تونس تقرر التشغيل الفوري لجرحى الثورة
آخر تحديث GMT23:38:29
 العرب اليوم -

تونس تقرر التشغيل الفوري لجرحى الثورة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تونس تقرر التشغيل الفوري لجرحى الثورة

تونس ـ أزهار الجربوعي

أعلن الناطق الرسمي باسم الحكومة التونسية ووزير حقوق الإنسان والعدالة الانتقالية سمير ديلو، مساء السبت، أن الحكومة قررت التشغيل الفوري لجميع جرحى ثورة "14 يناير" ولفرد من عائلة كل شهيد. وأكد ديلو أن رئاسة الحكومة اتخذت جملة من القرارات العاجلة  لفائدة جرحى وعائلات شهداء الثورة، قائلاً "لقد تم التوصل إلى هذه القرارت خلال اجتماع عقد في مقر الوزارة بين رئيس الحكومة حمادي الجبالي وممثلين اثنين عن جرحى وعائلات شهداء الثورة في محافظة القصرين ونواب الجهة في المجلس الوطني التأسيسي. ومن أبرز هذه الإجراءات التشغيل الفوري لجميع جرحى الثورة ولفرد من عائلة كل شهيد، مع تمكين كل من لم يستفد من هذا القرار من منحة شهرية في انتظار  حصوله على موطن شغل بصفة نهائية. وفي ما يخص الجرحى، تم الاتفاق على توفير العلاج المجاني لكل الجرحى وتسديد فواتير العلاج مع توفير التجهيزات الضرورية في المستشفيات الجهوية. أما في ما يتعلق بعائلات الشهداء، تقرر إعفاء كل من يرغب في بعث مشروع مستوفى الشروط القانونية من آلية التمويل الذاتي إلى جانب إعطائهم الأولوية في الحصول على أراض فلاحية دولية لإقامة مشاريعهم. و أشار المتحدث الرسمي باسم الحكومة، إلى أنه سيتم تمكين العائلات المستحقة من الانتفاع ببرامج تحسين المساكن علاوة على التمتع بالأولوية في خصوص المساكن الاجتماعية،كما وقع الاتفاق كذلك على منح بطاقات العلاج لكل من لم يتمتع بها وتمديد بطاقات النقل المجاني. وشدد سمير ديلو على أن هذه القرارات التى اتخذتها السلطة التنفيذية تهدف إلى حل الوضعيات الاجتماعية والصحية العاجلة لجرحى وعائلات شهداء الثورة مشيرا إلى أن مطالب هؤلاء تتطلب تدخلاً عاجلاً. وفي السياق نفسه أبرز وزير العدالة الانتقالية، أن حل هذا الملف بصورة نهائية هو مرهون بمصادقة المجلس الوطني التأسيسي التونسي (البرلمان) على القائمة النهائية لجرحى وشهداء الثورة، داعيا المجلس إلى الإسراع بالمصادقة على هذا المشروع الذي قال إنه "تسلمه منذ آب/ أغسطس 2012 من قبل وزارة حقوق الإنسان والعدالة الانتقالية. ويذكر أن جرحى وعائلات شهداء الثورة بمحافظة القصرين ينفذون اعتصاما منذ 5 أيام في مقر المحافظة للمطالبة بتحسين وضعياتهم الاجتماعية والصحية. وقد تزامنت هذه الإجراءات العاجلة التي اتخذتها الحكومة مع تصاعد وتيرة الإحتجاحات في عدد من مدن البلاد للمطالبة بالتنمية وبحل القضايا العالقة على غرار التعجيل بالمحاسبة وتوفير فرص عمل.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تونس تقرر التشغيل الفوري لجرحى الثورة تونس تقرر التشغيل الفوري لجرحى الثورة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تونس تقرر التشغيل الفوري لجرحى الثورة تونس تقرر التشغيل الفوري لجرحى الثورة



ارتدت فستانًا طويلًا دون أكمام بلون الـ"بيبي بلو"

داكوتا جونسون أنيقة خلال حفلة مهرجان مراكش

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 01:53 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية
 العرب اليوم - إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية

GMT 03:04 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا
 العرب اليوم - مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا

GMT 02:33 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ
 العرب اليوم - استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ

GMT 10:14 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

الكشف عن علاقة تربط ما بين محمد بن سلمان وصهر ترامب
 العرب اليوم - الكشف عن علاقة تربط ما بين محمد بن سلمان وصهر ترامب

GMT 03:47 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

استمتع بجمال الطبيعة والحياة البرية في ولاية "داكوتا"
 العرب اليوم - استمتع بجمال الطبيعة والحياة البرية في ولاية "داكوتا"

GMT 03:34 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

بعض الحقائق عن قصر بيل غيتس البالغ قيمته 127 مليون دولار
 العرب اليوم - بعض الحقائق عن قصر بيل غيتس البالغ قيمته 127 مليون دولار

GMT 17:06 2018 الإثنين ,03 أيلول / سبتمبر

جرائم الكيان المعنوي للحاسب الآلي

GMT 02:50 2018 الثلاثاء ,13 شباط / فبراير

السفير أشرف سلطان يؤكد أهمية مشروع قانون الدواء

GMT 06:46 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تواضعوا قليلا فمهنة الصحافة مهنة مقدسة

GMT 06:22 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

ماذا قدمتم لتصبحوا صحفيين وناشطين؟

GMT 08:00 2018 الأحد ,16 أيلول / سبتمبر

الشاهد ينفي فرض ضرائب إضافية على المؤسسات

GMT 22:20 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

زلزال بقوة 4.7 درجة يضرب سواحل كامتشاتكا الروسية

GMT 10:35 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

إستدارة القمر .. تلويحة

GMT 21:26 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

نصائح بشأن ارتداء "الملابس الحمراء" بالنسبة للرجال

GMT 00:35 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

نور درويش يكشف ثبات أسعار السيارات في مصر

GMT 20:52 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

كيفية التعامل الأمثل مع سلوكيات الطفل الصعبة؟

GMT 05:57 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الجيش في الاعلام

GMT 20:58 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

كيف نحمي أطفالنا من أخطار الانترنت ؟
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab