مروان خوري يعلن أن الموسيقى العربية فرصة للقاء الجمهور
آخر تحديث GMT05:36:55
 العرب اليوم -

أكد لـ "العرب اليوم" أنه يحضر أغان جديدة لماجدة الرومي

مروان خوري يعلن أن "الموسيقى العربية" فرصة للقاء الجمهور

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مروان خوري يعلن أن "الموسيقى العربية" فرصة للقاء الجمهور

الفنان اللبناني مروان خوري
القاهرة ـ سهير محمد

أثنى الفنان اللبناني مروان خوري، على مشاركته الأخيرة، في حفلات مهرجان الموسيقى العربية، وأحيى خلالها عددًا من الحفلات الناجحة، وغنى مجموعة متنوعة من الأغنيات، سواء أغانيه الخاصة، أو أعمال لكبار النجوم، مثل عبدالوهاب، الذي غنى له أغنية "لما أنت ناوي".

وأكد خوري في تصريحات خاصة إلى "العرب اليوم"، أن هذه هي المرة الرابعة، التي يشارك فيها، في مهرجان الموسيقى العربية، معتبرها فرصة مهمة للقاء الجمهور المصري، والذي غنى لهم أغنيات، اشتهر بها مثل "كل القصايد، ودواير، وتترات بعض المسلسلات"، وافتتح أولى حفلاته بأغنية "يا مسا الفل"، التي سبق وغنتها الفنانه ماجدة الرومي، واستأذنها في أن يفتتح بها حفلته في الموسيقى العربية.

وتحدث عن مهرجان الموسيقى العربية، قائلًا "هذا المهرجان له جمهور خاص، وعندما أشارك في حفلاته أحرص على انتقاء الأغنيات، التي أقدمها لهم، والتي تغلب عليها اللهجة المصرية ودائمًا موسيقار الأجيال يكون حاضرًا بقوة، وابتعد عن تقديم أغاني جديدة لي لأول مرة خلال هذه الحفلات، لأن الجمهور يؤهل نفسه للاستماع للأغاني القديمة، التي ينبعث منها روح الماضي، حتى الأغاني الحديثة، يبعث فيها روح الماضي أيضًا، وعموما الجمهور العربي يتشابه في مزاجه الموسيقي، لكن كل جمهور في كل بلد له ميزة أو سمة خاصة، وبالنسبة للجمهور المصري فثقافته قادمة من ثقافة موسيقية عريقة، بناها عمالقة الفن المصري".

وأشار خوري أن لديه طموح لتقديم أغاني باللهجة المصرية، حتى يقترب أكثر من هوليود الشرق واختار أغاني عبدالوهاب، ليغنيها للجمهور في مهرجان الموسيقى العربية، لأنه يعلم مدى حبهم لموسيقار الأجيال، وتمنى التلحين لأكبر عدد من المطربين المصريين، لافتًا إلى وجود أكثر من مشروع، لتقديم أغاني لشرين عبدالوهاب، وهاني شاكر، وجنات، وخالد سليم، وتحدث معهم عنها أثناء وجوده في مصر مؤخرًا.

وتطرق الحديث إلى تجربة التمثيل التي خاضها في مسلسل مدرسة الحب، قائلًا "مدرسة الحب هي تجربة بسيطة مكونة من ثلاث حلقات ضمن ثلاثية، وبالنسبة لي لا أمتلك طموح تمثيلي بالمعنى المعروف، وتركيزي أكبر على الموسيقى، ومعروف أن المطرب الذي يدخل عالم التمثيل، يتعرض لهجوم، وأنا أراه شيء طبيعي، وإذا عدنا للماضي، نجد أن الفنان الذي يريد أن ينتشر بشكل أوسع، عليه أن يدخل من بوابة التمثيل، والدليل هو العصر الذهبي للسينما، التي شارك فيها بقوة أسماء مطربين مثل عبدالوهاب، وعبدالحليم، وفريد الأطرش وشادية، وصباح، فالمطرب إذا أراد خوض التجربة هذا لا يعني أن يكون ممثلًا بالمعنى المعروف، ولكن يؤدي دور بشكل جميل ويقدم أغاني، هذه هي التجربة التمثيلية والدرامية في رأيي، ومن الممكن أن أخوض التجربة مرة أخرى ولكن بشروط في اختيار السيناريو".

وعن تجربة تقديم البرامج التي يخوضها المطربين في الفترة الأخيرة، قال "في البداية كنت لا أفضلها وأرى أن الأفضل للفنان أن يكون بعيدًا، لكن وجدت أن هذه البرامج أصبحت واقع، وتستقطب عددًا كبيرًا من الجمهور، ووافقت على الفكرة واختارت فكرة لبرنامج قريب مني وهو تقديم برنامج "طرب مع مروان خوري"، الذي يعتمد على إحياء التراث من خلال أصوات قوية. وعن أعماله الجديدة، قال خوري "أحضر أكثر من أغنية لماجدة الرومي، وكارول سماحة، بجانب تتر مسلسل لبناني وآخر سوري".

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مروان خوري يعلن أن الموسيقى العربية فرصة للقاء الجمهور مروان خوري يعلن أن الموسيقى العربية فرصة للقاء الجمهور



أناقة لافتة للنجمات في حفل "غولدن غلوب" الافتراضي

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 15:14 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

جرين يارد تحتفل بنجاح مهمة مسبار الأمل

GMT 11:14 2021 الخميس ,18 شباط / فبراير

الكشف عن سبب التوتر بين الصين ومؤسس "علي بابا"

GMT 07:33 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

تويتر يطلق علامة القرصنة على المحتوى المُخترق

GMT 07:11 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

جوجل يختبر واجهة جديدة لـ«البحث الصوتي»

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab