سعيد بالمشاركة في ملحمة عناقيد الضياء
آخر تحديث GMT04:42:16
 العرب اليوم -

حسين الجسمي لـ"العرب اليوم":

سعيد بالمشاركة في ملحمة "عناقيد الضياء"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سعيد بالمشاركة في ملحمة "عناقيد الضياء"

الفنان الإماراتيّ حسين الجسمي
القاهرة ـ محمود الرفاعي

أكّد الفنان الإماراتيّ حسين الجسمي، سعادته بالمشاركة في الثلاث عروض الأولى من الملحمة التاريخيّة المسرحيّة الضخمة "عناقيد الضياء"، التي تدور حول سيرة خير البشر وخاتم الأنبياء محمد (صلى الله عليه وسلم)، وذلك ضمن احتفالات الشارقة لتتويجها بلقب "عاصمة الثقافة الإسلامية 2014"، وبمشاركة الفنانين لطفي بشناق، علي الحجار، ومحمد عساف.
وكشف الجسمي، في تصريحات لـ"العرب اليوم"، استعداده لتقديم العرضين المقبلين يومي الخميس والجمعة 3 و 4 نيسان/أبريل الجاري، وذلك على مسرح المجاز على كورنيش بحيرة خالد، مضيفًا "أنا فخور بالإنجازات التي تُحقّقها بلادي على مستوى العالم أجمع، وستبقى تلك الإنجازات تنتقل إلى الأجيال المقبلة، و(عناقيد الضياء) هو عمل ملحميّ تاريخيّ، يحمل عناوين كثيرة، أهمها تقديم صورة حقيقيّة عن الإسلام، بقيمه الإنسانية، ورسالته السامية في التشجيع على السلام والمحبة، وقد جاءت فكرته الحقيقيّة في إنتاج عمل فنيّ رفيع المستوى يخدم الإسلام، ويوضح حقيقته السمحة، ويُعزّز قيمه الإنسانية المتمثلة في العدل والمحبة والسلام، وفي الوقت ذاته عمل يُسجّله التاريخ، ويبقى أثره ماثلاً أمام العالم أجمع وللأجيال المقبلة، وقد نجحنا بحمد الله في ذلك".
وقال الفنان الإماراتيّ، " المشاركون جميعًا في هذا العمل من فنانين ومُخرجين وعاملين، وحتى في الإدارة، شكّلوا تحديًا مع أنفسهم لكي يقدمون أفضل صورة ممكنة للتاريخ الإسلاميّ".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سعيد بالمشاركة في ملحمة عناقيد الضياء سعيد بالمشاركة في ملحمة عناقيد الضياء



أناقة لافتة للنجمات في حفل "غولدن غلوب" الافتراضي

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 15:14 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

جرين يارد تحتفل بنجاح مهمة مسبار الأمل

GMT 11:14 2021 الخميس ,18 شباط / فبراير

الكشف عن سبب التوتر بين الصين ومؤسس "علي بابا"

GMT 07:33 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

تويتر يطلق علامة القرصنة على المحتوى المُخترق

GMT 07:11 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

جوجل يختبر واجهة جديدة لـ«البحث الصوتي»

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab