سلطاني يعتبر إصلاحات بوتفليقة فاشلة ويصفها بـالعرجاء
آخر تحديث GMT07:54:20
 العرب اليوم -

سلطاني يعتبر إصلاحات بوتفليقة فاشلة ويصفها بـ"العرجاء"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سلطاني يعتبر إصلاحات بوتفليقة فاشلة ويصفها بـ"العرجاء"

الجزائر ـ خالد علواش

وصف رئيس حركة "مجتمع السلم" الجزائري أبو جرة سلطاني سياسة السلطة الجزائرية بـ"الفاشلة"، بعد فشل الإصلاحات والتوزيع غبر العادل لثروات البلاد، متهمًا السلطة الجزائرية بمحاولة "عزل الحراك الاجتماعي عن الحراك السياسي"، مؤكدًا أن هذا المسعى فاشل وعير ممكن، مشيرًا إلى أن الحراك الاجتماعي القائم في منطقة الجنوب، والإحباط الاجتماعي الذي يعيشه شباب المنطقة، هو نتيجة طبيعية للإفلاس السياسي، وصرّح سلطاني أنه "يخشى أن يتحوّل سارق سوناطراك إلى رئيس للجمهورية". ووصف سلطاني سياسة الإصلاح التي انتهجها الرئيس بوتفليقة لتهدئة غليان الشارع مع مطلع العام 2011 بـ "العرجاء والهوجاء"، وانتقد سلطاني فشل سياسات الإصلاح التي انتهجها الرئيس. وقال في ندوة سياسية تمهيدية لمؤتمر الحركة "إذا كانت السياسة عرجاء وهوجاء فلا يجب أن نطمع في إصلاح اقتصادي أو اجتماعي". وتطرق سلطاني إلى تفشي ظاهرة الفساد، مؤكدًا أنه "أصبح مهيكلاً بشكل يسمح لشبكات الفساد بحماية عناصرها، وتحول الفساد من التقسيط إلى فساد بالجملة، ومن اختلاس الأموال العامة إلى السطو عليها، في غياب رادع شديد"، محذّرًا من أن ظاهرة الفساد صارت تؤثر في التوازنات السياسية والاجتماعية والاقتصادية للبلاد. وحذّر رئيس "مجتمع السلم" من أن "الجزائر تعيش رفاهًا اقتصاديًا واجتماعيًا مزيّفًا، قائمًا على مقايضة النفط والغاز بالسلع والمواد الغذائية والدواء"، واعتبر سلطاني أن "توجيه 18 مليار دولار سنويًا لكتلة الأجور، من دون أي إنتاج اقتصادي خارج النفط، يعطي مؤشرًا أن الجزائر تتجه نحو الإفلاس، في حال نزول النفط إلى أقل من 70 دولارًا للبرميل الواحد". تواصل حركة "مجتمع السلم" استعداداتها لعقد مؤتمرها الخامس في الأول من آيار/ مايو المقبل، في ظل تقارب كبير لمساعي الوحدة التي تسعى قيادات من "لجنة صلح" إلى إنجازها قبل المؤتمر، وإعادة استقطاب القيادات التي جنحت إلى التغيير في 2008، ودعا سلطاني إطارات "حمس" إلى إنجاح المؤتمر الخامس المقبل، وقال إن "الحركة تطمح إلى أن تعقد مؤتمر دولة، وليس مؤتمر دعوة". لكن مصادر من الحركة قالت "إن (حمس) لا تسعى إلى إنجاز استعدادات المؤتمر فقط، لكنها تسعى أيضًا إلى إنجاز الوحدة مع مجموعة كبيرة من إطاراتها، التي انشقت العام 2008، وانتمت إلى (جبهة التغيير) بقيادة عبد المجيد مناصرة". وأضافت المصادر أن اللقاءات الأخيرة بين الطرفين تتواصل لضبط الترتيبات المتعلقة بإعادة إدماج المنشقين في هياكل الحركة، حيث تم القبول بعودة ومشاركة عدد من الإطارات المنشقة في المؤتمرات البلدية والولائية لـ "حمس"، تمهيدًا للإعلان الرسمي، في افتتاح المؤتمر الوطني، عن عودة قيادات الصف الأول كعبد المجيد مناصرة. وأشار أبو جرة سلطاني إلى أن الحركة ستستقرئ لأجل ذلك مواقف وآراء الخبراء والأكاديميين والإعلاميين المتابعين للشأن السياسي، بشأن تجربتها السياسية ومسارها ومواقفها، خلال ندوة مفتوحة تنظم السبت المقبل، تكون ختامًا لسلسلة الندوات المتخصصة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سلطاني يعتبر إصلاحات بوتفليقة فاشلة ويصفها بـالعرجاء سلطاني يعتبر إصلاحات بوتفليقة فاشلة ويصفها بـالعرجاء



GMT 00:59 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

مقتل 4 أشخاص على الأقل جراء إطلاق نار في "ستراسبورغ" الفرنسية

GMT 00:54 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

12 قتيلًا في هجوم انتحاري على قافلة للاستخبارات الأفغانية

GMT 00:39 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

غضب في تونس بسبب عفو الرئيس عن أحد رموز بن علي

GMT 00:35 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الجزائر تنتقد التدخل في شؤونها بحجة "حقوق الإنسان"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سلطاني يعتبر إصلاحات بوتفليقة فاشلة ويصفها بـالعرجاء سلطاني يعتبر إصلاحات بوتفليقة فاشلة ويصفها بـالعرجاء



ارتدت فستانًا باللون الأسود وصففت شعرها في شكل كعكة

ماركل تظهر بإطلالة مُفاجئة في حفل British Fashion""

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 02:18 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس
 العرب اليوم - "لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس

GMT 04:38 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"ليه مينوير" الفرنسي يقدّم متعة التزلّج بأسعار مناسبة
 العرب اليوم - "ليه مينوير" الفرنسي يقدّم متعة التزلّج بأسعار مناسبة

GMT 04:56 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي"
 العرب اليوم - تعرف على فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي"

GMT 08:05 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يدافع عن مبالغ دفعها لسيدتين خلال الحملة الانتخابية
 العرب اليوم - ترامب يدافع عن مبالغ  دفعها لسيدتين خلال الحملة الانتخابية

GMT 10:40 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال
 العرب اليوم - سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال

GMT 04:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

إليك أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية
 العرب اليوم - إليك أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية

GMT 12:39 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء "ناسا" يترقبون هبوط مسبار جديد على سطح المريخ

GMT 13:36 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

سيرج نابري يلتحق بمعسكر "المانشافت" لتعويض غياب جوريتسكا

GMT 20:54 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

كيف تكتشفين إصابة الطفل بقلة التركيز؟

GMT 03:09 2017 الأربعاء ,30 آب / أغسطس

ربي يقوي عزايمك يا يمه ...

GMT 20:57 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

هل العلاج النفسي مهم لصحة طفلك؟

GMT 20:55 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

كيف تساعدين طفلك على تكوين الأصدقاء؟

GMT 18:28 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

ما هي أحسن الطرق لتعديل السلوكيات عند الأطفال؟

GMT 04:54 2016 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

قوانين الحب المميزة التي تعزز وتقوي مشاعر الحب
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab