يسرا تتحدث عن أهم محطات مشوارها الفني وتؤكد سعادتها ببرنامج نافذة على فلسطين
آخر تحديث GMT04:37:20
 العرب اليوم -

يسرا تتحدث عن أهم محطات مشوارها الفني وتؤكد سعادتها ببرنامج "نافذة على فلسطين"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - يسرا تتحدث عن أهم محطات مشوارها الفني وتؤكد سعادتها ببرنامج "نافذة على فلسطين"

الفنانة المصرية يسرا
القاهرة ـ العرب اليوم

في حوار استثنائي وخاص مع الفنانة يسرا، في جلسة أدارتها المنتجة والمخرجة ماريان خوري المدير الفني لمهرجان الجونة، وبحضور عدد من صنّاع السينما والفنانين، ومنهم: يسري نصر الله، وليلى علوي، وإيناس الدغيدي، وهنا شيحة، وهدى المفتي، إلى جانب عمرو منسي المدير التنفيذي لمهرجان الجونة والمؤسس المشارك.

بدأ الحوار بإلقاء الضوء على القضية الفلسطينية والأحداث المؤلمة التي تجري في المنطقة، وأكدت يسرا على أن مهرجان الجونة السينمائي هذا العام استثنائي، بسبب الظروف التي تمر بها غزة، وهي قضية لا تُنسى مهما مَر الوقت، وعبّرت عن سعادتها ببرنامج "نافذة على فلسطين"، وقالت إنها انبهرت بفيلم "باب الشمس" للمخرج يسري نصر الله، والذي شاهدته لأول مرة، وكذلك فيلم "الأستاذ" للمخرج فرح نابلسي، والحاصل على العديد من الجوائز.وأشارت إلى أن القائمين على المهرجان قد بذلوا جُهداً كبيراً لكي تُقام الدورة.. وتأتي أهمية المهرجان في إتاحة الفرصة للحضور؛ للنقاش حول وجهات النظر المختلفة، وفرصة للتعبير عن الرأي.

وأجابت يسرا على سؤال ماريان خوري لها عن أهم المحطات التي مرّت بها في مشوارها، وقالت إنها كانت محظوظة لإتاحة الفرصة لها للعمل مع الكبار مثل: يوسف شاهين، ووحيد حامد وكثيرين تعلمتْ منهم وأضافوا لمشوارها.وتحدثتْ عن تجربتها الأولى مع يوسف شاهين، والذي قالت له في البداية: "مش هعرف أشتغل معاك"، واعتذرت له في البداية عن فيلم "حدوتة مصرية"؛ لرغبتها في تشخيص شخصية الزوجة وليس الأخت، وبعدها رشّحها يوسف شاهين بالفعل للدور، واختار ملابس الشخصية معها.وقالت إنها عملت مع عادل إمام 17 فيلماً من أحلى الأفلام التي عملت بها، واستمتعت بالعمل معه؛ لأنه يختار أفلاماً ذات موضوعات مهمة.

كما تحدثت أيضاً عن المخرجة إيناس الدغيدي؛ فكان أول عمل لهما سوياً من خلال فيلم "قصر في الهواء"، وكانت قد شاهدت تجربتها في أفلام مثل: "عفواً أيها القانون"؛ فهي مخرجة جريئة، وعملا سوياً بعدها فيلم "دانتيلا"، والذي جمعها بإلهام شاهين.. وأضافت، أن إيناس الدغيدي كسولة ولا تريد تغيير طريقتها، لكنها مميزة، والجميع يخاف منها في لوكيشن التصوير.وخلال اللقاء، كشفت يسرا عن أنها كانت ترغب في أن تعمل طبيبة، ثم أرادت العمل في السلك الدبلوماسي، ولم تتخيل أن تكون ممثلة، لكن والدتها وجَدّتها اكتشفتا أنها تجيد التمثيل.وتابعت، أنها شاهدت سعاد حسني في المعمورة والجمهور ملتفٌّ حولها، ومن هذه اللحظة تمنّت أن تكون مثلها.كما تحدثت يسرا عن الحفاظ على جمالها طوال مسيرتها؛ فقالت إنها تحب عملها جداً، وهو ما جعلها تحافظ على نفسها وتستمر في التجديد، وتهتم بمشاهدة الأفلام القوية دائماً.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

يسرا تهنئ آسر ياسين على فيلمه الجديد «شماريخ»

يسرا تشارك في احتفالات اليوم الوطني الإماراتي

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يسرا تتحدث عن أهم محطات مشوارها الفني وتؤكد سعادتها ببرنامج نافذة على فلسطين يسرا تتحدث عن أهم محطات مشوارها الفني وتؤكد سعادتها ببرنامج نافذة على فلسطين



سلمى أبو ضيف تطل كالعروس على السجادة الحمراء في "كان"

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 14:24 2024 الجمعة ,24 أيار / مايو

ثغرة في "واتساب" تسمح بالتجسس على المحادثات
 العرب اليوم - ثغرة في "واتساب" تسمح بالتجسس على المحادثات

GMT 22:45 2024 الخميس ,23 أيار / مايو

منة شلبي تخوض دراما رمضان المقبل

GMT 12:57 2024 الخميس ,23 أيار / مايو

نصائح لتزيين المنزل بالنباتات الصناعية

GMT 09:00 2024 الأربعاء ,22 أيار / مايو

وقت ممارسة الرياضة مهم لفقدان الوزن

GMT 00:14 2024 الجمعة ,24 أيار / مايو

الرئيس المثالي

GMT 23:42 2024 الخميس ,23 أيار / مايو

دروس من مقاتل الشارع
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab