القيادة السورية تتخذ قرارًا استراتيجيًا لاسترجاع مدينة إدلب
آخر تحديث GMT13:56:52
 العرب اليوم -

القيادة السورية تتخذ قرارًا استراتيجيًا لاسترجاع مدينة إدلب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - القيادة السورية تتخذ قرارًا استراتيجيًا لاسترجاع مدينة إدلب

مقاتلي جبهة النصرة
دمشق - ميس خليل

أكدت مصادر مقربة من القصر الجمهوري أنّ القيادة السورية اتخذت قرارًا استراتيجيًا لاسترجاع مدينة إدلب بأسرع وقت ممكن من أيدي "جبهه النصرة" والمجموعات المتحالفة معها .

وأوضح المصدر "أن البيان العسكري الخاص بتحرير إدلب سيُلقى في القريب العاجل "، لافتًا إلى أنّ محافظ إدلب ذهب في زيارة قصيرة جدًا إلى دمشق واجتمع مع القيادات العسكرية والأمنية ثم عاد إلى جبهة القتال في جنوب إدلب.

ومن جهة أخرى أفادت مصادر أمنية أنّ عمليات الجيش السوري قد بدأت بالفعل و أنه سيطر على المنطقة الصناعية و معمل الغاز.

وتتناقل مواقع إخبارية معلومات عن نية القيادة السورية استعمال أسلحة ثقيلة جدًا لقصف المدينة وقنابل تُستعمل للمرة الأولى خلال الأربع أعوام من عمر الحرب السورية، مما دعا بعض الناشطين المعارضين لدعوة "جبهة النصرة" وحلفائها للخروج من المدينة وتجنيبها الدمار .

ومن جانبه صرّح قائد عمليات جبهة النصرة في إدلب عبد الله المحيسني، بأنه لا صحة لدخول الائتلاف المُعارض إلى إدلب و تسلمه الإدارة المدنية، مضيفًا أنه دخل إدلب رجال سيحكمونها بشرع الله و يديروا أمورها كما عاهدوا الله.

وجاء كلام "المحيسني" ردًا على تصريحات رئيس الحكومة المؤقتة أحمد طعمة حول نقل مقرات الحكومة المؤقتة إلى مدينة إدلب و إعلانها مقرًا لها .

وفي نفس السياق افادت مصادر من داخل المدينة أنّ عناصر "جبهة النصرة" يسوقون عشرات النساء "من غير طائفتهم المذهبية" كسبايا إلى بلدتي بنش وتفتناز.

وأضافت المصادر أن عنصرًا من "جبهة النصرة" قام بقتل شابين في كنيسة اللوزة، كما قام بعض العناصر بخطف الخوري إبراهيم فرح، واقتياده لجهة غير معلومة.

وأشارت إلى أنه تم تدمير النُصب التذكاري لـ إبراهيم هنانو، على أيدي عناصر "جبهة النصرة"، ونشرت الجبهة صورًا تُظهر عناصرها وهم يدوسون تمثال هنانو بعد تحطيمه .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القيادة السورية تتخذ قرارًا استراتيجيًا لاسترجاع مدينة إدلب القيادة السورية تتخذ قرارًا استراتيجيًا لاسترجاع مدينة إدلب



GMT 11:56 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

أردوغان يعلن إطلاق عملية عسكرية شرقي نهر الفرات خلال أيام

GMT 00:59 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

مقتل 4 أشخاص على الأقل جراء إطلاق نار في "ستراسبورغ" الفرنسية

GMT 00:54 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

12 قتيلًا في هجوم انتحاري على قافلة للاستخبارات الأفغانية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القيادة السورية تتخذ قرارًا استراتيجيًا لاسترجاع مدينة إدلب القيادة السورية تتخذ قرارًا استراتيجيًا لاسترجاع مدينة إدلب



ارتدت فستانًا باللون الأسود وصففت شعرها في شكل كعكة

ماركل تظهر بإطلالة مُفاجئة في حفل British Fashion""

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 02:18 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس
 العرب اليوم - "لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس

GMT 04:38 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"ليه مينوير" الفرنسي يقدّم متعة التزلّج بأسعار مناسبة
 العرب اليوم - "ليه مينوير" الفرنسي يقدّم متعة التزلّج بأسعار مناسبة

GMT 04:56 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي"
 العرب اليوم - تعرف على فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي"

GMT 08:19 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

قرار مجلس الشيوخ حول مقتل "خاشقجي" ربما يصدر العام المقبل
 العرب اليوم - قرار مجلس الشيوخ حول مقتل "خاشقجي" ربما يصدر العام المقبل

GMT 10:40 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال
 العرب اليوم - سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال

GMT 04:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

إليك أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية
 العرب اليوم - إليك أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية

GMT 12:39 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء "ناسا" يترقبون هبوط مسبار جديد على سطح المريخ

GMT 13:36 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

سيرج نابري يلتحق بمعسكر "المانشافت" لتعويض غياب جوريتسكا

GMT 20:54 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

كيف تكتشفين إصابة الطفل بقلة التركيز؟

GMT 03:09 2017 الأربعاء ,30 آب / أغسطس

ربي يقوي عزايمك يا يمه ...

GMT 20:57 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

هل العلاج النفسي مهم لصحة طفلك؟

GMT 20:55 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

كيف تساعدين طفلك على تكوين الأصدقاء؟

GMT 18:28 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

ما هي أحسن الطرق لتعديل السلوكيات عند الأطفال؟

GMT 04:54 2016 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

قوانين الحب المميزة التي تعزز وتقوي مشاعر الحب
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab