الخرطوم تتهم الحركة الشعبية بإفساد العلاقات مع جوبا
آخر تحديث GMT18:59:47
 العرب اليوم -

الخرطوم تتهم "الحركة الشعبية" بإفساد العلاقات مع جوبا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الخرطوم تتهم "الحركة الشعبية" بإفساد العلاقات مع جوبا

الخرطوم ـ عبدالقيوم عاشميق

اتهم رئيس وفد الحكومة السودانية في المفاوضات مع "الحركة الشعبية قطاع الشمال"، البروفيسور إبراهيم غندور، الحركة بالعمل على إفساد العلاقات مع جنوب السودان. وقال غندور، في برنامج بثته الإذاعة السودانية الرسمية الجمعة، إن الهجوم الذي شنته الحركة على ولايتي شمال وجنوب كردفان أخيرًا، قوبل برفض داخلي وإقليمي ودولي  واسع"، فيما انتقد مواقف الولايات المتحدة تجاه قضايا أمن وسلامة المواطن في السودان، والتي تتعامل بمعايير مزودجة تجاه  قضايا أمن وسلامة المواطنين، حيث وصف بيان السفارة الأميركية الذي أصدرته في الخرطوم  في أعقاب الهجوم، بأنه "بيان غريب" ساوى بين الحكومة و"الحركة الشعبية" . وتسآءل غندور، "لماذا تصمت مندوب الولايات المتحدة في الأمم المتحدة سوزان رايس وهي التي تتبني أجندة هذه الحركات في مجلس الأمن الدولي؟"، مضيفًا "لم نسمع لها صوتًا يدين هذا السلوك، فرايس ظلت على الدوام تحمل أجندة هذه الحركات في مجلس الامن". وأضاف رئيس وفد الحكومة السودانية، أن "وفد الحركة الشعبية عندما جاء للتفاوض مع الخرطوم في أديس أبابا أخيرًا، لم يتحدث عن قضية النيل الأزرق أو جنوب كردفان، إنما تحدث عن قضايا أخرى ليست لها علاقة بالقضيتين، وإن بلاده ظلت عُرضة، ومنذ سنوات، لمخطط بدأ بفصل الجنوب عن الشمال، ومن بعده تأجيج الحرب في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، ومن ثم إنهاك السودان بمشكلات أخرى تمهيدًا لتمزيقه"، متهمًا الكيان الصهيوني بأنه يتبنى تنفيذ هذه الإستراتيجية، بتقديمه الدعم السياسي والمالي والإعلامي وغيره من أشكال الدعم، حيث يتحكم أبرز قادة الحركة وهم:ياسر عرمان وعبدالعزيز الحلو ومالك عقار في الحركة استنادًا إلى الدعم المالي الذي يجدوه من بعض دول الغرب وعلى رأسها الولايات المتحدة . وكشف البروفيسور غندور، عن دعوة للحزب الحاكم في بلاده ( المؤتمر الوطني) لزيارة واشنطن، وسيضم الوفد الذي سيغادر إلى هناك خلال أيام، مساعد الرئيس السوداني ورئيس وفد الحكومة في المفاوضات مع "الحركة الشعبية قطاع الشمال"، مشيرًا إلى أن الوفد اعتذر مسبقًا عن لقاء الفريق ملك عقار هناك، مؤكدًا "لا يمكن أن نفتح منبرًا آخر للحوار ومنبر أديس أبابا متاح، وواشنطن جزء منه بشكل غير مباشر، لذا لا نرى ضرورة لفتح منبر آخر، وإن الوفد سيبحث خلال الزيارة في قضايا عدة من بينها استمرار وضع واشنطن للسودان  في قائمة الدول الراعية للإرهاب، وأن هذا الوضع أثر على علاقات السودان مع الولايات المتحدة ومع بلدان أخرى، وأن بلاده جادة في إجراء حوار يعيد العلاقات إلى وضعها الطبيعي بين الخرطوم وواشنطن". واختتم رئيس وفد الخرطوم في المفاوضات، حديثه بالإشارة إلى أن "الحكومة ستقوم بمسوؤلياتها تجاه حفظ أمن المواطنيين بقتال الجبهة الثورية والتفاوض معها في الوقت ذاته، وأنه لا يرى غرابة أو تعارض في ذلك، مؤكدًا أن "الجيش السوداني قادر على دحر هؤلاء، وإنزال هزيمة قاسية بهم، وأن الجرائم التي ارتكبها هؤلاء بحق الأبرياء وقتلهم للمواطنيين بصورة بشعة ستوثق، وستقود الحكومة السودانية حملة دبلوماسية بدأت قيادتها وزارة الخارجية، لإدانة الحركة وقادتها، وتصنيف الحركات المنضوية تحت مظلتها كحركات إرهابية تقتل الأبرياء وتنهب ممتلكاتهم، حيث تم تشكيل لجنة مهمتها جمع الأدلة والبيانات في هذا الشأن". ودعا نقيب المحامين السودانيين، الدكتور عبدالرحمن ابراهيم، في وقت سابق، المجتمع الدولي إلى إرسال لجان تحقيق للمناطق التي هاجمها المتمردون في مناطق شمال وجنوب كردفان، وقال "إن على المنظمات الدولية أن تحقق في الجرائم التي ارتكبها المتمردون ضد المجتمعات الآمنة، وأن هذه الفئة المتمردة ما هي إلا مجموعة تقوم بجرائم حرب ضد الإنسانية، وأنها تسعى إلى زرع الفتن بين الاثنيات المتباينة في بلاده". وطالب الحزب الحاكم في السودان "المؤتمر الوطني"، الخميس، المجتمع الدولي ومجلس الأمن، باتخاذ عقوبات رادعة تجاه متمردي الجبهة الثورية، الذين ارتكبوا انتهاكات وتصفيات عرقية في مناطق أم روابة وأبوكرشولا في ولايتي شمال وجنوب كردفان. وقال أمين أمانة المنظمات في الحزب، عادل عوض سلمان، في ندوة خصصت لتناول انتهاكات حقوق الإنسان في شمال وجنوب كردفان، "إن قوات التمرد قامت باستخدام المواطنين كدروع بشرية، بالإضافة إلى قتل الأطفال واغتصاب النساء، ولدينا مستندات ووثائق لهذه الانتهاكات، وسيتم تقديمها إلى الجهات المختصة حتى تشرع في الإجراءات المطلوبة". ورأى القيادي في الحزب الحاكم، الدكتور ربيع عبدالعاطي عبيد، أن "الإدانات وحدها لا تكفي، بل يجب أن يتم تجاوزها إلى عقوبات حقيقية رادعة للمتمردين، ونطالب المجتمع الدولي بمواقف واضحة تجاه هذه الجرائم"، فيما أوضح وزير الإعلام، الناطق الرسمي باسم الحكومة السودانية، الدكتور أحمد بلال عثمان، أن "الأوضاع الإنسانية حتى الآن تحت السيطرة، وأن المنظمات الوطنية الإنسانية الوطنية موجودة على الأرض، والحكومة  قادرة  على التعامل مع الوضع، ولا تحتاج حاليًا إلى تدخل منظمات أجنبية إذا سارت الأمور على هذا الوضع".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخرطوم تتهم الحركة الشعبية بإفساد العلاقات مع جوبا الخرطوم تتهم الحركة الشعبية بإفساد العلاقات مع جوبا



GMT 01:35 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

تونس تعد خطة لـ"تحييد المساجد" قبل انتخابات 2019

GMT 01:24 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

موسكو تدعم زيارة البشير إلى دمشق وتخطط لتوسيع قاعدة طرطوس

GMT 01:12 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

توقعات بولادة الحكومة اللبنانية قبل نهاية الأسبوع

GMT 01:00 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

اقتراب "رئاسيات 2019" يفجّر خلافات حادة في المعارضة الجزائرية

GMT 00:28 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

الجيش الأميركي يعلن قتل العشرات من "حركة الشباب" الصومالية

GMT 07:03 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

مُحتجّون تونسيون يُغلقون معبر بوشبكة الحدودي مع الجزائر

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخرطوم تتهم الحركة الشعبية بإفساد العلاقات مع جوبا الخرطوم تتهم الحركة الشعبية بإفساد العلاقات مع جوبا



ارتدت تصميمًا بوهيميًا مميّزًا من "غابريلا هيرست"

الملكة رانيا تتألق بإطلالتين ساحرتين بمعاطف راقية

عمان _ العرب اليوم

ظهرت الملكة رانيا العبد الله بإطلالتين ساحرتين وراقيتين خلال المناسبات التي أطلّت من خلالها في الأردن. فأبهرتنا بجمالها وأناقتها المتنوعة التي اعتدنا عليها من خلال سحر الألوان والقصّات الفاخرة التي تليق بقامتها الممشوقة. موضة الترانش الكارو والبيح بلمسات بوهيمية لم يسبق لها مثيل، اختارت الملكة رانيا خلال استقبالها السيدة الأولى لجمهورية بلغاريا ديسيسلافا راديفا في قصر "الحسينية" معطفًا أنيقًا وساحرًا حمل توقيع علامة "غابريلا هيرست" Gabriela Hearst. فتمّيز هذا التصميم الذي يأتي بأسلوب "الترانش" من الجهة العليا بأقمشة الكارو الساحرة والخطوط الرفيع مع اللون البنفسجي الفاتح الأحب على قلبها. أما الجهة السفلى للتصميم، فتميّزت باللون البيج الفاتح مع القصة الواسعة التي تتخطى حدود الركبة، إلى جانب الجيوب الجانبية البارزة. ولم تتخلى الملكة رانيا عن القفازات الجلدية باللون الرمادي لتضفي أنوثة على إطلالاتها. معطف مرجاني وضخم وفي إطلالتها الثانية خلال مناسبة أخرى،…

GMT 03:22 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

بيانكا غاسكوين ترتدي البكيني وتستعرض جسدها على أحد الشواطئ
 العرب اليوم - بيانكا غاسكوين ترتدي البكيني وتستعرض جسدها على أحد الشواطئ

GMT 06:05 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

افتتاح الفندق "الجليدي" بتصاميم جديدة في مدينة لابلاند
 العرب اليوم - افتتاح الفندق "الجليدي" بتصاميم جديدة في مدينة لابلاند

GMT 05:19 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

منزل بريستون شرودر يجمع بين فن البوب والألوان الجريئة
 العرب اليوم - منزل بريستون شرودر يجمع بين فن البوب والألوان الجريئة

GMT 06:14 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

ليلى علي علمي تواجه حملة العداء المنظمة ضدَّ المهاجرين
 العرب اليوم - ليلى علي علمي تواجه حملة العداء المنظمة ضدَّ المهاجرين

GMT 03:25 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

الإعلامية إيناس عبدالله "سعيدة" بنجاح قناة "نايل دراما"
 العرب اليوم - الإعلامية إيناس عبدالله "سعيدة" بنجاح قناة "نايل دراما"

GMT 02:40 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

إيمان أحمد تُصمِّم ملابس كروشيه شرقية بلمسات غربية مميَّزة
 العرب اليوم - إيمان أحمد تُصمِّم ملابس كروشيه شرقية بلمسات غربية مميَّزة

GMT 06:28 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

أهم المعالم السياحية المميزة لمدينة بودروم التركية
 العرب اليوم - أهم المعالم السياحية المميزة لمدينة بودروم التركية

GMT 09:29 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

إيلي هاووتس تُزيِّن منزلها بآيس كريم عملاق و20 سمكة
 العرب اليوم - إيلي هاووتس تُزيِّن منزلها بآيس كريم عملاق و20 سمكة

GMT 11:57 2014 الخميس ,15 أيار / مايو

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 07:48 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

ظروف عائلية

GMT 17:13 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تدني التعليم والدروس الخصوصية

GMT 09:35 2017 الثلاثاء ,11 إبريل / نيسان

ملتقى بغداد السنوي الثاني لشركات السفر والسياحة

GMT 08:43 2016 الخميس ,05 أيار / مايو

أزياء الزمن الجميل

GMT 12:06 2018 الخميس ,13 أيلول / سبتمبر

العالمية

GMT 21:20 2012 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

فلنتعلم من الطبيعة

GMT 13:50 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

إعلام بلا أخلاق !!

GMT 16:26 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

تجربتي في نزل فنان البيئي

GMT 15:46 2018 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

سنوات يفصلها رقم

GMT 09:30 2016 الأربعاء ,11 أيار / مايو

لازم يكون عندنا أمل

GMT 06:43 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 19:59 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

السياحة في بلدي

GMT 13:46 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

اختراع ..اكتشاف .. لا يهم.. المهم الفائدة

GMT 11:21 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

عقدة حياتو والكامرون

GMT 12:32 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

"زيرمات" منتجع كبار الشخصيات على جبال الألب السويسرية

GMT 10:34 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

صور روسيا 2018
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab