الخارجية السودانية لم نطرح مبادرة لحل أزمة مصر
آخر تحديث GMT16:59:46
 العرب اليوم -

" الخارجية" السودانية: لم نطرح مبادرة لحل أزمة مصر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - " الخارجية" السودانية: لم نطرح مبادرة لحل أزمة مصر

الخرطوم - عبد القيوم عاشميق

أعلن وزيرالخارجية السوداني علي كرتي أن بلاده لم تتقدم بمبادرة لحل أزمة مصر، وقال إن بلاده أعلنت موقفها من الذي يحدث في مصر، وأنه شأن داخلي، وأعرب عن أمله في أن يتم تجاوز الوضع الراهن حتي تعود مصر للقيام بدورها في المنطقة، وعقد كرتي ونظيره المصري نبيل فهمي مباحثات بعد ظهر الاثنين، في الخرطوم تناولت العلاقات بين البلدين والقضايا ذات الاهتمام المشترك، عقدا بعدها مؤتمراً صحافياً في وزارة الخارجية، ورحب الوزيرالسوداني بزيارة نظيره المصري إلى السودان، وقال إن اختياره للسودان كاول دولة والخرطوم كأول عاصمة يزورها بعد توليه حقيبة الخارجية يؤكد عمق العلاقات بين البلدين، وأن مايجري في كل البلدين سيظل محل اهتمام وحوار مشترك وأن التوافق بشأن   القضايا المشتركة سيكون محل احترام وتقدير البلدين، وأ ضاف كرتي أن بلاده عانت في الفترة الماضية بعد انفصال الجنوب والتوتر الذي شاب علاقاته مع جوبا  والقضايا العالقة بين بلاده وجنوب السودان، واستشراء العنف في دارفور،   وقيام مجموعات متمردة  في النيل الأزرق وجنوب كردفان، والمواجهات في شرق السودان، مشيراً إلى أن السودان ظل على تواصل مع مصر، وكانت الوفود المصرية تأتي إلى السودان لبحث المساهمة في حل هذه القضايا ومن بينها قضية دارفور،  وظلت الخارجية المصرية - بحسب الوزيرالسوداني - في حالة تشاور مستمر معنا لحل هذه القضايا، ولم يكن السودان يري أن ذلك الدور المصري  تدخلاً في شأنه الداخلي، مضيفا أن بلاده في حاجة إلى عودة مصر للقيام بهذا الدور مجددا، وأعرب عن أمله في أن يتم الخروج من الوضع الحالي في مصر بالتوافق والحوار، أملا في أن تلعب مصر دورها الرائد والطليعي في المحيط  العربي والإفريقي، كما شملت القضايا التي تداولها مع وزيرالخارجية المصري    المياه والأمن على الحدود وتطرق وزير الخارجية السوداني إلى طرح بلاده لفكرة تشكيل قوات مشتركة أسوة بالتجربة مع تشاد وليبيا، وباتت المنطقة الحدودية  مسرحاً لعمليات تجارة السلاح والإتجار  بالبشر، وهي مهددات للأمن المشترك ، بالإضافة إلى الإجراءات اللازم اتخاذها لاستكمال فتح المعابرالحدودية بين البلدين وزيادة الاستثمارات المصرية في السودان والدفع بها إلى الأمام، كما تحدث الوزير كرتي عن ملفات التعاون السياسي بين البلدين والتنسيق المشترك بينهما في المحافل الإقليمية والدولية، وكشف أن قرار الاتحاد الإفريقي الأخير الخاص بتعليق عضوية مصر تم بحثه خلال اللقاء، وقال إن رؤية السودان تتمثل في أن هناك ضرورة للصبر والحوار مع الاتحاد الإفريقي حتي تستطيع مصر الخروج من القرار وأثاره،  وأ عرب عن ثقته في قدرة مصر على تجاوز ذلك أملا في الاستقرار، من ناحيته قال وزير الخارجية المصري نبيل فهمي إن زيارته إلى السودان هي الأولى منذ توليه حقيبة الخارجية، وأن اختيار السودان كمحطه أولي لجولته الخارجية يعود لأهمية العلاقات، مؤكداً أن التواصل سيستمر حيث أنه موجود في الأصل وسيشهد المزيد من التقدم خلال الفترة المقبلة، وكشف أن 25 نقطة تم الحوار حولها  مع نظيره السوداني الغالبية منها ترتبط بعلاقات البلدين الثنائية، وتم الاتفاق على ضرورة حسم الأجهزة المعنية لاستكمال النقل البري    بما يحقق المصالح المشتركة والمنافع المتبادلة، والاتفاق على منظور مشترك للمرحلة المقبلة تأسيسا على العلاقات الأزلية، وأشار إلى أن قضايا المياه وقرار مجلس السلم الإفريقي كانا محوراً حوار عميق، وتوقع أن يلعب السودان دورا في دعم موقف بلاده من تعليق عضويتها في الاتحاد الإفريقي لآن السودان هو المكان  الملائم لدور كهذا، وتطرق الوزير المصري إلى التطورات الأخيرة في بلاده، وأكد أن الأمن المصري خط أحمر، وقال فهمي أطلعت الوزير كرتي على  التطورات وخلفياتها ومستوي العنف والتدميرالذي حدث للمنشأت والممتلكات، مؤكداً أن  العنف غيرمقبول ولن يكون مقبولاً، وأعلن أن بلاده ستمضي قدما في تنفيذ  خارطة الطريق التي اعتمدتها لمعالجة الأمر، وأنها لن تستثنى أحداً من القوى  السياسية، وكشف الوزير المصري أن ما حدث من عنف يدلل على أن هناك مخططاً لترويع المواطن المصري ومحاولة هز الكيان المصري، لكن ذلك لن  يحدث وغيرمسموح به، وأن المواطن المصري لن يروعه أحد، وأضاف  وزيرالخارجية المصري في المؤتمرالصحافي أن الحوار سيتم مع من يلتزم جانب القانون، لأن الأمن أولوية في تحرك الحكومة والقرار بشأنه قرار مصري في المقام الأول، مضيفاً أن بلاده رأت أن تطلع الجيران والأشقاء ومن بينهم السودان على الموقف والتطورات،  وأشار إلى رسالة مفادها أن بلاده تتطلع لعلاقات تعاون  مع السودان تحقق المصالح وأن هناك الكثير الذي يمكن تحقيقه في هذا الإطار.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 الخارجية السودانية لم نطرح مبادرة لحل أزمة مصر  الخارجية السودانية لم نطرح مبادرة لحل أزمة مصر



GMT 10:46 2022 الإثنين ,26 أيلول / سبتمبر

أجمل إطلالات ليلى علوي التي أبرزت رشاقتها
 العرب اليوم - أجمل إطلالات ليلى علوي التي أبرزت رشاقتها

GMT 20:10 2022 السبت ,24 أيلول / سبتمبر

أبرز معالم الجذب السياحية في قطر
 العرب اليوم - أبرز معالم الجذب السياحية في قطر

GMT 10:56 2022 الإثنين ,26 أيلول / سبتمبر

ألوان مناسبة في ديكورات غرفة النوم المودرن
 العرب اليوم - ألوان مناسبة في ديكورات غرفة النوم المودرن

GMT 19:42 2022 السبت ,24 أيلول / سبتمبر

جولة في "الأحساء" أكبر واحة في السعودية
 العرب اليوم - جولة في "الأحساء" أكبر واحة في السعودية

GMT 09:58 2022 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

النمط الفكتوري في ديكورات المنزل المعاصر
 العرب اليوم - النمط الفكتوري في ديكورات المنزل المعاصر

GMT 05:32 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور السبت 31 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 05:37 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجوزاء 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 13:57 2021 الإثنين ,07 حزيران / يونيو

3 فيتامينات قد تلعب دوراً في تقليل الإصابة بالربو

GMT 01:26 2018 الخميس ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

امرأتان أميركيتان تشتركان في حمل وإنجاب طفلًا واحدًا

GMT 08:33 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

عروس زهير مراد حالمة ورومانسية في خريف 2018

GMT 05:25 2017 الخميس ,09 شباط / فبراير

الإدارة العليا للمطبات الغبية

GMT 13:33 2016 الأربعاء ,21 كانون الأول / ديسمبر

"الرصاصي" تضفي لمسات عطرية مميّزة على مهرجان دبي للتسوق 2017

GMT 16:50 2015 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

كائنات حية تعيش في جبال هملايا ..قرد "يعطس" وسمكة "تمشي"

GMT 13:42 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab