عاصي الحلاني يتمنى تكرار تجربة التمثيل وفق الشروط المناسبة
آخر تحديث GMT03:26:45
 العرب اليوم -

أعرب لـ"العرب اليوم" عن سعادته بنجاح أغنيته "احب الليل"

عاصي الحلاني يتمنى تكرار تجربة التمثيل وفق الشروط المناسبة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عاصي الحلاني يتمنى تكرار تجربة التمثيل وفق الشروط المناسبة

الفنان اللبناني عاصي الحلاني
بيروت - ميشال حداد

كشف الفنان اللبناني عاصي الحلاني أنه مازال يتلقى الاصداء الايجابية التي حققتها أغنية "احب الليل", التي نالت الرواج عبر الصوت و الصورة خلال فترة وجيزة وقد تعاون خلالها مع شركة "لايف ستايل" وتمكن من الوصول إلى الإستحسان و القبول كما عادته بعد أن سلك طريق السهل الممتنع وتواصل مع الشارع الشعبي عن قرب وليس عبر هذا العمل بالتحديد, وإنما من خلال أعمال أخرى وصلت إلى نقطة الثقة والمتابعة .

وتحدَّث في مقابلة خاصة مع "العرب اليوم" عن العديد من النواح والمشاريع و الآراء و أبرزها مسألة الشائعة التي كان قد نفاها حصرياً عبر موقعنا وقال, "تلك الشائعة اتت قبل يوم واحد فقط من حفلي في فندق الريفيرا في بيروت و قد شعرت أنها ثمة مكيدة قد وضعت للتأثير على تلك الإطلالة الفنية و القول إن عاصي مصاب أو متضرر , وهي الناحية التي دفعتني إلى النفي لأنني مؤمن ببركة الله عز وجل و حمايته ورعايته و بفضله كانت السهرة ممتازة و حشدت المحبين و الأصدقاء و الإعلاميين و الفنانين".

وأوضح أن ابنه الوليد يحب مرافقته له في اطلالاته الفنية , موضحًا أنه يشعر بالراحة حين يكون بالقرب منه و أضاف, "بات لديه رأيه الفني الذي اناقشه فيه وشخصيته المستقلة التي تبدو قريبة مني كثيرًا" .

وحول امكانية احتراف نجله الفن قال : ابني يصب تركيزه على دراسته في الوقت الحالي و لم نتحدث في مثل هذا الموضوع و ربما يختار غير مجال في المستقبل لا أحد يدري , كما هو حال ابنتي ماريتا التي تدرس و تمارس الفن عن طريق الهواية وفق سياسة تتناسب مع موهبتها و الطاقة التي تملكها .

في المقابل لم ينفي الحلاني امكانية دخوله من جديد إلى عالم التمثيل وفق شروط يراها مناسبة و قال : تجربة مسلسل "العراب " أضافت إلى موهبته على مستوى التمثيل و من الممكن أن يكرر الخطوة في حال توفرت المادة الفنية المشجعة لأنه لست على عجلة من أمري في ذلك المسار الفني , علماً أن ثمة عروض كثيرة طرحت أمامي و قررت ان استفيد من الوقت للاطلاع عليها عن كثب" .

وفضَّل عاصي الغناء على الفنون الأخرى موضحًا أن الغناء هو العامود الفقري لموهبته و أنه ليس من النوع الذي يشرب من البئر و يرمي الحجارة فيه وأضاف, أن الفن يلامسه و يعبر عن احاسيسه وأن تلك الصورة وصلت إلى الناس منذ سنوات و نالت ثقتهم , وتابع, "لا شك أن تجربة التمثيل جميلة لكنها لن تكون بديلة للغناء في حياتي" .

وحول عودته إلى المسرح الغنائي قال, "سبق أن خضت تلك التجربة مع الأخوين صباغ و فرقة كركلا وهناك امكانية لتكرار في حال وجدت أن الخطوة الجديدة ستكون أكثر جودة من الخطوات التي سبقتها فالفنان حين يصل إلى مرحلة من العطاء و الثقة يجب يدقق في أدق التفاصيل حتى لا تكون هناك هفوات سلبية ممكن أن تؤثر على مسيرته تحت الأضواء .

وأكد على أن روتانا منزلي الثاني و أن هناك صداقة وأخوة تجمعه بالمسؤولين عنها و العاملين فيها وأوضح أن عدم توقيع عقد عمل لا يعني وجود خلاف بالعكس, مضيفًا, "نحن على تواصل و ربما نبقى كذلك لفترة طويلة بلا عقود و نحافظ على مودتنا لبعضنا البعض" .

وأعلن عن العديد من الأعمال في جعبته الفنية وقال, "هناك اغنيات كثيرة لديَّ وهي سترى النور تباعاً و ربما أسلك طريق الألبوم في الوقت المناسب حسب الأوضاع في لبنان و الدول العربية كون الفن اساساً مرتبط بالهدوء أكثر من الحروب أو الأزمات, مضيفًا, "نحن نستمر كي يبقى الفرح بين الناس رغم اعباء تلك الجهود" .

وأشار إلى أن تعاونه مع المخرج اللبناني سعيد الماروق كان ممتعاً وقال : فيديو كليب أغنية "احب الليل" حقق أعلى نسبة مشاهدة من اليوم الأول لعرضه, مضيفًا, "لاشك أن سعيد وضع فيه كل طاقته الايجابية و التي بدت أصدائها مميزة" .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عاصي الحلاني يتمنى تكرار تجربة التمثيل وفق الشروط المناسبة عاصي الحلاني يتمنى تكرار تجربة التمثيل وفق الشروط المناسبة



تميّزت في مناسبات عدة بفساتين بقماش الدانتيل

نصائح لتنسيق إطلالات أنيقة مُستوحاة مِن كيت ميدلتون

لندن - العرب اليوم

GMT 22:48 2020 الأربعاء ,05 آب / أغسطس

وفاة فنانة من زمن الفن الجميل

GMT 00:10 2020 الأربعاء ,05 آب / أغسطس

تحطم منزل الفنان راغب علامة عقب انفجار بيروت

GMT 17:30 2016 الأحد ,06 آذار/ مارس

أسباب كثرة حركة الجنين في الشهر التاسع

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab