العدل والمساواة جناج جبريل إبراهيم تغتال قادة انشقوا عنها
آخر تحديث GMT20:41:08
 العرب اليوم -

"العدل والمساواة" جناج جبريل إبراهيم تغتال قادة انشقوا عنها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "العدل والمساواة" جناج جبريل إبراهيم تغتال قادة انشقوا عنها

الخرطوم - عبد القيوم عاشميق

كشف جهاز الأمن والمخابرات السوداني أن حركة العدل والمساواة فصيل  جبريل إبراهيم نفذت عملية إرهابية في منطقة بانا داخل الأراضي التشادية واستهدفت عددا من القادة المنشقين عن الحركة والموقعين على اتفاق سلام الدوحة مع الحكومة في نيسان/أبريل الماضي، والذين كانوا يتحركون دون حراسة.    وأشار جهاز الأمن والمخابرات في بيان له مساء الأحد، إلى مقتل كل من أركو سليمان ضحية ومحمد بشر وخمسة آخرين بالإضافة إلى اقتياد قرابة عشرين شخصاً من الوفد، وأوضح البيان أن المتمردين الذين نفذوا هذه العملية استولوا على عدد من السيارات إلى جانب عربة مدير الأمن التشادي في منطقة الطينة.   وأعلن البيان إدانة قيادة البلاد والحكومة السودانية لهذه الجريمة الإرهابية والمسلك العدواني الذي يؤكد أن حركة التمرد التي يقودها جبريل إبراهيم تمارس الإجرام باسم النضال، وأن أعمالهم الإجرامية هذه لن توقف مسيرة السلام لعودة الاستقرار إلى دارفور، وكان محمد بشر أحد القيادات العسكرية في حركة العدل والمساواة الأم لينشق عنها بعد مقتل زعيم الحركة خليل إبراهيم في العام 2011، أما نائبه أركو سليمان ضحية فكان يشغل منصب رئيس هيئة الأركان في حركة تحرير السودان جناح مني أركو مناوي ثم انشق عنها لينضم إلى حركة العدل والمساواة في العام 2010، وشغل فيها منصب  نائب القائد العام لقوات الحركة، وانشق عنها لاحقاً مع محمد بشر ليوقعا اتفاقا مع الحكومة السودانية الأشهر الماضية في العاصمة القطرية الدوحة.    ووصف رئيس حركة تحرير السودان القيادة التاريخية الدكتور عثمان إبراهيم موسى الاغتيال بأنه مؤشر خطير، مضيفاً في تصريحات إلى "العرب اليوم" عبر الهاتف من جنوب دارفور أن العملية في مجملها استهداف لعملية السلام في الإقليم، مشيراً إلى أن الجبهة الثورية والتي تضم حركة العدل والمساواة  جناح جبريل إبراهيم وآخرين أعلنت مراراً أنها ستستهدف القيادات الموقعة على اتفاقيات سلام ثنائية مع الحكومة السودانية، وأضاف "الأمر يشكل مهدداً مباشراً وخطيراً لعملية السلام.    وقال نائب رئيس حركة الإرادة الحرة الدارفورية هاشم عثمان إن هذا المسلك يهدد السلام في إقليم دارفور، واصفاً العملية بالإرهابية، وتوقع أن تتسبب في عداء بين مكونات قبيلة الزعاوة التي ينتمي إليها جبريل إبراهيم  زعيم حركة العدل والمساواة ومحمد بشر ونائبه أركو سليمان ضحية.    وأضاف هاشم في تصريحات إلى "العرب اليوم" أن مقتل هؤلاء وهم قيادات  سيلقي بظلال سالبة على اتفاقية الدوحة الأخيرة الموقعة مع هؤلاء إن لم تكن عملية الاغتيال تعني الموت الكامل للاتفاقية، وكانت "العدل والمساواة" قامت أخيراً باغتيال نائب القائد العام لذات المجموعة محمد بشر وضحية وهو صالح محمد جربو، في كمين نصبته له في منطقة فوراوية في ولاية شمال دارفور.    وقال المستشار السياسي لرئيس الحركة نهار عثمان إن مجموعة جبريل  إبراهيم نفذت الاغتيال ضمن محاولاتها الرامية لنسف السلام في دارفور، متهما في مقابلة سابقة مع "العرب اليوم" أعداء السلام باستخدام قضية دارفور كغطاء لتحقيق أجنداتهم.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العدل والمساواة جناج جبريل إبراهيم تغتال قادة انشقوا عنها العدل والمساواة جناج جبريل إبراهيم تغتال قادة انشقوا عنها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العدل والمساواة جناج جبريل إبراهيم تغتال قادة انشقوا عنها العدل والمساواة جناج جبريل إبراهيم تغتال قادة انشقوا عنها



ارتدت فستانًا طويلًا دون أكمام بلون الـ"بيبي بلو"

داكوتا جونسون أنيقة خلال حفلة مهرجان مراكش

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 01:53 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية
 العرب اليوم - إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية

GMT 03:04 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا
 العرب اليوم - مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا

GMT 02:33 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ
 العرب اليوم - استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ

GMT 10:14 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

الكشف عن علاقة تربط ما بين محمد بن سلمان وصهر ترامب
 العرب اليوم - الكشف عن علاقة تربط ما بين محمد بن سلمان وصهر ترامب

GMT 03:47 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

استمتع بجمال الطبيعة والحياة البرية في ولاية "داكوتا"
 العرب اليوم - استمتع بجمال الطبيعة والحياة البرية في ولاية "داكوتا"

GMT 03:34 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

بعض الحقائق عن قصر بيل غيتس البالغ قيمته 127 مليون دولار
 العرب اليوم - بعض الحقائق عن قصر بيل غيتس البالغ قيمته 127 مليون دولار

GMT 14:43 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"سامسونغ" تنوي طرح هاتفها "الوحش" المزوّد بـ 6 كاميرات

GMT 07:26 2018 الأربعاء ,05 أيلول / سبتمبر

إبداع أحمد فهمي الفنان والمؤلف

GMT 17:50 2016 الثلاثاء ,02 شباط / فبراير

Atelier Versace For Spring/Summer 2016

GMT 03:06 2016 الأحد ,14 آب / أغسطس

روبرت غرينت يحضر عرض "هاري بوتر" الجديد

GMT 13:39 2017 الجمعة ,10 آذار/ مارس

الكاتب في مواجهة الناقد

GMT 04:08 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

الكشف عن لقاح الورم الحليمي الذي يقي من السرطان
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab