العراق وإيران يتبادلان رفات 153 من ضحايا الحرب
آخر تحديث GMT23:17:54
 العرب اليوم -

العراق وإيران يتبادلان رفات 153 من ضحايا الحرب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العراق وإيران يتبادلان رفات 153 من ضحايا الحرب

بغداد ـ جعفر النصراوي

أعلن مكتب حقوق الإنسان في الجنوب العراقي، الأربعاء، عن تبادل 153 من رفات ضحايا الحرب العراقية الإيرانية التي امتدت نحو ثماني سنوات بين الجانبين وذلك عبر منفذ الشلامجة الحدودي. وأوضح مكتب حقوق الإنسان أن غالبية الرفات التي تم تَبادلها اليوم هم من  "مجهولي الهوية"، في حين كَشفت لجنة الشهداء في محافظة البصرة عن "تَشكيل فريق متخصص مشترك بين البلدين للبحث عن رفات الحرب بمساعدة آليات إيرانية متطورة. وقال مدير مكتب حقوق الإنسان في الجنوب العراقي مهدي التميمي لـ"العرب اليوم"، إن "الجانب العراقي تسلم، الأربعاء، رفات 20 جنديًا عراقيًا بينهم إثنان معلومي الهوية، وسلم للجانب الإيراني رفات 133 جنديًا بينهم 55 معلومي الهوية من ضحايا حرب السنوات الثماني بين البلدين، ضمن مذكرة التفاهم والتنسيق المشترك التي وقعت بين الجانبين في جنيف 2008، برعاية اللجنة الدولية للصليب الأحمر. وأضاف أن عملية التسليم جاءت لتكثيف إجراءات التنقيب والبحث عن الرفات وتسليمها، والكشف عن مصير المفقودين من الجانبين"، مشيرًا إلى أن "الضحايا العراقيين سيتم تسليمهم إلى شعبة استلام الشهداء في مركز الزبير، لاستكمال الإجراءات القانونية وفحص الحمض النووي بالتعاون مع وزارة الصحة، لهدف التعرف على هويتهم وتسليم المعلومين إلى ذويهم". وكشف رئيس لجنة الشهداء في مجلس محافظة البصرة، حسين علي حسين، عن "وجود فريق متخصص مشترك من العراقيين والإيرانيين للبحث عن رفات الحرب، ولا يزال هذا الفريق يعمل في قضاء الفاو جنوب العراق حتى تم التعرف على العديد من الضحايا، وبعد جمعهم يتم تسليمهم إلى مركز الشهداء في البصرة"، مضيفًا أن "أليات إيرانية متخصصة ومتطورة ستشارك خلال الأيام المقبلة للبحث عن الرفات وبذل الجهود لإنهاء هذا الملف العالق حتى استكمال جميع ما تبقى من بقايا ضحايا الحرب، وأن الرفات مجهولة الهوية، سيتم إرسالهم إلى مركز الطب الشرعي في بغداد، لإجراء فحص الحمض النووي من أجل التعرف على هويات أصحابها". وأعلن مكتب وزارة حقوق الإنسان العراقية في محافظة البصرة، في الأول من شباط/فبراير 2011، عن تسلمه من الجانب الإيراني رفات 38 جنديًا عراقيًا قُتلوا خلال الحرب العراقية الإيرانية في ثمانينات القرن الماضي، وأن خمسة منها سيتم تسليمها إلى ذويها، فيما أكدت شعبة تسليم وإستلام الشهداء في المحافظة أن الشريط الحدودي بين البلدين لا يزال يحتوي على رفات آلاف الجنود. ووَقع العراق وإيران في جنيف برعاية الصليب الأحمر، مذكرة تفاهم في تشرين الأول/أكتوبر من 2008، لهدف تكثيف إجراءات البحث عن الُرفاة والكشف عن مصير المفقودين في أسرع وقت، فضلاً عن تسليم رُفاة الموتى والتنسيق المشترك في مجال جمع وتقاسم المعلومات، ولاسيما تلك المتعلقة بأسرى الحرب. وشهد منفذ الشلامجة الحدودي في محافظة البصرة، نحو "590 كيلومترًا جنوب بغداد"، في العام 1996، إجراء أول تبادل لرفات عسكريين قُتلوا خلال الحرب العراقية الإيرانية "1980-1988"، حيث بَلغت عمليات التبادل بين البلدين حتى الآن 25 عملية، خَمسة منها نفذت بعد العام 2003، وتسلم العراق حتى الآن رفات 2139 عسكريًا عراقيًا، فيما تسلمت إيران رفات 1451 عسكريًا إيرانيًا. يُشار إلى أن قاطع شرق البصرة وجنوبها، كانا قد شهدا معارك ضارية خلال الحرب التي خاضها البلدان، وراح ضحيتها ألاف من العسكريين من الجانبين على مدى 8سنوات

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العراق وإيران يتبادلان رفات 153 من ضحايا الحرب العراق وإيران يتبادلان رفات 153 من ضحايا الحرب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العراق وإيران يتبادلان رفات 153 من ضحايا الحرب العراق وإيران يتبادلان رفات 153 من ضحايا الحرب



ارتدت فستانًا متوسّط الطول مُزيَّنًا بقَصّة الـ"Peplum"

أمل كلوني أنيقة خلال حفلة توزيع جائزة نوبل للسلام

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 10:40 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال
 العرب اليوم - سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال

GMT 04:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

إليك أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية
 العرب اليوم - إليك أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية

GMT 08:05 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يدافع عن مبالغ دفعها لسيدتين خلال الحملة الانتخابية
 العرب اليوم - ترامب يدافع عن مبالغ  دفعها لسيدتين خلال الحملة الانتخابية

GMT 01:53 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية
 العرب اليوم - إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية

GMT 03:04 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا
 العرب اليوم - مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا

GMT 02:33 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ
 العرب اليوم - استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ

GMT 12:39 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء "ناسا" يترقبون هبوط مسبار جديد على سطح المريخ

GMT 13:36 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

سيرج نابري يلتحق بمعسكر "المانشافت" لتعويض غياب جوريتسكا

GMT 20:54 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

كيف تكتشفين إصابة الطفل بقلة التركيز؟

GMT 03:09 2017 الأربعاء ,30 آب / أغسطس

ربي يقوي عزايمك يا يمه ...

GMT 20:57 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

هل العلاج النفسي مهم لصحة طفلك؟

GMT 20:55 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

كيف تساعدين طفلك على تكوين الأصدقاء؟

GMT 18:28 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

ما هي أحسن الطرق لتعديل السلوكيات عند الأطفال؟

GMT 04:54 2016 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

قوانين الحب المميزة التي تعزز وتقوي مشاعر الحب
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab