هنادي مهنا تُؤكّد أنّها خافت مِن التمثيل أمام خطيبها
آخر تحديث GMT23:22:20
 العرب اليوم -

تحدَّثت عن جنسية والدتها وكيف أثَّرت على الطريقة التي نشأت بها

هنادي مهنا تُؤكّد أنّها خافت مِن التمثيل أمام خطيبها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - هنادي مهنا تُؤكّد أنّها خافت مِن التمثيل أمام خطيبها

هنادي مهنا
القاهرة ـ العرب اليوم

كشفت الفنانة المصرية الشابة هنادي مهنا، تفاصيل المرة الأولى التي وقفت فيها أمام الكاميرا مع خطيبها الممثل أحمد خالد صالح، في أول مشاهدها بمسلسل "الفتوة"، الذي دخلت فيه الموسم الرمضاني، إلى جانب دورها في مسلسل "خيانة عهد" مع الفنانة يسرا، لافتة إلى أنها تتمنى تمثيل دور فتاة "شريرة". وقالت هنادي مهنا: "صورنا المشهد في الساعة السادسة صباحا في ظروف غريبة، إذ كان الطقس باردا جدا وكنت أرتدي (جلابية) خفيفة، والميه تملأ الأرض تحتي.. كنت سعيدة وخائفة في الوقت نفسه"، وتابعت: "أحمد ممثل جيد جدا وكنت أخشى عدم الظهور بصورة جيدة أمامه، لكن أحمد الله أننا نجحنا في تقديم مشهد جميل". وأشارت مهنا إلى أنها كانت تتدرب برفقة خطيبها، نجل الفنان الراحل خالد صالح، قبل تصوير مشهدهما الأول، لافتة إلى أن ذلك ساعدها في التغلب على خجلها أمامه.


واعتادت مهنا الظهور عبر وسائل الإعلام والتحدث عن قائمة طويلة بمواصفات "فتى الأحلام" الذي ترغب بالارتباط به، ولدى سؤالها عن ذلك أجابت بالقول: "بالفعل كانت لدي قائمة طويلة بالمواصفات وقد وجدت ما هو أفضل منها في أحمد، الذي يملك مواصفات أيضا لم تكن تخطر في بالي.. أنا محظوظة جدا لوجوده في حياتي". أما بالنسبة لتعليقها السابق الذي أثار الجدل، بتأكيدها أنها لا ترغب أبدا في إنجاب البنات، وإنما الأولاد فقط، قالت: "كلا لقد غيرت رأيي.. كنت أرفض تماما فكرة إنجاب البنات لكنني الآن متحمسة وآمل أن يرزقني الله بطفلة".


نشأت الفنانة المصرية الشابة في عائلة فريدة، فوالدها هو الموسيقار الشهير هاني مهنا، الذي عمل مع عمالقة الغناء العربي مثل المطربة "كوكب الشرق" أم كلثوم، و"العندليب الأسمر" عبد الحليم حافظ. كما أن والدتها فرنسية الجنسية. وأكدت مهنا على قربها من والدها جدا، وأضافت: "إنه الأب الأكثر حنانا في العالم ويحب أن يدللنا.. إنه الشخص الأقرب إلي وهو من ألجأ له في حال أردت النصيحة". وفيما إذا كانت جنسية والدتها أثرت على الطريقة التي نشأت بها، قالت مهنا: "بالتأكيد.. أفراد عائلة والدتي يعيشون في فرنسا وقد اعتدت السفر لزيارتهم بمفردي وأنا في سن صغيرة، وهو أمر جعل طريقة تفكيري تختلف عن الفتيات في ذلك السن، كما أن تنوع الثقافات في البيت منحني نضجا أكثر".

طقوس رمضان
وعن طبيعة حياتها في شهر رمضان المبارك، وما إذا كانت هناك "طقوس" اعتادت الفنانة الشابة على القيام بها مع أسرتها، قالت: "العمل أخذ كل وقتي في رمضان هذا العام.. لا توجد مواعيد محددة للتصوير فقد تكون قبل الإفطار أو بعده، لكن عادة ما أتناول الإفطار في منزلي ثم أذهب إلى العمل، حيث أتناول وجبة السحور مع زملائي قبل أن نبدأ التصوير".
وأضافت مهنا أنها طباخة ماهرة، لافتة إلى أن لديها هواية "غريبة"، وهي حبها لغسيل الصحون، قائلة: "هناك طقوس لغسيل الصحون أنصح الجميع بتجربتها، وهي تجهيز مجموعة من الأغاني التي تحفز على النشاط والاستماع لها فقط عند القيام بذلك.. سيساعد هذا أيضا على التقليل من الطاقة السلبية". أما عن رمضان قبل أزمة فيروس كورونا، فأكدت مهنا أنها اعتادت متابعة معظم المسلسلات الرمضانية والتعبير عن رأيها بشأنها على صفحتها في فيسبوك، بالإضافة إلى الحرص على حضور التجمعات العائلية وتناول السحور مع الأصدقاء، ولعب الورق، وزيارة مسجد "الحسين".


وأكدت أن فيروس كورونا لم يرغمها على الجلوس في المنزل، كونها لا تزال تزور أصدقاءها في بيوتهم، لكنها نوهت إلى أنها تحرص على اتباع الإرشادات اللازمة للوقاية من الوباء.
وتشارك مهنا في عملين دراميين في رمضان هذا العام، هما "الفتوة" مع الفنان ياسر جلال، و"خيانة عهد" مع الفنانة يسرا. وتلعب مهنا دور "شكر"، الفتاة التي تسكن في "حارة" شعبية، وتعمل "معددة"، أي المرأة التي تصرخ في الجنائز. وعن هذا الدور غير المعتاد من مهنا، قالت: "لم أرد أن أستعد بشكل كبير لشخصية شكر لأنها طبيعية جدا، فأردت أن تكون ردود أفعالي تلقائية وغير مصطنعة، كما أن الملابس الخاصة بالشخصية جعلت من السهل علي تقمصها".


وعبرت الفنانة عن شكرها للممثلة أحلام الجريتلي، التي تؤدي دور والدتها في المسلسل، وقالت: "قدمت الفنانة أحلام دور والدتي ببراعة بالغة، وقد استمديت منها ردود الفعل والحركات التي كانت مطلوبة من شخصية (المعددة). لم أكن لأتقن الدور لولا وجود الفنانة أحلام". وفي مسلسل "خيانة عهد"، تلعب مهنا دور "سارة"، وهي فتاة مهتمة بوسائل التواصل الاجتماعي ثم تتعرض لأحداث معقدة، تغير من شخصيتها تماما. وقالت: "سارة هي فتاة موجودة حولنا بكثيرة ونراها في كثير من الفتيات عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لذا كان من السهل تقمص شخصيتها".


وأشارت مهنا إلى أنه بالرغم من كونها نشيطة على وسائل التواصل الاجتماعي، إلا أنها لا تشارك متابعيها بكل صغيرة وكبيرة عن حياتها، ولا تقدم منتجات مثلا كغيرها من "الفاشنيستا" إلا في حالات قليلة جدا. وبالنسبة للانتقادات التي قد تتعرض لها الفنانة على مواقع التواصل الاجتماعي، قالت مهنا: "الناس ستنتقدك مهما فعلت، لذا لا أعير تلك الانتقادات انتباها، طالما أنني على طبيعتي ولا أفعل شيئا خارج حدود اللياقة وما اعتدنا عليه في ثقافتنا ومجتمعنا"، أما عن تجربة التمثيل مع يسرا، فأعربت عن سعادتها بها، قائلة: "أحببت العمل مع يسرا فهي إنسانة جميلة من الداخل والخارج ومليئة بالطاقة الإيجابية وتهتم بكل العاملين معها، حتى أنها تحضر لنا الطعام في موقع التصوير وتتصرف كأمنا".

قد يهمك ايضـــًا :

هنادي مهنا وجميلة عوض ومي الغيطي مراهقات في «بنات ثانوي»

هنادي مهنا تبدأ تصوير "بنات ثانوي" خلال أسبوع

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هنادي مهنا تُؤكّد أنّها خافت مِن التمثيل أمام خطيبها هنادي مهنا تُؤكّد أنّها خافت مِن التمثيل أمام خطيبها



بدت كيت ميدلتون بفستان مستوحى مِن الستايل الإغريقي

إطلالات ملكية راقية بفستان السهرة مع الكاب لخطف الأنظار

لندن ـ العرب اليوم

GMT 02:42 2020 الجمعة ,05 حزيران / يونيو

تعرف على أجمل المنتزهات الوطنية في ناميبيا
 العرب اليوم - تعرف على أجمل المنتزهات الوطنية في ناميبيا

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab