي يحسم في قضية تجسس بطلها رجل أعمال فرنسي



البدلات الضخمة صيحة كانت وما تزال رائدة في مشهد الموضة

تعرف على الاتّجاهات الرّئيسيّة المشتركة بين كيا جيربر ووالدتها

واشنطن - العرب اليوم

GMT 14:09 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

تبدأ بالاستمتاع بشؤون صغيرة لم تلحظها في السابق

GMT 04:56 2017 الأحد ,15 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس تكفي لتنشيط جميع عضلات الجسم

GMT 20:45 2018 السبت ,29 أيلول / سبتمبر

بي إم دبليو تكشف عن " Alpina XD4" الجديدة

GMT 21:01 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

أحدث جلسة تصوير للفنانة رانيا يوسف

GMT 16:31 2018 الأربعاء ,26 أيلول / سبتمبر

"الإماراتي لكتب اليافعين" يدعم إصدار 3 كتب صامتة

GMT 19:22 2018 الجمعة ,13 تموز / يوليو

رحمة حسن "التسريب بعد الفشل"

GMT 04:31 2015 السبت ,03 تشرين الأول / أكتوبر

القرود تتناول اللحوم للمرة الأولى في جزيرة "بورينو"

GMT 07:13 2014 السبت ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

عائشة بن أحمد في تايلاند لتصوير "ألف ليلة وليلة"

GMT 04:54 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

الضباب يغطي مدينة "سيدني ويؤجل رحلات جوية

GMT 08:25 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

انجذاب النساء للرجل مَفتول العضلات "موضة مُستحدثة"

GMT 03:36 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

لاغارد تُناشد المُجتمع الدولي دعم "الأردن"

GMT 08:24 2018 الإثنين ,29 تشرين الأول / أكتوبر

حل تقني للعثور على هاتفك الضائع في وضع"الصامت

GMT 06:37 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أماكن مُصمَّمة لتجلب لك الهدوء الداخلي رغم غرابة بعضها
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab