الخارجية تؤكد أن موظفي الأمم المتحدة أساءوا إلى الشعب السوداني
آخر تحديث GMT20:40:14
 العرب اليوم -

الخارجية تؤكد أن موظفي الأمم المتحدة أساءوا إلى الشعب السوداني

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الخارجية تؤكد أن موظفي الأمم المتحدة أساءوا إلى الشعب السوداني

علي الزعتري
الخرطوم ـ جمال إمام

ردّت وزارة الخارجية السودانية على انتقاد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون لقرار الحكومة إبعاد كل من المنسق المقيم للشؤون التنموية والإنسانية في المنظمة الدولية في السودان علي الزعتري، والمديرة القُطرية لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الخرطوم ايفون هيل، بالقول أنهما «أساءا» إلى شعب السودان وحكومته.
 
وأكدت الوزارة في بيان لها أن الحكومة اتخذت قرار الإبعاد بحق السيد علي الزعتري لأنه أساء إلى الشعب السوداني وقيادته السياسية عبر تصريح لإحدى الصحف النروجية في خطوةٍ تناقض مهامه كموظف دولي رفيع للأمم المتحدة في السودان.
 
وكان المركز السوداني للخدمات الصحافية القريب من جهاز الأمن والاستخبارات نقل في مطلع كانون الأول /ديسمبر الجاري، أن علي الزعتري قال لصحيفة «بيستانساكتويلت» النروجية إن «السودانيين يعانون الفقر ويعيشون أزمة اقتصادية وسياسية ويعتمدون على المساعدات الإنسانية التي تُقدَم لهم. نحن مضطرون للتعامل مع الرئيس السوداني عمر البشير المطلوب للمحكمة الجنائية الدولية» لاتهامه بارتكاب جرائم حرب في إقليم دارفور غرب البلاد. وأقرّ الزعتري بإجراء المقابلة، لكنه نفى الكلام المنسوب إليه.
 
وتابع بيان الخارجية أن المسؤول الدولي مُنح الفرصة الكافية لإبراز التسجيل الصوتي للحوار الصحافي، إلا أنه لم يفعل، حيث إن المعلوم عرفاً وقانوناً أنه لا يجوز لأي موظف دولي أن ينصب نفسه قيّماً وحكماً على أداء رئيس دولة ويسيء لشعب بكامله".
 
وزاد البيان: "كما اضطرت الحكومة السودانية لإبعاد السيدة إيفون هيل (هولندية) لأسباب عدة من بينها أنها شديدة التحامل على حكومة السودان وتتعامل مع المسؤولين السودانيين بغطرسة وتعالٍ، كما أنها اتخذت من دون مشورة الحكومة قرارات بإيقاف الدعم المالي والفني لعدد من البرامج والمشروعات الاستراتيجية ذات المردود التنموي والسياسي والاقتصادي للسودان بما يتعارض مع مهامها.
 
ودعت وزارة الخارجية بان كي مون لمراجعة إدانته المتعجلة لقرار الإبعاد.
 
ويُعدّ قرار إبعاد الزعتري وهيل، الثاني من نوعه خلال العام الجاري، ففي نيسان /أبريل الماضي، طلبت الحكومة السودانية من رئيسة صندوق الأمم المتحدة للسكان في السودان الأميركية باميلا ديلارغي مغادرة البلاد متهمةً إياها بالتدخل في شؤون البلاد الداخلية.
 
كما يأتي الإبعاد وسط توتر بين الحكومة السودانية وقوة حفظ السلام الدولية الأفريقية المشتركة في دارفور (يوناميد) بسبب التحقيق في تقارير عن اغتصاب القوات الحكومية 200 امرأة وفتاة في قرية في إحدى قرى الإقليم المضطرب في 31 تشرين الأول (أكتوبر) الماضي.
 
وطالب السودان القوة المشتركة التي تضم نحو 16 ألف جندي بوضع «استراتيجية خروج» من دارفور حيث تنتشر منذ 2007 بهدف حماية المدنيين وتأمين المساعدة الإنسانية.
 
على صعيد آخر، أضاف الرئيس الأوغندي يويري موسيفيني الجمعة، إنه لن يسحب قواته من جنوب السودان إلا بعد أن تقوم القوات الإقليمية بتأمين العاصمة جوبا من هجمات المتمردين.
 
وكان موسيفيني أيّد "الحركة الشعبية لتحرير السودان" التي تحكم دولة جنوب السودان حالياً في صراعها الذي استمر عقوداً مع الخرطوم قبل الاستقلال في عام 2011. وأرسل موسيفيني قوات إلى جنوب السودان بدعوة من جوبا بعد أن اندلع القتال في منتصف كانون الأول (ديسمبر) العام الماضي، فيما طالب زعيم المتمردين رياك مشار بانسحابها.
 
وبيّن موسيفيني في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء الإثيوبي هيلا مريم ديسالين: "المشكلة ليست مع أوغندا. المشكلة هي مشكلة السلام بين أبناء جنوب السودان. ووافقنا حتى لا نترك فراغاً، على أن تنشر دول أخرى في الهيئة الحكومية للتنمية لدول شرق أفريقيا (إيجاد) قواتها وهي تنشرها الآن."
 
واختتم: "أعتقد أن القوات الإثيوبية هناك بالفعل والقوات الرواندية هناك وحالما تكون جاهزة ونتأكد من أن جوبا على الأقل لن تتضرر، سنعود. لا توجد مشكلة كبيرة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخارجية تؤكد أن موظفي الأمم المتحدة أساءوا إلى الشعب السوداني الخارجية تؤكد أن موظفي الأمم المتحدة أساءوا إلى الشعب السوداني



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخارجية تؤكد أن موظفي الأمم المتحدة أساءوا إلى الشعب السوداني الخارجية تؤكد أن موظفي الأمم المتحدة أساءوا إلى الشعب السوداني



نسّقت مع الجمبسوت شالًا مِن الفرو المُنسدل بطبقات متعدّدة

إطلالة ساحرة لجينيفر لوبيز باللون الأبيض في نيويورك

نيويورك - العرب اليوم

خطفت النجمة جينيفر لوبيز الأنظار باللون الأبيض خلال خروجها في شوارع نيويورك، وتألقت بإطلالة ساحرة كالملكات مع الأقمشة الفاخرة والقطع الحيوية التي تليق كثيرا ببشرتها السمراء، وانطلاقا من هنا واكبي من خلال الصور إطلالات النجمة جينيفر لوبيز الأخيرة، وشاركينا رأيك بتصاميمها. موضة الجمبسوت الأبيض نجحت جينيفر لوبيز بخطف عدسات الكاميرا في نيويورك، بجمبسوت أبيض واسع من ناحية الأرجل مع الخصر المحدّد من الأعلى، والجيوب البارزة على الجانبين، فأتى التصميم ساحرا مع القصة الفضفاضة من توقيع Stephane Rolland والياقة العالية والمترابطة مع البكلة الفضية، لتنسدل مع قصة الصدر المكشوفة والجريئة من الأمام. موضة الكاب الحريري والبارز أن جينيفر لوبيز نسّقت مع هذا الجمبسوت الشال الفرو الناعم والمنسدل بطبقات متعدّدة وعريضة من الأمام مع الشراريب، بكثير من الفخامة والأنوثة، وما أضفى المزيد من الرقي على هذه التصاميم موضة الكاب الحريري والواسع، والمنسدل خلفها…

GMT 02:18 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس
 العرب اليوم - "لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس

GMT 08:38 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الوجهات السياحية لقضاء عطلة في البحر الكاريبي
 العرب اليوم - أفضل الوجهات السياحية لقضاء عطلة في البحر الكاريبي

GMT 07:38 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

الجداوي تكشف عن لمسات بسيطة لتغيير ديكور المنزل
 العرب اليوم - الجداوي تكشف عن لمسات بسيطة لتغيير ديكور المنزل

GMT 01:18 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض
 العرب اليوم - رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض

GMT 10:40 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال
 العرب اليوم - سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال

GMT 04:38 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"ليه مينوير" الفرنسي يقدّم متعة التزلّج بأسعار مناسبة
 العرب اليوم - "ليه مينوير" الفرنسي يقدّم متعة التزلّج بأسعار مناسبة

GMT 04:56 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي"
 العرب اليوم - تعرف على فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي"

GMT 12:39 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

وادى دجلة يوافق على انتقال المدافع محمود مرعى إلى الأهلي

GMT 12:39 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

تركي آل الشيخ يعلن عن دعم فريق بيراميدز بصفقتي "سوبر"

GMT 10:27 2017 الجمعة ,11 آب / أغسطس

بيت بيوت

GMT 13:17 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

شبكات التواصل بين السلبي والايجابي

GMT 09:38 2017 الإثنين ,10 تموز / يوليو

بين إعلام الحقيقة وإعلام المنتفعين

GMT 21:39 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

كتاب "عابرو الربع الخالي" قي قوائم الكتب العالمية
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab