انسحاب المسلحين المحاصرين لوزارة الخارجية الليبية
آخر تحديث GMT00:21:55
 العرب اليوم -

انسحاب المسلحين المحاصرين لوزارة الخارجية الليبية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - انسحاب المسلحين المحاصرين لوزارة الخارجية الليبية

طرابلس ـ مفتاح المصباحي

بدأت، الأربعاء، عمليات التنظيف والطلاء لمبنى وزارة الخارجية الليبية وما في محيطها، من الكتابات على الجدران التي صاحبت  الحصار المفروض على الوزارة من قبل مجموعات مسلحة تطالب بتطبيق قانون العزل السياسي، وإسقاط الحكومة المؤقتة برئاسة علي زيدان. وانسحبت المجموعات المسلحة المحاصرة للوزارة استجابة، للتظاهرة  التي قام بها سكان منطقتي زاوية الدهماني وفشلوم، الواقع في محيطهما مبنى الوزارة، الثلاثاء، احتجاجاً على مظاهر التسلح أمام وزارات الحكومة، مطالبين بإزالتها، واعتبارها تعدياً على شرعية الدولة وسيادتها. وتم التوصل إلى اتفاق مبدئي يقضي بتأمين وحماية الوزارة من قبل ثوار منطقتي زاوية الدهماني وفشلوم، والثوار المعتصمين منذ عدة أيام أمام وزارة الخارجية للمطالبة بتطبيق قانون العزل السياسي، إلى حين تسليمها رسمياً إلى الدولة. وطالب المتظاهرون في بيانٍ أرسلوه إلى وزير رعاية أسر الشهداء والمفقودين علي قدور، بتسليم مبنى وزارة الخارجية والتعاون الدولي إلى لجنة الشؤون الخارجية بالمؤتمر الوطني العام، وفتح الطريق العام المحيط بالوزارة، وإزالة الخيام المنصوبة أمام الوزارة و العبارات التي كتبت على جدرانها. وكانت مجموعات مسلحة قد حاصرت مبنى وزارة الخارجية منذ أكثر من عشرة أيام للمطالبة بإقرار قانون العزل السياسي، ومنعوا موظفي الوزارة من دخول المبنى لممارسة أعمالهم. ورغم إقرار المؤتمر الوطني العام لقانون العزل السياسي الأحد الماضي، إلا أن المسلحين استمروا في حصارهم للمطالبة بإسقاط الحكومة المؤقتة برئاسة علي زيدان.  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انسحاب المسلحين المحاصرين لوزارة الخارجية الليبية انسحاب المسلحين المحاصرين لوزارة الخارجية الليبية



GMT 23:29 2022 السبت ,24 أيلول / سبتمبر

إلهام شاهين توجه رسالة حب إلى شيرين عبد الوهاب
 العرب اليوم - إلهام شاهين توجه رسالة حب إلى شيرين عبد الوهاب

GMT 09:58 2022 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

النمط الفكتوري في ديكورات المنزل المعاصر
 العرب اليوم - النمط الفكتوري في ديكورات المنزل المعاصر

GMT 12:43 2022 الأربعاء ,21 أيلول / سبتمبر

أخطاء تجنبيها عند ارتداء أحذية البوت فوق البناطيل
 العرب اليوم - أخطاء تجنبيها عند ارتداء أحذية البوت فوق البناطيل

GMT 20:10 2022 السبت ,24 أيلول / سبتمبر

أبرز معالم الجذب السياحية في قطر
 العرب اليوم - أبرز معالم الجذب السياحية في قطر

GMT 13:02 2022 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

أفكار ديكور حفل زفاف محدود الميزانيّة
 العرب اليوم - أفكار ديكور حفل زفاف محدود الميزانيّة

GMT 20:41 2019 الجمعة ,14 حزيران / يونيو

"الفار المكار"..

GMT 10:37 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

الإصلاح الاقتصادي ..والطبقة المتوسطة

GMT 00:03 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

اختيار الهدية المناسبة من إتيكيت زيارة المريض

GMT 22:55 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

كيف تساعدين طفلك الانطوائي على تكوين الأصدقاء؟

GMT 21:08 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

ظهور القرش الحوتى «بهلول» بمرسى علم

GMT 06:28 2018 الخميس ,25 تشرين الأول / أكتوبر

سعر النفط يهبط إلى 76 دولاراً للبرميل الواحد ليقلص خسائره

GMT 00:44 2016 الخميس ,22 كانون الأول / ديسمبر

الفتاة السورية بانا العبد تلتقي الرئيس التركي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab