أقوير يتهم الخرطوم بخرق الاتفاق الأمني بشأن آبيي
آخر تحديث GMT05:23:15
 العرب اليوم -

أقوير يتهم الخرطوم بخرق الاتفاق الأمني بشأن آبيي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أقوير يتهم الخرطوم بخرق الاتفاق الأمني بشأن آبيي

الخرطوم ـ عبد القيوم عاشميق

طالب الناطق الرسمي باسم الجيش الشعبي لجنوب السودان العقيد فيليب أقوير الحكومة السودانية بحل خلافاتها الداخلية، دون اتهام جيرانها بالتورط في النزاع في جنوب كردفان. وأكد أقوير في تصريحات، السبت، لـ "العرب اليوم" قائلاً "إن القوات السودانية قامت بحشد أعداد كبيرة من قواتها على الحدود الجنوبية، وتعمل على إرسالها إلى مليشيات متحالفة، بعضها  جنوبية، إلى عدد من المناطق". وأضاف أقوير قائلاً "بدأت هذه الحشود في منطقة أبيي المتنازع على تبعيتها بين الدولتين، حيث يقود المقدم توماس بيل مليشيات تابعة للجيش السوداني". وكشف أقوير أن توماس بيل ضابط جنوبي من ولاية واراب، وأنه لايزال مسجل في كشوفات الجيش السوداني، رغم أنه بعد انفصال الجنوب لا يجوز أن يبقي ضابط من أي دولة ضمن قوات الدولة الأخرى، مؤكدًا وجود ضابط أخر برتبة رائد يعاون المقدم توماس، يدعى ويليام دينق. واتهم الناطق الرسمي باسم الجيش الشعبي لجنوب السودان الحكومة السودانية بخرق اتفاق الترتيبات الأمنية، الخاص بمنطقة آبيي، والذي حدد مسؤولية حفظ الأمن فيها لقوات من الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي، تتولى قيادتها قوة أثيوبية (يونسفا)، ولا يحق بموجب ذلك الاتفاق لأي طرف الوجود فيها، واصفًا الأمر بـ"الخرق الواضح من حكومة السودان للاتفاق". وأضاف أقوير "إن المليشيات المتحالفة مع الجيش السوداني  تنتشر في مناطق دفرة ويالونار، بالإضافة إلى مناطق حدودية في ولايتي غرب بحر الغزال والوحدة، حيث تحتشد هذه المليشيات بكثافة كبيرة بالقرب من منطقة كاي كان، وعلى الحدود مع ولاية جنوب كردفان. وأكد أقوير أن بلاده لا تقدم دعمًا للعناصر المسلحة المعارضة للحكومة السودانية في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان، قائلاً "ذلك شأن سوداني داخلي، ولا علاقة لنا به، وأضاف "عندما اندلع القتال في كادقلي عاصمة ولاية جنوب كردفان لم نكن هناك، وعلى الخرطوم أن تقبل بالأمر الواقع، و تحل نزاعاتها الداخلية دون إضاعة الوقت في اتهام الأخرين". هذا، وكانت الخرطوم قد اتهمت جوبا باحتلال 6 مناطق سودانية، وقال نائب الرئيس السوداني الحاج آدم يوسف، الجمعة، في لقاء  شهدته ولاية  جنوب كردفان لمناسبة التوقيع على وثيقة صلح قبلي هناك "إن قوات جنوب السودان تحتل منطقة سماحة في شرق دارفور، و 5 مناطق أخرى سودانية"، مؤكدًا قدرة جيش بلاده على بسط سيطرته على كل هذه المواقع بالقوة، كما فعل في هجليج وآبيي. وأضاف "إن السودان، واحترامًا منه للعهود، لم يلجأ لاستخدام القوة، ودعا الاتحاد الأفريقي للقيام بواجبه في ضمان انسحاب قوات دولة الجنوب من هذه المواقع"، مؤكدًا أن الخرطوم لن تتنازل عن أي شبر من أراضيها. يأتي هذا التصعيد في قت ينتظر أن تعقد فيه جولة مباحثات جديدة بين الدولتين في أديس أبابا، لبحث خلافات البلدين الأمنية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أقوير يتهم الخرطوم بخرق الاتفاق الأمني بشأن آبيي أقوير يتهم الخرطوم بخرق الاتفاق الأمني بشأن آبيي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أقوير يتهم الخرطوم بخرق الاتفاق الأمني بشأن آبيي أقوير يتهم الخرطوم بخرق الاتفاق الأمني بشأن آبيي



ارتدت فستانًا ماكسيًّا منقوشًا بطبعة "البولكا دوت"

إطلالة ساحرة لـ"مارغوت روبي" خلال افتتاح فيلمها الجديد

لندن - العرب اليوم

ركّزت أخبار الموضة على إطلالات النجمات في حفلة توزيع جوائز الموضة البريطانية والإطلالة المفاجئة لدوقة ساسكس ميغان ماركل، لكن في الليلة نفسها أقيم العرض الافتتاحي لفيلم "ماري ملكة أسكتلندا"، وظهرت نجمة الفيلم مارغوت روبي على السجادة الحمراء بإطلالة مميزة خطفت اهتمامنا. ارتدت الممثلة فستانا ماكسيا منقوشا بطبعة "البولكا دوت"، من توقيع "رودارتيه" في العرض الأوّلي لفيلم "ماري ملكة أسكتلندا" في بريطانيا، مزيّنا بوردة مطرزة عند الخصر، ويأتي خط العنق مقلما بقماش شفاف رقيق، فبدت إطلالتها رومانسية وحديثة. وشهدت ساحة الموضة عودة طبعة "البولكا دوت" بثبات على مدار الموسم الماضي، إذ ارتدت كيت موس فستانا بطبعة البولكا وسترة أنيقة إلى حفلة الزفاف الملكية للأميرة يوجيني وجاك بروكسبانك في أكتوبر/ تشرين الأوَّل الماضي، واختارت داكوتا جونسون فستانا أسود اللون قصيرا، جاء مُطبعًا بالبولكا دوت الأبيض للظهور على السجادة الحمراء مؤخرا، كما قدّمت علامة…

GMT 02:18 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس
 العرب اليوم - "لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس

GMT 02:20 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

"لايدن" الهولندية ضمن أفضل مناطق التسوق في العالم
 العرب اليوم - "لايدن" الهولندية ضمن أفضل مناطق التسوق في العالم

GMT 02:32 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

اتجاهات ترميم المنزل التي تحتاج معرفتها لعام 2019
 العرب اليوم - اتجاهات ترميم المنزل التي تحتاج معرفتها لعام 2019

GMT 01:18 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض
 العرب اليوم - رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض

GMT 10:40 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال
 العرب اليوم - سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال

GMT 08:38 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الوجهات السياحية لقضاء عطلة في البحر الكاريبي
 العرب اليوم - أفضل الوجهات السياحية لقضاء عطلة في البحر الكاريبي

GMT 07:38 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

الجداوي تكشف عن لمسات بسيطة لتغيير ديكور المنزل
 العرب اليوم - الجداوي تكشف عن لمسات بسيطة لتغيير ديكور المنزل

GMT 16:03 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

آل الشيخ يعتمد المجلس الجديد لإدارة نادي الاتحاد

GMT 09:08 2018 السبت ,08 أيلول / سبتمبر

الرحيل في الغربة

GMT 17:41 2018 الخميس ,19 إبريل / نيسان

​عبدالرحمن الأبنودي شاعر الغلابة

GMT 10:55 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 14:07 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

ارتداء الحضيض

GMT 10:52 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

اندلاع حريق هائل ودوي انفجارات بمصنع في القنيطرة

GMT 15:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

الموقف القانوني من زواج القاصرات

GMT 12:39 2017 الخميس ,06 تموز / يوليو

رؤيتك للحياة

GMT 08:34 2018 الأحد ,08 إبريل / نيسان

المُعلم الكشكول!

GMT 21:18 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

مضاعفات تعاطي الحشيش

GMT 12:32 2016 الجمعة ,16 كانون الأول / ديسمبر

برج الثور.. محب ومسالم يحب تقديم النصائح للأصدقاء

GMT 12:28 2018 الأربعاء ,11 إبريل / نيسان

شوقي يكشف استعدادات تطبيق النظام التعليمي الجديد
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab