اغتيال المنسق العام للتظاهرات في كركوك
آخر تحديث GMT21:14:08
 العرب اليوم -

اغتيال المنسق العام للتظاهرات في كركوك

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اغتيال المنسق العام للتظاهرات في كركوك

بغداد ـ جعفر النصراوي

اغتيل  المنسق العام للجان الشعبية للتظاهرات في كركوك في هجوم مسلح  أمام منزله جنوب المدينة، وذلك بعد نجاته بإصابة طفيفة من محاولة اغتيال تعرض لها في الاسبوع الأخير من شباط/ فبراير 2013. وقال مصدر في شرطة كركوك لـ"العرب اليوم" إن "مسلحين مجهولي الهوية هاجموا قرابة الساعة العاشرة والنصف من صباح الأحد، المنسق العام للجان الشعبية للتظاهرات في كركوك، بنيان صبار العبيدي، وأطلقوا النار عليه عندما كان يهم بالخروج من منزله في حي الواسطي، جنوب كركوك وأردوه قتيلا في الحال. وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن "العبيدي أصيب بعدة طلقات نارية في أماكن قاتلة وفارق الحياة على الفور"، وبين أن "قوة من أمنية هرعت إلى منزل العبيدي وقامت بنقل جثته"، لافتًا إلى أن "تحقيقًا موسعًا فتح في الحادث لما سيكون له من تداعيات على الشارع في كركوك والحويجة ايضا". وكان العبيدي نجا بإصابة طفيفة في الوجه من محاولة اغتيال تعرض لها في 23 من شباط/ فبراير الماضي وسط كركوك بإطلاق النار عليه عندما كان يستقل سيارته، في رفقته الشيخ مصطفى نواف عبد العزيز العبيدي وهو من داعمي التظاهرات أيضا وأسفر الحادث وقتها عن إصابة الأخير أيضا بجروح خطرة. ويعد بنيان العبيدي المنسق العالم للحراك الجماهيري الشعبي الذي انطلق في مدينة كركوك في الاول من كانون الثاني/ يناير 2013، كما يعمل على التنسيق مع لجان التظاهرات التي تقام في الحويجة (55 كلم جنوب غربي كركوك) منذ مطلع العام الجاري ايضا. وتشهد محافظة كركوك إضافة إلى محافظات سنية اخرى مظاهرات منذ الـ21 كانون الأول/ ديسمبر 2012، تطورت من المطالبة بإلغاء قوانين المساءلة والعدالة والغاء المادة 4 ارهاب الى مطالبات باسقاط حكومة المالكي. وخلقت التظاهرات في الحويجة انقساما بين عرب كركوك وخصوصا قبيلة العبيد إذ تتهم رئاسة القبيلة منظمي التظاهرات بانهم مأجورون من الكرد وجهات أخرى وانهم تخلوا عن المشروع العربي في كركوك لصالح الكرد، فيما يؤكد المتظاهرون أن معركتهم حاليا هي مع المالكي. وأخذت التظاهرات في العراق منحى تصعيديًا في الأسابيع الأخيرة بان من خلال إطلاق النار على المتظاهرين في الموصل في تظاهرة جمعة (كفى تبعية لإيران) في 8/ 3/ 2013 والذي ادى إلى مقتل متظاهر وجرح أربعة آخرين، ثم بمحاصرة ساحة اعتصام الرمادي من قبل القوات العسكرية واتهام منظمي التظاهرات بإيواء مجموعات من تنظيم القاعدة في ساحات الاعتصام، وإعلان اصدار مذكرات اعتقال بحق ابرز قادة التظاهرات بتهم بدعم الإرهاب واعتقال العديد من القادة الآخرين مثل حسين العبيد الجبوري الذي ادى اعتقاله مع ثلاثة من أبنائه في الموصل إلى إعلان (انتفاضة أحرار العراق) التي تملك الجماهير في ساحة الأحرار في الموصل وساحة الاعتصام في الحويجة وجزء كبير من جماهير ساحتي سامراء والفلوجة الذهاب نحو خيار حمل السلاح وذلك بعد انتهاء المهلة التي حددتها للأجهزة الأمنية للافراج عن الجبوري. وشهدت كركوك، في 21 شباط/ فبراير 2013، اعتقال المتحدث باسم متظاهري الحويجة حامد الجبوري و15 متظاهرا من قبل قوة من عمليات دجلة بتهمة القيام بعمليات مسلحة خلال عملية أمنية نفذتها غرب كركوك،( 250 كم شمال بغداد) لكنها سرعان ما عادت واطلقت سراحه بعد ساعات من اعتقاله بعد تهديد المعتصمين بنقل اعتصامهم إلى داخل القضاء.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اغتيال المنسق العام للتظاهرات في كركوك اغتيال المنسق العام للتظاهرات في كركوك



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اغتيال المنسق العام للتظاهرات في كركوك اغتيال المنسق العام للتظاهرات في كركوك



ارتدت فستانًا متوسّط الطول مُزيَّنًا بقَصّة الـ"Peplum"

أمل كلوني أنيقة خلال حفلة توزيع جائزة نوبل للسلام

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 10:40 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال
 العرب اليوم - سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال

GMT 04:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

إليك أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية
 العرب اليوم - إليك أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية

GMT 08:05 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يدافع عن مبالغ دفعها لسيدتين خلال الحملة الانتخابية
 العرب اليوم - ترامب يدافع عن مبالغ  دفعها لسيدتين خلال الحملة الانتخابية

GMT 01:53 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية
 العرب اليوم - إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية

GMT 03:04 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا
 العرب اليوم - مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا

GMT 02:33 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ
 العرب اليوم - استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ

GMT 17:06 2018 الإثنين ,03 أيلول / سبتمبر

جرائم الكيان المعنوي للحاسب الآلي

GMT 02:50 2018 الثلاثاء ,13 شباط / فبراير

السفير أشرف سلطان يؤكد أهمية مشروع قانون الدواء

GMT 06:46 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تواضعوا قليلا فمهنة الصحافة مهنة مقدسة

GMT 06:22 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

ماذا قدمتم لتصبحوا صحفيين وناشطين؟

GMT 08:00 2018 الأحد ,16 أيلول / سبتمبر

الشاهد ينفي فرض ضرائب إضافية على المؤسسات

GMT 22:20 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

زلزال بقوة 4.7 درجة يضرب سواحل كامتشاتكا الروسية

GMT 10:35 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

إستدارة القمر .. تلويحة

GMT 21:26 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

نصائح بشأن ارتداء "الملابس الحمراء" بالنسبة للرجال

GMT 00:35 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

نور درويش يكشف ثبات أسعار السيارات في مصر

GMT 20:52 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

كيفية التعامل الأمثل مع سلوكيات الطفل الصعبة؟

GMT 05:57 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الجيش في الاعلام

GMT 20:58 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

كيف نحمي أطفالنا من أخطار الانترنت ؟
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab