تحذيرات من التقاعس في دعم اللاجئين السوريين وعواقبه المدمرة
آخر تحديث GMT08:06:03
 العرب اليوم -

تحذيرات من التقاعس في دعم اللاجئين السوريين و"عواقبه المدمرة"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تحذيرات من التقاعس في دعم اللاجئين السوريين و"عواقبه المدمرة"

منظمة "أوكسفام"
دمشق - ميس خليل

أكّدت منظمة "أوكسفام" أنّ عدد السوريين المحتاجين للمساعدة، في سورية وخارجها، ارتفع مقارنة بالعام الماضي، وأن مساهمة الدول الغنية، المجتمعة في المؤتمر الدولي الثالث للمانحين في الكويت غدًا الثلاثاء، سيساعد في تقديم مساعدات للاجئين السوريين.

وحذرت المنظمة، وفق بيان أصدره مكتب المنظمة الإقليمي في عمان اليوم الاثنين، من أنّ التقاعس في دعم السوريين سيكون له "تبعات مدمرة" على ملايين السوريين في الداخل ودول الجوار، وأنّ الجهات العاملة في المجال الإنساني بحاجة إلى 8 مليار لمساعدة 18 مليون شخص في سورية ودول الجوار.

وأوضح رئيس الاستجابة للأزمة السورية في المنظمة، آندي بايكر، أنّه مع "دخول الأزمة السورية عامها الخامس تضاءلت النداءات الإنسانية، ومع نقص التمويل سيضطر المزيد من الناس إلى اللجوء لطرق متطرفة للعيش كعمالة الأطفال والزواج المبكر".

وأضاف بايكر أنّ العديد من الدول الأوروبية تتقاعس عن استقبال اللاجئين السوريين منها المملكة المتحدة وإيطاليا وإسبانيا وبولندا والبرتغال، ما يسفر عن مخاطرة اللاجئين بحياتهم بخوض رحلات خطيرة عبر المتوسط.

ودعت المنظمة في بيانها، الدول الغنية إلى استقبال خمسة في المائة من اللاجئين الأكثر حاجة قبل نهاية العام الجاري، حيث سجلت كل من ألمانيا والنرويج وكندا والسويد وسويسرا الأرقام الأعلى العام الماضي في استقبال اللاجئين.

هذا، وطالبت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة "الفاو"، المجتمع الدولي بتوفير مبلغ فوري يصل إلى 121 مليون دولار للرد على الاحتياجات الغذائية المتزايدة للاجئين السوريين.

وشددت المنظمة، في بيان صدر عنها الإثنين، على أنّ الصراع السوري أضر بشكل كبير بعملية الانتاج الزراعي وعمليات تسويق المواد الغذائية في البلاد، ورأت "إن إنعقاد مؤتمر الكويت الثالث للمانحين لسورية غدًا يشكل فرصة هامة لتحفيز المجتمع الدولي".

كذلك شددت المنظمة على ضرورة دعم عمليات الانتاج الزراعي والتسويق داخل سورية وفي البلدان المجاورة. وذكرت المنظمة أن سورية فقدت إثر الصراع حوالي 50% من الحيوانات والمحاصيل الزراعية، ويضاف هذا إلى الظروف المناخية الصعبة التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط.

وتسبب الصراع السوري، منذ عام 2011، في تحويل ما يقارب 11 مليون سوري إلى مهجر داخل البلاد ولاجئ في البلدان المجاورة، ما أضر بشكل كبير بالقطاعات الاقتصادية الحيوية في البلاد، ومنها الزراعة والصناعات الزراعية وحركة نقل المنتجات والرعي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحذيرات من التقاعس في دعم اللاجئين السوريين وعواقبه المدمرة تحذيرات من التقاعس في دعم اللاجئين السوريين وعواقبه المدمرة



GMT 02:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

إحباط هجوم صاروخي على كابل وسقوط طائرة مروحية

GMT 01:38 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

الجيش الأميركي يقتل 4 من "حركة الشباب" الصومالية بغارة جوية

GMT 15:08 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

الحزب "الديمقراطي" يعمل على سحب الثقة من دونالد ترامب

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحذيرات من التقاعس في دعم اللاجئين السوريين وعواقبه المدمرة تحذيرات من التقاعس في دعم اللاجئين السوريين وعواقبه المدمرة



ارتدت فستانًا متوسّط الطول مُزيَّنًا بقَصّة الـ"Peplum"

أمل كلوني أنيقة خلال حفلة توزيع جائزة نوبل للسلام

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 01:53 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية
 العرب اليوم - إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية

GMT 04:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

إليك أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية
 العرب اليوم - إليك أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية

GMT 08:05 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يدافع عن مبالغ دفعها لسيدتين خلال الحملة الانتخابية
 العرب اليوم - ترامب يدافع عن مبالغ  دفعها لسيدتين خلال الحملة الانتخابية

GMT 03:04 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا
 العرب اليوم - مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا

GMT 02:33 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ
 العرب اليوم - استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ

GMT 17:06 2018 الإثنين ,03 أيلول / سبتمبر

جرائم الكيان المعنوي للحاسب الآلي

GMT 02:50 2018 الثلاثاء ,13 شباط / فبراير

السفير أشرف سلطان يؤكد أهمية مشروع قانون الدواء

GMT 06:46 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تواضعوا قليلا فمهنة الصحافة مهنة مقدسة

GMT 06:22 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

ماذا قدمتم لتصبحوا صحفيين وناشطين؟

GMT 08:00 2018 الأحد ,16 أيلول / سبتمبر

الشاهد ينفي فرض ضرائب إضافية على المؤسسات

GMT 22:20 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

زلزال بقوة 4.7 درجة يضرب سواحل كامتشاتكا الروسية

GMT 10:35 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

إستدارة القمر .. تلويحة

GMT 21:26 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

نصائح بشأن ارتداء "الملابس الحمراء" بالنسبة للرجال

GMT 00:35 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

نور درويش يكشف ثبات أسعار السيارات في مصر

GMT 20:52 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

كيفية التعامل الأمثل مع سلوكيات الطفل الصعبة؟

GMT 05:57 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الجيش في الاعلام

GMT 20:58 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

كيف نحمي أطفالنا من أخطار الانترنت ؟
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab