مساعد البشير يهدد بفض شراكته مع الحزب
آخر تحديث GMT14:47:33
 العرب اليوم -

مساعد البشير يهدد بفض شراكته مع الحزب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مساعد البشير يهدد بفض شراكته مع الحزب

الخرطوم ـ عبد القيوم عاشميق

هدد مساعد الرئيس السوداني رئيس جبهة الشرق موسى محمد أحمد بفض شراكته مع  الحزب الحاكم في السودان (المؤتمر الوطني) إذا لم يتم تنفيذ بقية بنود اتفاقية سلام شرق السودان الموقعة في العام 2006، وكشف موسى - الذي يرأس حزب "مؤتمر البجا" أحد مكونات جبهة الشرق والتي تضم حزب "الأسود الحرة"   و"الشرق الديمقراطي" و"أحزاب أخري صغيرة"  -  كشف في لقاء تنويري  عقد الاثنين في ولاية كسلا شرقي السودان أن حزبه سلم الحزب الحاكم في السودان مذكرة يطالب فيها بتنفيذ ماتبقي من بنود الاتفاقية خاصة الجانب المتعلق بإدماج قوات جبهة الشرق في المؤسسات الحكومية، وبدأ موسي جولات في شرق السودان استهلها بالقضارف وكسلا  وستشمل ولاية البحر الأحمر، وفي تعليق له يقول الأمين السياسي السابق لحزب "مؤتمر البجا" عبد الله موسى، إن تلويح مساعد الرئيس بالخروج من الحكومة ليس هو الأول، وأوضح في تصريحات ،الاثنين، لـ"العرب اليوم" أن التلويح بالخروج من الحكومة ليس له قيمة الأن، لأن مؤتمر البجا لوح بذلك أكثر من مرة، مضيفاً أن مساعد الرئيس اختار التوقيت الخطأ باعلانه هذا، فالحكومة لم تلتفت لتهديداته السابقة ولا اللاحقة، وقال الأمين السياسي السابق لحزب "مؤتمر البجا" إذا كان مساعد الرئيس ليست لديه قناعة  بجدوي الاستمرار في الحكومة فعليه الخروج منها دون ضوضاء، وأشار إلى أن  القضية المهة والتي لابد من إدراكها الأن هي أن مشاركة مساعد الرئيس السوداني وبقية مكونات جبهة الشرق في الحكومة الحالية لاعلاقة لها باتفاقية شرق السودان الموقعة في العام  2006،  وينتهي أجلها بعد 5 أعوام من توقيعها  إلا إذا كانت المشاركة تمت بين حزب مؤتمر البجا والمؤتمر الوطني، وفقا لبرنامج  متفق عليه، ففي هذه الحالة على مساعد الرئيس السوداني أن يكشف ويبرز مضمون الاتفاق للشعب حتي يقتنع الناس بعدم جدية الحكومة في تنفيذ اتفاقاتها، واختتم رئيس المكتب السياسي لحزب مؤتمر البجا  السابق تصريحاته، بالإشارة إلى أن مشاركة مكونات جبهة الشرق في الحكومة الحالية مشاركة حقائب وزارية  ووظائف لاغير، فالشاهد أن الاتفاقية واجهتها صعوبات منذ أعوام وليس الأن، من ناحيته أكد عضو المكتب السياسي للحزب الحاكم في السودان الدكتور ربيع عبد العاطي عبيد التزام الحكومة بتنفيذ اتفاقية الشرق، وقال إنها وفرت ورصدت المال المطلوب لتنفيذ مشاريع تنموية ضخمة هناك، وأن مساعد الرئيس أدرى الناس بهذه التفاصيل، وعليه أن  يبذل قصارى جهده وأن يسعى لحل مايواجه بقية بنود الاتفاقية من صعوبات، واختتم ربيع عبد العاطي تصريحاته لـ"العرب اليوم" بالقول إن مساعد الرئيس البشير صاحب صلاحية وصاحب الصلاحية لايطالب ولايهدد بالحصول عليها. وكان أعضاء من جبهة الشرق من الذين لم يتم استيعابهم في الخدمة المدنية أو العسكرية نفذوا اعتصاماً في مدينة بورتسودان شرق السودان تموز/يوليو الماضي في خطوة فسرت حينها بأن اتفاقية سلام شرق السودان، الموقعة بين الحكومة  جبهة شرق السودان في العام 2006 وأنهت عمليات عسكرية شرقي السودان، تواجه امتحاناً صعباً، وكان الحزب الحاكم قال إن تنفيذ الاتفاق الخاص بسلام شرق السودان واجب وطني يقع على عاتق المؤتمر الوطني والحكومة والأطراف الأخرى الموقعة عليه.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مساعد البشير يهدد بفض شراكته مع الحزب مساعد البشير يهدد بفض شراكته مع الحزب



GMT 11:56 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

أردوغان يعلن إطلاق عملية عسكرية شرقي نهر الفرات خلال أيام

GMT 00:59 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

مقتل 4 أشخاص على الأقل جراء إطلاق نار في "ستراسبورغ" الفرنسية

GMT 00:54 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

12 قتيلًا في هجوم انتحاري على قافلة للاستخبارات الأفغانية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مساعد البشير يهدد بفض شراكته مع الحزب مساعد البشير يهدد بفض شراكته مع الحزب



ارتدت فستانًا باللون الأسود وصففت شعرها في شكل كعكة

ماركل تظهر بإطلالة مُفاجئة في حفل British Fashion""

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 02:18 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس
 العرب اليوم - "لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس

GMT 04:38 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"ليه مينوير" الفرنسي يقدّم متعة التزلّج بأسعار مناسبة
 العرب اليوم - "ليه مينوير" الفرنسي يقدّم متعة التزلّج بأسعار مناسبة

GMT 04:56 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي"
 العرب اليوم - تعرف على فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي"

GMT 08:19 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

قرار مجلس الشيوخ حول مقتل "خاشقجي" ربما يصدر العام المقبل
 العرب اليوم - قرار مجلس الشيوخ حول مقتل "خاشقجي" ربما يصدر العام المقبل

GMT 10:40 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال
 العرب اليوم - سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال

GMT 04:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

إليك أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية
 العرب اليوم - إليك أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية

GMT 12:39 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء "ناسا" يترقبون هبوط مسبار جديد على سطح المريخ

GMT 13:36 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

سيرج نابري يلتحق بمعسكر "المانشافت" لتعويض غياب جوريتسكا

GMT 20:54 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

كيف تكتشفين إصابة الطفل بقلة التركيز؟

GMT 03:09 2017 الأربعاء ,30 آب / أغسطس

ربي يقوي عزايمك يا يمه ...

GMT 20:57 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

هل العلاج النفسي مهم لصحة طفلك؟

GMT 20:55 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

كيف تساعدين طفلك على تكوين الأصدقاء؟

GMT 18:28 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

ما هي أحسن الطرق لتعديل السلوكيات عند الأطفال؟

GMT 04:54 2016 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

قوانين الحب المميزة التي تعزز وتقوي مشاعر الحب
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab