ولايتي يؤكّد أنَّ إيران تعارض استضافة الرياض محادثات المصالحة اليمنية
آخر تحديث GMT11:50:18
 العرب اليوم -

ولايتي يؤكّد أنَّ إيران تعارض استضافة الرياض محادثات المصالحة اليمنية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ولايتي يؤكّد أنَّ إيران تعارض استضافة الرياض محادثات المصالحة اليمنية

علي أكبر ولايتي
طهران ـ مهدي موسوي

أعلن مستشار مرشد الجمهورية الإيرانية، الدكتور علي أكبر ولايتي، المنبر اللبناني من أجل إطلاق جملة مواقف حول الوضع في اليمن وسورية خلال زيارته بيروت الاثنين، فهاجم المملكة العربية السعودية ورعايتها اجتماع الرياض بين الفرقاء اليمنيين،

واعتبر أنها "أحد طرفي النزاع في اليمن ولا تستطيع أن تستضيف مؤتمراً لحل الأزمة اليمنية"، ودعا إلى انعقاد الحوار اليمني "في بلد آخر محايد".

ورأى ولايتي، الذي التقى رئيسي المجلس النيابي اللبناني نبيه بري والحكومة تمام سلام وزعيم "التيار الوطني الحر" العماد ميشال عون، ثم الأمين العام لـ "حزب الله" حسن نصر الله، أن "الانتصارات المؤزرة والإنجازات الكبرى التي استطاعت المقاومة اللبنانية أن تحققها مع الجيش السوري في التصدي للمجموعات المسلحة التكفيرية ودحرها في منطقة القلمون، تؤدي إلى تقوية محور المقاومة والممانعة، ليس فقط في سورية ولبنان، وإنما في المنطقة برمتها". ودعا إلى أن "يتخلى بعض الدول الإقليمية عن دعمها واحتضانها القوى الشريرة الظلامية في سورية ولبنان".

وفيما أعطى ولايتي بعداً إقليمياً يتجاوز لبنان وسورية لمعركة القلمون، تجنب الرد على دعوة سلام له بأن "تتفهم إيران ضرورة انتخاب رئيس الجمهورية اللبناني المسيحي الوحيد في المنطقة من دون أن يشكل انتخابه انتصاراً لفريق على آخر"، واكتفى بالقول إنه واثق في أن "الرجال الحكماء في لبنان قادرون على التفاهم حول الرئاسة"، وبيّن المصدر أن سلام شدد مع ولايتي على أن لبنان "لا يحتمل تصفية الحسابات وغلبة فريق على آخر".

ووصف مصدر في طهران زيارة ولايتي بالـ "مهمة في ظل تطورات في سورية والعراق"، مشيراً إلى أنه "يحمل تصورات عن مستقبل التطورات في المنطقة يرغب في إيصالها إلى الفعاليات السياسية في لبنان". وكان ولايتي حذر في تصريحات على موقع المرشد "من مغبة تقسيم العراق و سورية"، مؤكداً معارضة طهران أي تقسيم للدول العربية.

وشهد الوضع اللبناني مزيداً من الحراك السياسي ضد حكم المحكمة العسكرية المخفف ضد الوزير السابق ميشال سماحة، فأكدت كتلة "المستقبل" النيابية خلال زيارة وفد منها سلام تأييدها توجه وزير العدل أشرف ريفي لتعديل صلاحيات المحكمة لتنحصر بالنظر في القضايا العسكرية وإحالة جرائم التطرف التي يتهم بها مدنيون إلى محكمة خاصة أو الى القضاء العادي.

وطرأ تطور على صعيد القضية الاثنين، إذ تقدَّم مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر بطعن أمام محكمة التمييز العسكرية في الحكم الصادر في حق سماحة بسجنه أربع سنوات ونصف السنة مع تجريده من حقوقه المدنية، بتهمة نقل متفجرات من سورية إلى لبنان لتفجيرها في الشمال أثناء إفطارات رمضانية ضد رجال دين ونواب وإحداث فتنة مذهبية. واعترض القاضي صقر على تبرئة المحكمة سماحة من محاولة القتل، معتبراً أن المحاولة حصلت لكن القتل لم يحصل.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ولايتي يؤكّد أنَّ إيران تعارض استضافة الرياض محادثات المصالحة اليمنية ولايتي يؤكّد أنَّ إيران تعارض استضافة الرياض محادثات المصالحة اليمنية



إطلالات عملية مميزة وأنيقة للنجمة اللبنانية نوال الزغبي

القاهرة - العرب اليوم

GMT 10:42 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

أزياء الجلد أبرز صيحات صيف 2021 لتتألقي بحضور أنيق
 العرب اليوم - أزياء الجلد أبرز صيحات صيف 2021 لتتألقي بحضور أنيق

GMT 09:26 2021 الخميس ,22 إبريل / نيسان

كيفية إضافة القليل من Chinoiserie إلى ديكورات منزلك
 العرب اليوم - كيفية إضافة القليل من Chinoiserie إلى ديكورات منزلك

GMT 11:00 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية
 العرب اليوم - سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية

GMT 11:02 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

ديكورات باللون الأخضر في غرف النوم لمظهر هادئ
 العرب اليوم - ديكورات باللون الأخضر في غرف النوم لمظهر هادئ

GMT 11:06 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

ثلاثة صفقات سوبر في الزمالك بأوامر كارتيرون

GMT 08:49 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021

GMT 07:55 2021 الثلاثاء ,06 إبريل / نيسان

"لاند روفر" تطلق أيقونتها "Discovery" سباعية المقاعد

GMT 08:43 2018 السبت ,05 أيار / مايو

ثلاثون بلاء كان يستعيذ منها النبي

GMT 21:54 2015 الأحد ,30 آب / أغسطس

نصائح للتخلص من صوت الكعب العالي

GMT 11:54 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

تعرف على تاريخ العباءة السعودية قبل وبعد "الصحوة"

GMT 00:38 2015 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

الدكتور شريف باشا يكشف أهمية حقنة الرئة لبعض الحوامل
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab