الحكومة المغربية تستعد لترميم معبر باب سبتة
آخر تحديث GMT20:20:39
 العرب اليوم -

الحكومة المغربية تستعد لترميم معبر "باب سبتة"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الحكومة المغربية تستعد لترميم معبر "باب سبتة"

الرباط - رضوان مبشور

بدأت الحكومة المغربية في عملية ترميم شامل لمعبر "باب سبتة" الحدودي، الفاصل بين المغرب ومدينة سبتة، المحتلة من طرف إسبانيا منذ أكثر من 5 قرون، وتهدف العملية إلى تحسين عملية العبور في هذه النقطة الحدودية، ذات الأهمية البالغة من الناحية الاقتصادية بالنسبة للمغرب. قالت مصادر مغربية مسؤولة  "إن الحكومة المغربية خططت لإنجاز هذا المشروع منذ أكثر من سنتين، وأنجزت دراسة تقنية للجوانب المتعلقة بعملية الترميم كافة، لكنها كانت تنتظر الضوء الأخضر من جهات مغربية عليا"، في إشارة واضحة للمؤسسة الملكية، ذلك أن إقدام المغرب على هذا الإصلاح قد يفهم بأنه اعتراف بوجود الحدود الوهمية بين مدينة سبتة المحتلة من طرف إسبانيا والمغرب. وأكدت المصادر أن هذا الترميم يندرج في إطار تحسين ظروف عبور الجالية المغربية من جهة، وحتى لا يبقى المعبر نقطة سوداء في المنطقة من جهة ثانية، مشيرة إلى أن "الحدود موجودة، وأمر واقع لا مفر منه، لكن هذا لا يعني أننا نعترف بها، كما أن تنظيم المرور في المعبر أصبح أمرًا ضروريًا، لأن الوضع الإنساني داخل المعبر الحدودي كارثي". ووصف رئيس جماعة "المسلمين" في سبتة المحتلة محمد حاج علي إصلاح وترميم المعبر الحدودي بكونه "حالة شاذة وصعبة التحليل"، وأضاف قائلاً "إن انقسام في الآراء حدث حين طرح الموضوع، فالبعض يقول إن عملية الترميم تعطي انطباعًا بأن المغرب يعترف بالحدود الوهمية، والبعض الآخر يرى أن وضعية المعبر من المستحيل أن تستمر على الحالة التي هي عليها الآن". ويعتبر محمد حاج علي أن التنظيم الحقيقي للمعبر يبدأ "بإيجاد فرص العمل لآلاف المغاربة، الذين يعملون في مجال التهريب المعيشي، ويعانون ظروفًا إنسانية واجتماعية مزرية"، ويضيف "كنا نأمل أن يحل ميناء طنجة المتوسط هذه المشكلة (التهريب)، لأن المسؤولين عنه أعلنوا عن توفير أكثر من 30 ألف فرصة عمل، لكن يبدو أننا سننتظر طويلاً"، ويقول "إن عملية ترميم معبر باب سبتة المحتلة، سوف يحدث ارتباكًا كبيرًا في عملية عبور الجالية من جهة، وعبور أصحاب التهريب المعيشي من جهة ثانية، ما يجعل المعبر مفتوحًا على مصراعيه، كما هو الحال في ميناء طنجة المدينة". هذا، وقد أكدت مصادر مغربية مسؤولة أن الجانب الإسباني كان ينتظر أن تتخذ الحكومة المغربية قرار إصلاح وترميم المعبر، حتى يقوم المسؤولون الإسبان بإصلاحه وترميمه من جهتهم. 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكومة المغربية تستعد لترميم معبر باب سبتة الحكومة المغربية تستعد لترميم معبر باب سبتة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكومة المغربية تستعد لترميم معبر باب سبتة الحكومة المغربية تستعد لترميم معبر باب سبتة



ارتدت فستانًا متوسّط الطول مُزيَّنًا بقَصّة الـ"Peplum"

أمل كلوني أنيقة خلال حفلة توزيع جائزة نوبل للسلام

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 10:40 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال
 العرب اليوم - سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال

GMT 04:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

إليك أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية
 العرب اليوم - إليك أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية

GMT 08:05 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يدافع عن مبالغ دفعها لسيدتين خلال الحملة الانتخابية
 العرب اليوم - ترامب يدافع عن مبالغ  دفعها لسيدتين خلال الحملة الانتخابية

GMT 01:53 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية
 العرب اليوم - إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية

GMT 03:04 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا
 العرب اليوم - مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا

GMT 02:33 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ
 العرب اليوم - استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ

GMT 17:06 2018 الإثنين ,03 أيلول / سبتمبر

جرائم الكيان المعنوي للحاسب الآلي

GMT 02:50 2018 الثلاثاء ,13 شباط / فبراير

السفير أشرف سلطان يؤكد أهمية مشروع قانون الدواء

GMT 06:46 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تواضعوا قليلا فمهنة الصحافة مهنة مقدسة

GMT 06:22 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

ماذا قدمتم لتصبحوا صحفيين وناشطين؟

GMT 08:00 2018 الأحد ,16 أيلول / سبتمبر

الشاهد ينفي فرض ضرائب إضافية على المؤسسات

GMT 22:20 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

زلزال بقوة 4.7 درجة يضرب سواحل كامتشاتكا الروسية

GMT 10:35 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

إستدارة القمر .. تلويحة

GMT 21:26 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

نصائح بشأن ارتداء "الملابس الحمراء" بالنسبة للرجال

GMT 00:35 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

نور درويش يكشف ثبات أسعار السيارات في مصر

GMT 20:52 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

كيفية التعامل الأمثل مع سلوكيات الطفل الصعبة؟

GMT 05:57 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الجيش في الاعلام

GMT 20:58 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

كيف نحمي أطفالنا من أخطار الانترنت ؟
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab