الأحمد يدعو لاستغلال المزاج الإيجابي لإنجاز المصالحة
آخر تحديث GMT02:32:38
 العرب اليوم -

الأحمد يدعو لاستغلال "المزاج الإيجابي" لإنجاز المصالحة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الأحمد يدعو لاستغلال "المزاج الإيجابي" لإنجاز المصالحة

غزة ـ كمال اليازجي

دعا عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" عزام الأحمد إلى استغلال العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة والقرار الأممي بعضوية فلسطين لتحقيق المصالحة باعتبار أنهما "أثرتا إيجابًا على المزاج العام لإنجاز المصالحة". وقال الأحمد في تصريحٍ له السبت، تعقيبًا على خطاب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" خالد مشعل "على الجميع استغلال التزاوج في صمود غزة أمام العدوان والحصول على العضوية الأممية بإعادة توحيد الوطن وإنهاء الخصام". وكان مشعل قال في كلمةٍ له في ذكرى تأسيس "حماس" الـ 25 في مهرجان حاشد في غزة "إننا تقاطعنا في الماضي ولنتفق اليوم في برنامج وطني مشترك وفي مشروع واحد، حتى وإن اختلفت البرامج". وعقب الأحمد أن"جوهر نقاط دعوة مشعل في أنها تأتي من تواجده بغزة وأمام قيادات حركته في الداخل والخارج هي مطابقة لمضمون الورقة المصرية واتفاق إعلان الدوحة والتفاهمات بين الحركتين في تشرين الثاني/ نوفمبر 2010". ولفت إلى أن إنهاء الانقسام يستوجب أن يكون تحت سلطة وحكومة ومجلس تشريعي ورئيس دولة ومرجعية موحدة تنضوي تحت لواء منظمة التحرير الفلسطينية في إطار برنامج مشترك. ودعا الأحمد للعودة إلى تنفيذ الانتخابات للوصول إلى تلك الأهداف التي تتقاطع عندها حركتي فتح وحماس وأن تُتوج الاتصالات خلال الأيام المقبلة بين مصر والفلسطينيين سريعًا لتحديد موعد اجتماع لجنة تفعيل منظمة التحرير، والتي بدورها ستعمل على تنفيذ بنود اتفاق المصالحة". وعقب الأحمد على دعوة مشعل لتغيير نهج التفاوض مع الاحتلال الإسرائيلي أن: "منظمة التحرير بدأت بإعادة النظر في مسار المفاوضات التي أرادت إسرائيل أن يكون على طريقتها فقط دون إحراز نتائج بتوجهها مؤخرًا للأمم المتحدة". وقال إن التوجه للأمم المتحدة ونيل العضوية بصفة دولة مراقب غير من قواعد اللعبة في التعامل مع "إسرائيل". وكان مشعل دعا في خطابه لإعادة النظر بالمسار السياسي الذي أفشلته إسرائيل، وأن الدولة الفلسطينية التي اشتغل عليها المفاوضون سنوات عن طريق المفاوضات قضت عليه إسرائيل. واتفق الأحمد مع مشعل في وصف الانقسام أنه "مصلحة" وقال إنه مصلحة للاحتلال الإسرائيلي فقط. قال الأحمد إنه ومنذ العدوان على غزة تغير المزاج العام في الضفة لصالح المصالحة مثله مثل التوجه الأممي لنيل العضوية. وأضاف أن العدوان على غزة وحد الصف الفلسطيني لصالح الاتفاق الوطني والمصالحة وعلينا المحافظة عليها والتصدي لأي محاولات لإجهاضها. تحول إستراتيجي. وعن دعوة مشعل لاستغلال العضوية الأممية لدعم نصرة غزة، قال الأحمد إن التوجه الأممي لنيل عضوية الدولة هو التحول الإستراتيجي الأبرز لمنظمة التحرير خلال الـ 30 عامًا الأخيرة، خصوصًا أنه جوبه بمعارضة قوية من الولايات المتحدة و"إسرائيل". وتعقيبًا على نقل قناة "فلسطين مباشر" لفعاليات مهرجان انطلاقة حماس، قال الأحمد إن العدوان على غزة والتوجه الأممي لنيل عضوية الدولة غيَرا المزاج العام في الضفة الغربية لصالح المصالحة، مضيفًا: "علينا الحفاظ على وحدة الصف الفلسطيني والتصدي لأي محاولة لإجهاضه". وكانت فضائية "فلسطين مباشر" التابعة للسلطة الفلسطينية نقلت مهرجان انطلاقة حماس الـ25، للمرة الأولى منذ سنوات. ولفت الأحمد إلى أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وصل الدوحة مساء السبت، لحضور اجتماع لجنة المتابعة العربية وسيصل أنقرة الإثنين ضمن جولة دولية لتعزيز التحرك الفلسطيني لترجمة القرار الأممي للتصدي للاستيطان والعربدة الإسرائيلية وتنفيذ القرار الأممي أن هناك دولة فلسطينية تحت احتلال لا بد من إنهائه".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأحمد يدعو لاستغلال المزاج الإيجابي لإنجاز المصالحة الأحمد يدعو لاستغلال المزاج الإيجابي لإنجاز المصالحة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأحمد يدعو لاستغلال المزاج الإيجابي لإنجاز المصالحة الأحمد يدعو لاستغلال المزاج الإيجابي لإنجاز المصالحة



ارتدت بدلةً مِن التويد مِن مجموعة "شانيل" لربيع 2017

كيرا نايتلي أنيقة خلال تسلُّمها وسام الإمبراطورية "OBE"

لندن - العرب اليوم

تميّزت الممثلة البريطانية كيرا نايتلي، بأدوارها القوية وكُرّمت بترشيحها لجوائز عالمية، أبرزها "غولدن غلوب" و"البافتا"، ومؤخرا حصلت على وسام الإمبراطورية البريطانية "OBE" من الأمير شارلز تقديرا لمساهماتها الإنسانية وأعمالها الدرامية، وذلك في احتفال أقيم بقصر باكينغهام في العاصمة البريطانية لندن، ولتلقّي هذا الوسام المهم مَن أفضل من "شانيل" كي تلجأ نايتلي إلى تصاميمه وتطلّ بلوك كلاسيكي وأنيقي يليق بالمناسبة. تألقت الممثلة ببدلة من التويد من مجموعة "شانيل" لربيع 2017 باللون الأصفر الباستيل، مع قميص حريري وربطة عنق سوداء، إضافة إلى حزام عريض باللون الزهري اللامع حدّد خصرها، وبينما أطلت عارضة "شانيل" على منصة العرض بحذاء فضيّ، اختارت نايتلي حذاء بلون حيادي أنيق، أما اللمسة التي أضافة مزيدا من الأناقة والرقي إلى الإطلالة، فهي القبعة من قماش التويد أيضاً التي زيّنت بها رأسها، وبينما أبقت شعرها منسدلا اعتمدت مكياجا ناعما. يذكر أن…

GMT 05:58 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة
 العرب اليوم - "The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة

GMT 01:22 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"بنترست" يكشف عن أحدث اتجاهات ديكور المنزل للعام 2019
 العرب اليوم - "بنترست" يكشف عن أحدث اتجاهات ديكور المنزل للعام 2019

GMT 02:22 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو وماتيس يعتبران تصويت "الشيوخ" "قابلًا للنقاش"
 العرب اليوم - بومبيو وماتيس يعتبران تصويت "الشيوخ" "قابلًا للنقاش"

GMT 00:57 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

مُصممة الأزياء مريم مُسعد تطرح "كوليكشن" جديد لشتاء 2019
 العرب اليوم - مُصممة الأزياء مريم مُسعد تطرح "كوليكشن" جديد لشتاء 2019

GMT 07:41 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

جزيرة الكنغر في أستراليا للشعور بالاسترخاء والانتعاش
 العرب اليوم - جزيرة الكنغر في أستراليا للشعور بالاسترخاء والانتعاش

GMT 02:40 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

أفنان شريف تكشف مدى عشقها للخط العربي
 العرب اليوم - أفنان شريف تكشف مدى عشقها للخط العربي

GMT 09:02 2016 السبت ,23 تموز / يوليو

معًا لدعم الشغل اليدوي

GMT 04:04 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

مرض الصرع 

GMT 05:40 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

محمد بن راشد يؤكد ضرورة تبني أحدث التكنولوجيا

GMT 05:05 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

لقطات نادرة لـ"قط الرمل" المراوغ في الصحراء المغربية

GMT 21:20 2014 الأحد ,13 تموز / يوليو

أرقى ستائر للصالونات في 2014

GMT 21:02 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

وفاء الكيلاني تثير الرأي العام بقصة إنسانية في "تخاريف"
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab