حماس تُحذر من كارثة جديدة تشبه كارثة اتفاق أوسلو
آخر تحديث GMT08:05:09
 العرب اليوم -

"حماس" تُحذر من كارثة جديدة تشبه كارثة اتفاق أوسلو

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "حماس" تُحذر من كارثة جديدة تشبه كارثة اتفاق أوسلو

غزة ـ محمد حبيب

حذر المستشار السياسي لرئيس الحكومة الفلسطينية في غزة  الدكتور يوسف رزقة، مما أسماه "كارثة جديدة تشبه كارثة اتفاق أوسلو"، الموقع بين منظمة التحرير الفلسطينية والحكومة الصهيونية عام 1993، وذلك في ظل استعداد السلطة للعودة للمفاوضات مع الجانب الصهيوني. وبدأ وزير الخارجية الأميركي جون كيري جولة جديدة في المنطقة لاستئناف المفاوضات بين الطرفين، ومن المقرر أن يصل الخميس  إلى الأراضي المحتلة ومناطق السلطة في رام الله. وقال رزقة تعقيبًا على هذه الجولة في تصريح صحفي الخميس: "نحن ربما نكون أمام كارثة جديدة تشبه كارثة أوسلو إلى حد ما، لأن المسألة تتعلق بقضايا الحل النهائي، وبالقدس والأرض والحدود على وجه أخص". وشدد على أن ضغوط كيري على الجانب الفلسطيني قد "أثمرت"، مشيرًا إلى ما نشرته مصادر صهيونية وفلسطينية عن موافقة رئيس السلطة محمود عباس على العودة إلى المفاوضات، وأن مبررات هذه العودة تقوم على أن تفرج سلطات الاحتلال عن عدد محدود من أسرى ما قبل اتفاق أوسلو، وأن يتوقف الجانب الصهيوني عن البناء الاستيطاني خارج المستوطنات الكبرى، وأن يقوم الجانب الفلسطيني بالتنازل عن مطلبه أو شرطه بحدود 67 كمرجعية تفاوضية. وأكد أن وزير الخارجية الأميركي جون كيري سيجد أمامه خطوة ممهدة على طريق طويل للخطوة التالية، وهي اللقاءات والتفاوض. وقال: "إن الشعب الفلسطيني ينظر إلى ما أعلنته وسائل الإعلام، بالخوف والقلق، لأن تنازل الجانب الفلسطيني عن مرجعية 67 معناه قبول بتبادل الأراضي، معناه قبول بالرؤية الصهيونية والأميركية حول المفاوضات، ومعناه أن هناك خطورة حول القدس وما حول القدس من أراض، وبالتالي هناك حالة من الاستياء والاستنكار العام لذلك". وأضاف رزقة: "هذه العودة بائسة بكل معنى الكلمة، وربما تسفر عن أضرار وأخطاء جسيمة في مستقبل القضية الفلسطينية, يصعب على من يأتي بعد محمود عباس إصلاحها، ولذلك لابد من أن يتحرك الرأي العام الفلسطيني وقادة الفصائل العربية والإسلامية للتعبير عن موقف واضح من هذه القضية، لاسيما وأن هذه العودة لم تأت نتيجة لمشاورات حقيقية مع القوى العاملة في الشعب الفلسطيني، ولا هي نتيجة استفتاء شعبي ولا هي نتيجة موافقة برلمان فلسطيني يمثل الشعب الفلسطيني؛ إنما هي قرار فردي لرئيس السلطة وهو لا يملك هذا الحق"، حسب قوله.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حماس تُحذر من كارثة جديدة تشبه كارثة اتفاق أوسلو حماس تُحذر من كارثة جديدة تشبه كارثة اتفاق أوسلو



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حماس تُحذر من كارثة جديدة تشبه كارثة اتفاق أوسلو حماس تُحذر من كارثة جديدة تشبه كارثة اتفاق أوسلو



ارتدت فستانًا طويلًا دون أكمام بلون الـ"بيبي بلو"

داكوتا جونسون أنيقة خلال حفلة ختام مهرجان مراكش

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 01:53 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية
 العرب اليوم - إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية

GMT 03:04 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا
 العرب اليوم - مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا

GMT 02:33 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ
 العرب اليوم - استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ

GMT 07:12 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

ترامب ينتقد المحامي مولر لتقديمه أدلة تدينه بشكل مباشر
 العرب اليوم - ترامب ينتقد المحامي مولر لتقديمه أدلة تدينه بشكل مباشر

GMT 09:05 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

الإعلامية إيما ويليس تُفاجئ مُعجبيها بلون شعرها الأشقر
 العرب اليوم - الإعلامية إيما ويليس تُفاجئ مُعجبيها بلون شعرها الأشقر

GMT 03:47 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

استمتع بجمال الطبيعة والحياة البرية في ولاية "داكوتا"
 العرب اليوم - استمتع بجمال الطبيعة والحياة البرية في ولاية "داكوتا"

GMT 03:34 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

بعض الحقائق عن قصر بيل غيتس البالغ قيمته 127 مليون دولار
 العرب اليوم - بعض الحقائق عن قصر بيل غيتس البالغ قيمته 127 مليون دولار

GMT 14:43 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"سامسونغ" تنوي طرح هاتفها "الوحش" المزوّد بـ 6 كاميرات

GMT 07:26 2018 الأربعاء ,05 أيلول / سبتمبر

إبداع أحمد فهمي الفنان والمؤلف

GMT 17:50 2016 الثلاثاء ,02 شباط / فبراير

Atelier Versace For Spring/Summer 2016

GMT 03:06 2016 الأحد ,14 آب / أغسطس

روبرت غرينت يحضر عرض "هاري بوتر" الجديد

GMT 13:39 2017 الجمعة ,10 آذار/ مارس

الكاتب في مواجهة الناقد

GMT 04:08 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

الكشف عن لقاح الورم الحليمي الذي يقي من السرطان
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab