غضب مصري بعد تصريحات بلطجية المخابرات
آخر تحديث GMT05:43:46
 العرب اليوم -

غضب مصري بعد تصريحات "بلطجية" المخابرات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - غضب مصري بعد تصريحات "بلطجية" المخابرات

القاهرة - خالد حسانين

توالت ردود الأفعال الغاضبة تجاه ما اعتُبِرَ إهانةً لجهاز المخابرات المصري عقب التصريحات المفاجئة لرئيس حزب "الوسط" الدكتور أبو العلا ماضي بوجود علاقة بين جهاز المخابرات واسئتجار وجلب مئات الآلاف من البلطجية وأن هذا الكلام سمعه من الرئيس محمد مرسي.    واتهم الخبير والمحلل العسكري اللواء حمدي بخيت، جماعة "الإخوان المسلمين" بأنهم يخططون من أجل اختراق جهاز المخابرات العامة، كما اخترقوا من قبل جهاز الداخلية، مشيرا إلى أنهم يسعون لهدم الأجهزة الأمنية.    وأوضح بخيت أن تلك الشكوك تجعل الوطنيين في الجهاز يتشككون في قياداتهم لإضعاف روحهم المعنوية، مطالبا المخابرات بعدم السماح لأحد من تنظيمات الإخوان بذلك ؛ حتى لا يتم اختراقها، ويجب عليها أن تقاضي أبو العلا ماضي.    كما استنكر الخبير الاستراتيجي اللواء سامح سيف اليزل ما صرح به المهندس أبو العلا ماضي عن استخدام جهاز المخابرات العامة للبلطجية، مؤكداً أن هناك محاولات لإلصاق تهمة الطرف الثالث بالجهاز، وقال إن "هذا الكلام تهريج غير مقبول".    وأكد رئيس جمعية الشرطة والشعب لمصر الدكتور إيهاب يوسف رفضه تصريحات ماضي قائلا إنها تخاريف ومحاولات لاستدراج الجيش وإحداث وقيعة بين الشعب والجيش لأنه الجهة الوحيدة التي تحظى باحترام وثقة المواطنين، وأضاف أنهم لن ينجحوا في تحقيق تلك الوقيعة لأن المصريين أذكى من الوقوع في هذا الفخ، وللأسف أصبح كل من هب ودب يقول كلاما ويرسل اتهامات بلا أدلة، ثم نفاجأ بتراجع أو اعتذار بعد ذلك، وأنه يتوقع أن يقوم رئيس حزب "الوسط" بنفي تلك التصريحات بعد يوم أو اثنين فقد تعودنا على تلك المسلسلات "البايخة".    وبلهجة غاضبة استنكر وكيل جهاز المخابرات السابق الدكتور محمد مجاهد الزيات، اتهامات ماضي لجهاز المخابرات بأنهم يستأجرون بلطجية، موجها له" أنا كنت باحترمك.. أنت ما تعرفش طبيعة جهاز المخابرات"، وقال الزيات خلال اتصال هاتفي مع برنامج 90 دقيقة على قناة "المحور" الفضائية إن "هناك خططا ممنهجة لإسقاط أجهزة الدولة وأن الدور جاء على جهاز المخابرات".    وأكد الزيات أن عدد العاملين في المخابرات العامة ثلاثة آلاف، منهم الحاصلون على شهادات الدكتوراة، مؤكدا أنهم لا يحتاجون إلى بلطجية.    من جانبه قام المحامي بالنقض والدستورية العليا الدكتور سمير صبري بتقديم بلاغ للمدعي العام العسكري ضد رئيس الجمهورية محمد مرسي , ورئيس حزب "الوسط" المهندس أبو العلا ماضي؛ للتحقيق في التصريحات التي أدلى بها لوسائل الإعلام المصرية والعربية والأجنبية في مؤتمره الأخير، وقال صبري في بلاغه "إن ماضي أكد في تصريحاته أن الرئيس مرسي أخبره بإنشاء المخابرات العامة لتنظيم مكون من 300 ألف بلطجي منهم 80 ألف في محافظة القاهرة وحدها، وتم تسليم هذا التنظيم إلى المباحث الجنائية".     كما أعرب رئيس مركز الدراسات المستقبلية اللواء عادل سليمان عن اندهاشه من تلك الاتهامات غير المنطقية وتساءل عن الهدف الحقيقي وراءها، مطالبا بالتوقف عن الإساءة لمؤسسات الدولة المهمة وخاصة جهاز المخابرات الذي نفخر به جميعا وحذر من تكرار تلك التصريحات

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غضب مصري بعد تصريحات بلطجية المخابرات غضب مصري بعد تصريحات بلطجية المخابرات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غضب مصري بعد تصريحات بلطجية المخابرات غضب مصري بعد تصريحات بلطجية المخابرات



ارتدت بدلةً مِن التويد مِن مجموعة "شانيل" لربيع 2017

كيرا نايتلي أنيقة خلال تسلُّمها وسام الإمبراطورية "OBE"

لندن - العرب اليوم

تميّزت الممثلة البريطانية كيرا نايتلي، بأدوارها القوية وكُرّمت بترشيحها لجوائز عالمية، أبرزها "غولدن غلوب" و"البافتا"، ومؤخرا حصلت على وسام الإمبراطورية البريطانية "OBE" من الأمير شارلز تقديرا لمساهماتها الإنسانية وأعمالها الدرامية، وذلك في احتفال أقيم بقصر باكينغهام في العاصمة البريطانية لندن، ولتلقّي هذا الوسام المهم مَن أفضل من "شانيل" كي تلجأ نايتلي إلى تصاميمه وتطلّ بلوك كلاسيكي وأنيقي يليق بالمناسبة. تألقت الممثلة ببدلة من التويد من مجموعة "شانيل" لربيع 2017 باللون الأصفر الباستيل، مع قميص حريري وربطة عنق سوداء، إضافة إلى حزام عريض باللون الزهري اللامع حدّد خصرها، وبينما أطلت عارضة "شانيل" على منصة العرض بحذاء فضيّ، اختارت نايتلي حذاء بلون حيادي أنيق، أما اللمسة التي أضافة مزيدا من الأناقة والرقي إلى الإطلالة، فهي القبعة من قماش التويد أيضاً التي زيّنت بها رأسها، وبينما أبقت شعرها منسدلا اعتمدت مكياجا ناعما. يذكر أن…

GMT 02:40 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

إيمان أحمد تُصمِّم ملابس كروشيه شرقية بلمسات غربية مميَّزة
 العرب اليوم - إيمان أحمد تُصمِّم ملابس كروشيه شرقية بلمسات غربية مميَّزة

GMT 05:58 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة
 العرب اليوم - "The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة

GMT 01:22 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"بنترست" يكشف عن أحدث اتجاهات ديكور المنزل للعام 2019
 العرب اليوم - "بنترست" يكشف عن أحدث اتجاهات ديكور المنزل للعام 2019

GMT 02:22 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو وماتيس يعتبران تصويت "الشيوخ" "قابلًا للنقاش"
 العرب اليوم - بومبيو وماتيس يعتبران تصويت "الشيوخ" "قابلًا للنقاش"

GMT 07:41 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

جزيرة الكنغر في أستراليا للشعور بالاسترخاء والانتعاش
 العرب اليوم - جزيرة الكنغر في أستراليا للشعور بالاسترخاء والانتعاش

GMT 02:40 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

أفنان شريف تكشف مدى عشقها للخط العربي
 العرب اليوم - أفنان شريف تكشف مدى عشقها للخط العربي

GMT 09:02 2016 السبت ,23 تموز / يوليو

معًا لدعم الشغل اليدوي

GMT 04:04 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

مرض الصرع 

GMT 05:40 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

محمد بن راشد يؤكد ضرورة تبني أحدث التكنولوجيا

GMT 05:05 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

لقطات نادرة لـ"قط الرمل" المراوغ في الصحراء المغربية

GMT 21:20 2014 الأحد ,13 تموز / يوليو

أرقى ستائر للصالونات في 2014

GMT 21:02 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

وفاء الكيلاني تثير الرأي العام بقصة إنسانية في "تخاريف"
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab