حكومة جنوب السودان تنفي سرقة مكتب سلفاكير
آخر تحديث GMT22:24:38
 العرب اليوم -

حكومة جنوب السودان تنفي سرقة مكتب سلفاكير

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حكومة جنوب السودان تنفي سرقة مكتب سلفاكير

الخرطوم ـ عبدالقيوم عاشميق

عقد وزير شوؤن الرئاسة في جنوب السودان، ايمانويل لوليا، مؤتمرًا صحافيًا، الخميس، أعلن فيه بعض الحقائق في أعقاب تضارب الأنباء بشأن سرقة 6 ملايين جنيه ( ما يعادل 1.349.280 دولار) من مكتب الرئيس سلفاكير. وقال الدكتور لوليلا، "إن المبلغ المسروق لا يتعدى 176 ألف جنيه ( ما يعادل 39.579 دولار) بالاضافة إلى 14 ألف دولار أميركي، وأن الإجراءات المتبعة في تأمين مكتب الرئيس، لا تسمح بحدوث سرقة أو حادث مشابه، وأن السرقة وقعت في مكتب بعيد عن مكتب سلفاكير، وإن ما يخص الرئيس ماليًا  لا يتم إيداعه في المكتب، بل يتم ذلك وفق القاعدة المالية المتبعة في جوبا، حيث توضع المبالغ الخاصة بالرئيس أو القصر الرئاسي في المصارف"، مشيرًا إلى أن مبلغ الـ 14 ألف دولار، تخص عمال أجانب يشيدون مباني تتبع للقصر الرئاسي. وأكد وزير الإعلام في جنوب السودان، الدكتور برنابا مريال بنجامين، في تصريح لـ"العرب اليوم"، أن "المبالغ التي سرقت تخص العمالة اليومية، أما العملات الصعبة فيتم الاحتفاظ بها لمقابل متطلبات الرحلات الخارجية، وأن المكاتب التي حدثت فيها السرقة، هي مكاتب مالية تابعة لقصر الرئاسة، وإن السرقة تمت مساء الجمعة، وأن التحقيقات بدأت لتقصي الحقائق، وستعلن نتائجها بشفافية". وعن قدرة أجهزة حكومته في تأمين جوبا، ناهيك عن المناطق النائية، مع وجود تقارير تتحدث عن حالات ترهيب وسطو، أوضح وزير الإعلام الجنوبي،  "أعترف بوجود ذلك، ولا تنسى أننا دولة ناشئة، وخرجنا من حرب طويلة خلفت آثارًا نعمل على معالجتها الآن، أبرزها انتشار السلاح، الآن الرئيس سلفاكير يتابع شخصيًا تأهيل قوات الشرطة، ورفع قدرات أجهزة الأمن والمخابرات، حتى نقطع الطريق أمام ضعاف النفوس، ومهددي أمن الدولة الوليدة بسلطة القانون". وبشأن تزايد معدلات الاعتداء على المال العام وارتفاع نسب الفساد، قال بنجامين "الأمر ليس كما يصوره البعض، فلا توجد بلد تخلو من حالات فساد، لكن المهم هل تغض البلد الطرف عنه أم لا، هذا هو المهم، ونحن بالطبع لن نترك الفساد يستشري". وكان القصر الرئاسي في جنوب السودان، قد نفى في وقت سابق، سرقة مبلغ 6 ملايين جنيه ( ما يعادل 1.349.280 دولار)، من مكتب الرئيس سلفاكيير ميارديت، وقال القصر في بيان له، "إن المبلغ المسروق لا يتعدى 176 ألف جنيه ( ما يعادل 39.579 دولار)، بالاضافة إلى 14 ألف دولار أميركي، وهذه المبالغ عبارة عن رواتب ومستحقات عمال في الرئاسة، لا يملكون حسابات مصرفية، وأن السلطات المختصة في جنوب السودان، بما فيها وحدة الحماية الرئاسية الخاصة، تقوم بتحقيقات الآن،  ستعلن نتائجها للرأي العام، وتم اتخاذ التدابير اللازمة لمنع تكرار مثل هذا الحادث في المستقبل". وقد تحدثت أنباء عن سرقة 6 ملايين جنيه من مكتب الرئيس سلفاكير، خلال عطلة الأسبوع "السبت"، رغم الإجراءات الأمنية المشددة التي يحاط بها مكتب سلفاكير، في حين قال مصدر في حكومة الجنوب، فضل عدم الكشف عن اسمه لـ"العرب اليوم"، لاحقًا، "إن مؤتمرًا صحافيًا سينعقد، ظهر الخميس، لشرح التفاصيل المحيطة بالحادث، وأن الحادث سيقود السلطات إلى إعادة النظر في إجراءات التأمين المتبعة في قصور الرئاسة في بلاده"، مشيرًا إلى أن الحادث يؤشر فعلاً إلى خلل واضح، يتطلب المعالجة الحاسمة والعاجلة. وذكرت تقارير أن رئاسة الجمهورية في جنوب السودان، طلبت العام الماضي من بعض المسوؤلين، إعادة أموال مختلسة إلى خزانة الدولة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حكومة جنوب السودان تنفي سرقة مكتب سلفاكير حكومة جنوب السودان تنفي سرقة مكتب سلفاكير



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حكومة جنوب السودان تنفي سرقة مكتب سلفاكير حكومة جنوب السودان تنفي سرقة مكتب سلفاكير



تألّقت ببدلة رماديّة مؤلّفة مِن سروال ومعطف وحقيبة سوداء

جينيفر لوبيز بإطلالات مُختلفة في غضون 48 ساعة فقط

واشنطن - العرب اليوم

GMT 00:57 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

مُصممة الأزياء مريم مُسعد تطرح "كوليكشن" جديد لشتاء 2019
 العرب اليوم - مُصممة الأزياء مريم مُسعد تطرح "كوليكشن" جديد لشتاء 2019

GMT 07:41 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

جزيرة الكنغر في أستراليا للشعور بالاسترخاء والانتعاش
 العرب اليوم - جزيرة الكنغر في أستراليا للشعور بالاسترخاء والانتعاش

GMT 02:40 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

أفنان شريف تكشف مدى عشقها للخط العربي
 العرب اليوم - أفنان شريف تكشف مدى عشقها للخط العربي

GMT 02:18 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس
 العرب اليوم - "لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس

GMT 02:20 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

"لايدن" الهولندية ضمن أفضل مناطق التسوق في العالم
 العرب اليوم - "لايدن" الهولندية ضمن أفضل مناطق التسوق في العالم

GMT 02:32 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

اتجاهات ترميم المنزل التي تحتاج معرفتها لعام 2019
 العرب اليوم - اتجاهات ترميم المنزل التي تحتاج معرفتها لعام 2019

GMT 11:27 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

شاب يرفض تقبيل فيفي عبده على الهواء

GMT 00:39 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

ون بلس تعلن عن هاتف "6T" بقارئ للبصمة مدمج مع الشاشة

GMT 13:28 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 05:47 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 13:25 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 09:02 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 13:20 2016 الإثنين ,13 حزيران / يونيو

المشاركات على مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 13:08 2018 الأربعاء ,18 إبريل / نيسان

الموت كتكتيك أيدولوجيّ

GMT 09:11 2016 السبت ,14 أيار / مايو

الألوان في الديكور

GMT 05:32 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 04:22 2018 الجمعة ,05 تشرين الأول / أكتوبر

تامر مرسي يعلن انضمام الإعلامي شريف مدكور لقناة الحياة

GMT 06:31 2016 الخميس ,17 آذار/ مارس

سحر البحر

GMT 08:06 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

العملي يكشف أن "نوفاريس" ستقوي "الحقن"

GMT 05:51 2013 الثلاثاء ,26 آذار/ مارس

دبلوماسية الجغرافية المائية
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab