افتتاح قمة تجمع دول الساحل والصحراء في أنجمينا
آخر تحديث GMT12:08:05
 العرب اليوم -

افتتاح قمة تجمع دول الساحل والصحراء في أنجمينا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - افتتاح قمة تجمع دول الساحل والصحراء في أنجمينا

الخرطوم ـ عبدالقيوم عاشميق

بدأت فعاليات قمة تجمع دول الساحل والصحراء (س ص)، السبت، في العاصمة التشادية أنجمينا، بمشاركة روؤساء السنغال وساحل العاج وجيبوتي وبنين والنيجر ومالي وموريتانيا، ورئيس الوزراء المصري هشام قنديل والليبي على زيدان، حيث خاطب في جلستها الافتتاحية الأمين العام للتجمع بالإنابة النيجيري إبراهيم أباني، ووزير الخارجية التشادي الرئيس الحالي للمجلس التنفيذي للتجمع موسى فكي محمد، والرئيس التشادي إدريس ديبي. وأكد ديبي في كلمته أهمية التجمع، ودعا الدول الأعضاء إلى التعاون الاقتصادي والأمني لمعالجة السلبيات الأمنية على حدود الدول الأعضاء، مشددًا على ضرورة الانتباه لهذا الملف حتى تنعم الدول بالاستقرار الأمني، مضيفًا أن تحديات عدة تحيط بدول التجمع، سياسيًا واقتصاديًا وأمنيًا واجتماعيًا، فيما خاطب الرئيس السوداني  عمر البشير القمة وأوضح أنها "تنعقد فى ظل تحولات شهدتها دول المنطقة وتحديات جسام تنتظرها، وأن دول(س ص) قادرة على تجاوز أخطاء الماضي، وتمكين التجمع من تحقيق أهدافه التي أُنشأ من أجلها، وأن السلام هو المفتاح للاستقرار والتنمية في دول التجمع"، مجددًا التزام حكومته بتحقيق السلام في السودان وبخاصة في دارفور، وأن القضايا العالقة مع دولة جنوب السودان مقدور على حلها إذا صدقت النوايا. وأعلن الرئيس البشير موافقة بلاده على تشكيل آليتين أساسيتين لتحقيق مشروعات التنمية المستدامة وتحقيق الأمن والسلم في فضاء (س ص)، على أن تخضع الآليتان للدارسة والتشاور بشأن تشكيلهما وتحديد مهامهما، مؤكدًا "التزام السودان بما تخرج به القمة من قرارات تحقق آمال شعوب الإقليم في النهضة والتنمية والاستقرار، وأن منطقة الحزام الصحراوى تشهد تطورات خطيرة"، داعيًا إلى توفير الدعم المالي والإنساني لجمهورية مالي، مجددًا دعم السودان للأمن والاستقرار في مالي. ومن المتوقع أن تناقش القمة بعد جلستها الافتتاحية الأوضاع في المنطقة، واعتماد توصيات الخبراء ووزراء الخارجية، ومن بينها مراجعة ميثاق التجمع وإدخال مقترحات لتفعيل هياكله، تمهيدًا لانطلاق التجمع بفعالية أكثر تستوعب التحديات وتحقق أهداف التجمع الأساسية المتمثلة في إرساء الاستقرار والسلام والتنمية الاقتصادية المستدامة في فضاء تجمع دول الساحل والصحراء، إلى جانب التوسع في الاستثمار وتسهيل حركة الأفراد بين الدول، وصولاً إلى التمتع بحرية والعمل والتملك والإقامة وممارسة الأنشطة التجارية والاقتصادية، كما يهتم جدول أعمال القمة الاستثنائية بالحرب في مالي، وهي من الدول الرئيسة المؤسسة للتجمع. تجدر الإشارة إلى القمة الحالية هي الأولى بعد رحيل الرئيس الليبي معمر القذافي، وقد أنشىء التجمع في العام 1998، ويضم في عضويته 28 دولة، ومنح صفة مراقب لدى الجمعية العمومية للأمم المتحدة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

افتتاح قمة تجمع دول الساحل والصحراء في أنجمينا افتتاح قمة تجمع دول الساحل والصحراء في أنجمينا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

افتتاح قمة تجمع دول الساحل والصحراء في أنجمينا افتتاح قمة تجمع دول الساحل والصحراء في أنجمينا



تألّقت ببدلة رماديّة مؤلّفة مِن سروال ومعطف وحقيبة سوداء

جينيفر لوبيز بإطلالات مُختلفة في غضون 48 ساعة فقط

واشنطن - العرب اليوم

GMT 00:57 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

مُصممة الأزياء مريم مُسعد تطرح "كوليكشن" جديد لشتاء 2019
 العرب اليوم - مُصممة الأزياء مريم مُسعد تطرح "كوليكشن" جديد لشتاء 2019

GMT 07:41 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

جزيرة الكنغر في أستراليا للشعور بالاسترخاء والانتعاش
 العرب اليوم - جزيرة الكنغر في أستراليا للشعور بالاسترخاء والانتعاش

GMT 02:40 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

أفنان شريف تكشف مدى عشقها للخط العربي
 العرب اليوم - أفنان شريف تكشف مدى عشقها للخط العربي

GMT 02:18 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس
 العرب اليوم - "لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس

GMT 02:20 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

"لايدن" الهولندية ضمن أفضل مناطق التسوق في العالم
 العرب اليوم - "لايدن" الهولندية ضمن أفضل مناطق التسوق في العالم

GMT 02:32 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

اتجاهات ترميم المنزل التي تحتاج معرفتها لعام 2019
 العرب اليوم - اتجاهات ترميم المنزل التي تحتاج معرفتها لعام 2019

GMT 11:27 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

شاب يرفض تقبيل فيفي عبده على الهواء

GMT 00:39 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

ون بلس تعلن عن هاتف "6T" بقارئ للبصمة مدمج مع الشاشة

GMT 13:28 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 05:47 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 13:25 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 09:02 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 13:20 2016 الإثنين ,13 حزيران / يونيو

المشاركات على مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 13:08 2018 الأربعاء ,18 إبريل / نيسان

الموت كتكتيك أيدولوجيّ

GMT 09:11 2016 السبت ,14 أيار / مايو

الألوان في الديكور

GMT 05:32 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 04:22 2018 الجمعة ,05 تشرين الأول / أكتوبر

تامر مرسي يعلن انضمام الإعلامي شريف مدكور لقناة الحياة

GMT 06:31 2016 الخميس ,17 آذار/ مارس

سحر البحر

GMT 08:06 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

العملي يكشف أن "نوفاريس" ستقوي "الحقن"

GMT 05:51 2013 الثلاثاء ,26 آذار/ مارس

دبلوماسية الجغرافية المائية
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab