أمازيغ المغرب الاعتراف الدستوري بنا لم يحسم معركتنا
آخر تحديث GMT18:11:18
 العرب اليوم -

أمازيغ المغرب: الاعتراف الدستوري بنا لم يحسم معركتنا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أمازيغ المغرب: الاعتراف الدستوري بنا لم يحسم معركتنا

الرباط ـ رضوان مبشور

تعيش الحركة الأمازيغية في المغرب حالة من القلق، لعدم الاهتمام باللغة الأمازيغية، على الرغم من اعتراف الدستور بها واعتبارها لغة رسمية للملكة المغربية إلى جانب اللغة العربية، وأكد الأمازيغ أن المعركة لم تحسم بعد، مشددين على أنهم لن يسمحوا أن تدخل الأمازيغية غرفة الانتظار. وقالت الناشطة في  الحركة الأمازيغية المغربية "حنان كاحمو" في تصريح إلى "العرب اليوم" إن هذا الاعتراف الدستوري لا يعني أن المعركة باتت محسومة، حيث سيكون على الأمازيغيين الانتقال إلى معركة تطبيق ما جاء في الفصل الخامس من الدستور. وأضافت "إن أولى المعارك التي تنتظر عموم الأمازيغيين، هي معركة إصدار القانون التنظيمي الذي يتحدث عنه الفصل الخامس من الدستور، وعلينا أن نستعد لهذه المعركة بقوة أكبر خاصة مع وصول حزبي "العدالة والتنمية الإسلامي"  و"الاستقلال" إلى الحكومة، وبخاصة بعدما عبر الحزبان عن مواقفهما العدائية للهوية الأمازيغية للمغاربة. وأوضحت كاحمو أن حزب "الاستقلال" طالب صراحة في المذكرة التي تقدم بها إلى لجنة تعديل الدستور باعتماد الأمازيغية كلغة وطنية فقط، فيما أصروا على الاحتفاظ بالعربية لغة رسمية للمملكة، وقد تأكد الموقف بشدة من طرف عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، محمد الخليفة،  حينما كان ضيفا على إحدى حلقات برنامج "حوار" الذي يبثه التلفزيون الحكومي الرسمي". وأكدت كاحمو أن حزب "العدالة والتنمية" الحاكم عبّر عن نفس موقف حزب الاستقلال في المذكرة التي أرسلها للجنةالمكلفة بمراجعة الدستور، مشيرة إلى أن  زعيم الحزب عبد الإله بنكيران ورئيس الحكومة المغربية الحالي سخر من اللغة الأمازيغية في إحدى المناسبات الحزبية، وقد كاد الأمازيغيون أن ينظموا وقفة احتجاجية أمام مقر الحزب بالعاصمة الرباط للرد على سخرية بنكيران لو لم يعتذر في آخر لحظة. في السياق ذاته، شدد الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، الحبيب الشوباني، أن حكومة عبد الإله بنكيران وضعت اللمسات الأخيرة على المخطط التشريعي الذي سيعرض على مجلس النواب المغربي، موضحا أن هذا المخطط ستكون فيه البرمجة و الجدولة لكل الترسانة القانونية، وأن القانون التنظيمي المتعلق باللغة الأمازيغية ستكون له الأولوية في صدارة هذا البرنامج التشريعي لاعتباراته الملحة. كما طالبت النائب البرلمانية فاطمة تبعمرانت عن حزب "التجمع الوطني للأحرار" المعارض التحرك من أجل حماية وتطوير اللغة الأمازيغية التي نص عليها الدستور كلغة رسمية

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أمازيغ المغرب الاعتراف الدستوري بنا لم يحسم معركتنا أمازيغ المغرب الاعتراف الدستوري بنا لم يحسم معركتنا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أمازيغ المغرب الاعتراف الدستوري بنا لم يحسم معركتنا أمازيغ المغرب الاعتراف الدستوري بنا لم يحسم معركتنا



ارتدت فستانًا طويلًا دون أكمام بلون الـ"بيبي بلو"

داكوتا جونسون أنيقة خلال حفلة مهرجان مراكش

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 01:53 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية
 العرب اليوم - إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية

GMT 03:04 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا
 العرب اليوم - مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا

GMT 02:33 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ
 العرب اليوم - استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ

GMT 10:14 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

الكشف عن علاقة تربط ما بين محمد بن سلمان وصهر ترامب
 العرب اليوم - الكشف عن علاقة تربط ما بين محمد بن سلمان وصهر ترامب

GMT 03:47 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

استمتع بجمال الطبيعة والحياة البرية في ولاية "داكوتا"
 العرب اليوم - استمتع بجمال الطبيعة والحياة البرية في ولاية "داكوتا"

GMT 03:34 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

بعض الحقائق عن قصر بيل غيتس البالغ قيمته 127 مليون دولار
 العرب اليوم - بعض الحقائق عن قصر بيل غيتس البالغ قيمته 127 مليون دولار

GMT 14:43 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"سامسونغ" تنوي طرح هاتفها "الوحش" المزوّد بـ 6 كاميرات

GMT 07:26 2018 الأربعاء ,05 أيلول / سبتمبر

إبداع أحمد فهمي الفنان والمؤلف

GMT 17:50 2016 الثلاثاء ,02 شباط / فبراير

Atelier Versace For Spring/Summer 2016

GMT 03:06 2016 الأحد ,14 آب / أغسطس

روبرت غرينت يحضر عرض "هاري بوتر" الجديد

GMT 13:39 2017 الجمعة ,10 آذار/ مارس

الكاتب في مواجهة الناقد

GMT 04:08 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

الكشف عن لقاح الورم الحليمي الذي يقي من السرطان
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab