الجهاد الاحتلال سيحاول جرنا إلى مواجهة جديدة
آخر تحديث GMT08:04:56
 العرب اليوم -

"الجهاد": الاحتلال سيحاول جرنا إلى مواجهة جديدة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "الجهاد": الاحتلال سيحاول جرنا إلى مواجهة جديدة

غزة ـ محمد حبيب

أكدَّ القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، الشيخ خالد البطش أنَّ حكومة الاحتلال ستحاول قدر المستطاع جر شعبنا وفصائل المقاومة إلى مواجهة جديدة لاستعادة الهيمنة وقوة الردع التي فقدتها في الحرب الأخيرة على قطاع غزة. جاءت أقوال البطش هذه في استعراض لأهم التطورات السياسية في الساحة الفلسطينية والمنطقة خلال ندوة نظَّمها الاتحاد الإسلامي للنقابات المهنية في مقره في غزة  الأحد. وأضاف البطش أنَّ فصائل المقاومة موحدة تمكنت من دفع صفارات الإنذار لأن تدوي في تل أبيب والقدس وهذا لا يعجب إسرائيل، ولم يستبعد التوقعات بأن يحاول العدو قبل الانتخابات أو بعدها بدء معركة عسكرية أخرى لرد الهيبة وقوة الردع ومحاولة كسر المقاومة . واكد أنَّه على الرغم من أنَّ شعبنا المحتل لا يملك سوى بعض الامكانيات المتواضعة ليقاتل دولة الاحتلال المتفوقة عسكريًا، إلا أنَّ النصر قد حسم مبكرًا في وقت المعركة عندما قررت سرايا القدس، الجناح العسكري للجهاد الإسلامي ضرب تل ابيب بالصواريخ خلال عملية "السماء الزرقاء". ودعا البطش في سياق حديث للاستعداد الجيد للمواجهة القادمة، قائلًا: "سنواجه في المرات القادمة حربًا وعدوانًا أشد فيجب علينا الاستعداد كي نستطيع الدفاع عن شعبنا"، موضحاً أنَّه لا خيار أمام شعبنا إلى مواصلة الصراع مع العدو الصهيوني، وليس الحل هو حل الدولتين ولا الكونفدرالية ولا شيء سوى دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة على أرضنا. وفيما يتعلق بملف المصالحة الفلسطينية، قال البطش: "إنَّ الظروف الآن مواتية أكثر من أي وقت مضى لتحقيق المصالحة، مؤكداً أنَّ هناك اجواء إيجابية من كلا الطرفين "حماس و فتح" لإنجاز الوحدة الوطنية الفلسطينية. وأكدَّ القيادي البطش في سياق حديثه على أنَّ الأحداث والتطورات التي مرت بها مصر خلال الأيام الماضية هي العائق أمام البدء في تنفيذ ما تم الاتفاق عليه من بنود فيما يتعلق بملف المصالحة، إلا أنَّه أكدَّ بأنَّ القيادة الفلسطينية ذاهبة إلى المصالحة في غضون الأيام المقبلة. وعن قضية الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال، دعا البطش فصائل العمل الوطني لإيجاد استراتيجية واضحة وموحدة من أجل إنقاذ حياة الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال، مؤكداً على أنَّ الطريق أمام تحريرهم معروف ولا يخرج عن عمليات خطف الجنود واستبدالهم بأسرانا في السجون في صفقات تبادل دورية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجهاد الاحتلال سيحاول جرنا إلى مواجهة جديدة الجهاد الاحتلال سيحاول جرنا إلى مواجهة جديدة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجهاد الاحتلال سيحاول جرنا إلى مواجهة جديدة الجهاد الاحتلال سيحاول جرنا إلى مواجهة جديدة



نسّقت مع الجمبسوت شالًا مِن الفرو المُنسدل بطبقات متعدّدة

إطلالة ساحرة لجينيفر لوبيز باللون الأبيض في نيويورك

نيويورك - العرب اليوم

خطفت النجمة جينيفر لوبيز الأنظار باللون الأبيض خلال خروجها في شوارع نيويورك، وتألقت بإطلالة ساحرة كالملكات مع الأقمشة الفاخرة والقطع الحيوية التي تليق كثيرا ببشرتها السمراء، وانطلاقا من هنا واكبي من خلال الصور إطلالات النجمة جينيفر لوبيز الأخيرة، وشاركينا رأيك بتصاميمها. موضة الجمبسوت الأبيض نجحت جينيفر لوبيز بخطف عدسات الكاميرا في نيويورك، بجمبسوت أبيض واسع من ناحية الأرجل مع الخصر المحدّد من الأعلى، والجيوب البارزة على الجانبين، فأتى التصميم ساحرا مع القصة الفضفاضة من توقيع Stephane Rolland والياقة العالية والمترابطة مع البكلة الفضية، لتنسدل مع قصة الصدر المكشوفة والجريئة من الأمام. موضة الكاب الحريري والبارز أن جينيفر لوبيز نسّقت مع هذا الجمبسوت الشال الفرو الناعم والمنسدل بطبقات متعدّدة وعريضة من الأمام مع الشراريب، بكثير من الفخامة والأنوثة، وما أضفى المزيد من الرقي على هذه التصاميم موضة الكاب الحريري والواسع، والمنسدل خلفها…

GMT 02:18 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس
 العرب اليوم - "لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس

GMT 04:38 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"ليه مينوير" الفرنسي يقدّم متعة التزلّج بأسعار مناسبة
 العرب اليوم - "ليه مينوير" الفرنسي يقدّم متعة التزلّج بأسعار مناسبة

GMT 07:38 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

الجداوي تكشف عن لمسات بسيطة لتغيير ديكور المنزل
 العرب اليوم - الجداوي تكشف عن لمسات بسيطة لتغيير ديكور المنزل

GMT 01:18 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض
 العرب اليوم - رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض

GMT 10:40 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال
 العرب اليوم - سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال

GMT 04:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

إليك أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية
 العرب اليوم - إليك أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية

GMT 04:56 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي"
 العرب اليوم - تعرف على فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي"

GMT 12:39 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

وادى دجلة يوافق على انتقال المدافع محمود مرعى إلى الأهلي

GMT 12:39 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

تركي آل الشيخ يعلن عن دعم فريق بيراميدز بصفقتي "سوبر"

GMT 10:27 2017 الجمعة ,11 آب / أغسطس

بيت بيوت

GMT 13:17 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

شبكات التواصل بين السلبي والايجابي

GMT 09:38 2017 الإثنين ,10 تموز / يوليو

بين إعلام الحقيقة وإعلام المنتفعين

GMT 21:39 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

كتاب "عابرو الربع الخالي" قي قوائم الكتب العالمية
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab