العريضة التونسي يجمد نشاطه تضامنًا مع رئيسه
آخر تحديث GMT04:07:28
 العرب اليوم -

"العريضة" التونسي يجمد نشاطه تضامنًا مع رئيسه

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "العريضة" التونسي يجمد نشاطه تضامنًا مع رئيسه

تونس ـ أزهار الجربوعي

قرر المكتب التنفيذى لحزب "العريضة الشعبية للحرية والعدالة والتنمية" التونسي، الأربعاء، تجميد نشاطه السياسي، في ظل تواصل تجميد رئيس الحزب محمد الهاشمي الحامدي نشاطه السياسي، الذي أعلن عنه، الإثنين. وأعرب المكتب التنفيذى لـ "العريضة الشعبية"، في بيان أصدره، مساء الأربعاء، عن تضامنه المطلق مع رئيس الحزب، ورفضه ما يتعرض إليه من إقصاء سياسي وإعلامي ممنهج. وقرر المعارض التونسي ورئيس "العريضة الشعبية" الهاشمي الحامدي، تجميد  نشاطه السياسي لأجل ظرفي، مطالبًا بتعجيل النظر في القضايا المرفوعة ضد نواب التأسيسي المستقيلين من حزبه، والمنضميين إلى أحزاب أخرى. ويتهم حزب العريضة الشعبية غالب القوى السياسية في البلاد، معارضة وحكومة، بالتمييز العنصري وإقصائه و"تحقير" حزبه، الذي حل ثانيًا في انتخابات المجلس التاسيسي، في 23 تشرين الأول/ أكتوبر 2011، ورغم ذلك فإن غالب القوى السياسية ترفض التعامل معه، أو الدخول معه في تحالف سياسي أو انتخابي. وبعد فوز تيار العريضة بـ26 مقعدًا في المجلس التأسيسي تقلّص عدد نوابه، بفعل انشقاق ما لا يقل عن 11 نائبًا انضمّ بعضهم إلى أحزاب أخرى، على غرار حزب "نداء تونس"، وقد اتهم عدد من المستقيلين زعيم الحزب الهاشمي الحامدي بالاستبداد بالرأي، في حين عبر آخرون عن رفضهم البقاء تحت راية حزب يخشى زعيمه العودة إلى بلاده، ومصافحة الشعب الذي انتخبه، ويصر على إدارة حزبه اعتمادًا على وسائل الاتصال الحديثة، من مقر سكناه في لندن. وقد رفع حزب "العريضة الشعبيّة" دعوى قضائيّة ضدّ النوّاب المنشقّين، بتهمة خيانة مؤتمن، للمطالبة بسحب العضوية منهم، وتعويضهم بنواب آخرين، فيما انتقد أمينه العام حضري المعمودي، ما أطلق عليه "سياحة النواب بين الأحزاب"، واصفًا ذلك بالخيانة. يذكر أن الكثير من الأحزاب التونسية عانت من ظاهرة استقالات نوابها في التأسيسي، التي طالت مكونات ائتلاف الترويكا الحاكم، وخاصة حزبي "المؤتمر من أجل الجمهورية" و"التكتل من أجل العمل والحريات" الذي يساند سحب عضوية النواب المستقيلين عن أحزابهم الأصلية، التي تمكنوا بفضلها واعتمادًا على برامجها، من نيل ثقة الناخب التونسي، والوصول إلى المجلس التأسيسي، أعلى سلطة تشريعية وقانونية في البلاد.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العريضة التونسي يجمد نشاطه تضامنًا مع رئيسه العريضة التونسي يجمد نشاطه تضامنًا مع رئيسه



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العريضة التونسي يجمد نشاطه تضامنًا مع رئيسه العريضة التونسي يجمد نشاطه تضامنًا مع رئيسه



ارتدت بدلةً مِن التويد مِن مجموعة "شانيل" لربيع 2017

كيرا نايتلي أنيقة خلال تسلُّمها وسام الإمبراطورية "OBE"

لندن - العرب اليوم

تميّزت الممثلة البريطانية كيرا نايتلي، بأدوارها القوية وكُرّمت بترشيحها لجوائز عالمية، أبرزها "غولدن غلوب" و"البافتا"، ومؤخرا حصلت على وسام الإمبراطورية البريطانية "OBE" من الأمير شارلز تقديرا لمساهماتها الإنسانية وأعمالها الدرامية، وذلك في احتفال أقيم بقصر باكينغهام في العاصمة البريطانية لندن، ولتلقّي هذا الوسام المهم مَن أفضل من "شانيل" كي تلجأ نايتلي إلى تصاميمه وتطلّ بلوك كلاسيكي وأنيقي يليق بالمناسبة. تألقت الممثلة ببدلة من التويد من مجموعة "شانيل" لربيع 2017 باللون الأصفر الباستيل، مع قميص حريري وربطة عنق سوداء، إضافة إلى حزام عريض باللون الزهري اللامع حدّد خصرها، وبينما أطلت عارضة "شانيل" على منصة العرض بحذاء فضيّ، اختارت نايتلي حذاء بلون حيادي أنيق، أما اللمسة التي أضافة مزيدا من الأناقة والرقي إلى الإطلالة، فهي القبعة من قماش التويد أيضاً التي زيّنت بها رأسها، وبينما أبقت شعرها منسدلا اعتمدت مكياجا ناعما. يذكر أن…

GMT 02:40 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

إيمان أحمد تُصمِّم ملابس كروشيه شرقية بلمسات غربية مميَّزة
 العرب اليوم - إيمان أحمد تُصمِّم ملابس كروشيه شرقية بلمسات غربية مميَّزة

GMT 05:58 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة
 العرب اليوم - "The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة

GMT 01:22 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"بنترست" يكشف عن أحدث اتجاهات ديكور المنزل للعام 2019
 العرب اليوم - "بنترست" يكشف عن أحدث اتجاهات ديكور المنزل للعام 2019

GMT 02:22 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو وماتيس يعتبران تصويت "الشيوخ" "قابلًا للنقاش"
 العرب اليوم - بومبيو وماتيس يعتبران تصويت "الشيوخ" "قابلًا للنقاش"

GMT 07:41 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

جزيرة الكنغر في أستراليا للشعور بالاسترخاء والانتعاش
 العرب اليوم - جزيرة الكنغر في أستراليا للشعور بالاسترخاء والانتعاش

GMT 02:40 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

أفنان شريف تكشف مدى عشقها للخط العربي
 العرب اليوم - أفنان شريف تكشف مدى عشقها للخط العربي

GMT 09:02 2016 السبت ,23 تموز / يوليو

معًا لدعم الشغل اليدوي

GMT 04:04 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

مرض الصرع 

GMT 05:40 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

محمد بن راشد يؤكد ضرورة تبني أحدث التكنولوجيا

GMT 05:05 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

لقطات نادرة لـ"قط الرمل" المراوغ في الصحراء المغربية

GMT 21:20 2014 الأحد ,13 تموز / يوليو

أرقى ستائر للصالونات في 2014

GMT 21:02 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

وفاء الكيلاني تثير الرأي العام بقصة إنسانية في "تخاريف"
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab