هند صبري تتحدث عن نورا تحلم وتصف تكريمها  بـالمختلف
آخر تحديث GMT09:34:25
 العرب اليوم -

أكدت أنه حكاية يمكن أن تتفهمها جيدا كل إمرأة

هند صبري تتحدث عن "نورا تحلم" وتصف تكريمها بـ"المختلف"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - هند صبري تتحدث عن "نورا تحلم" وتصف تكريمها  بـ"المختلف"

النجمة هند صبري
القاهرة ـ سعيد البحيري

عرفت النجمة هند صبري منذ بدايتها باختيارها الأدوار التى تقدم معنى فريدا وتحمل مشاعر إنسانية يمكن لكل من يشاهدها أن يتفاعل معها، ومؤخرا توج فيلمها «نورا تحلم» للمخرجة هند بو جمعة بجائزة جديدة وهى «التانيت الذهبى» وجائزة أفضل ممثلة لبطلته هند صبرى من مهرجان «أيام قرطاج السينمائية» بالإضافة إلى خمس جوائز أخرى من مهرجانات مختلفة.

الفيلم كانت له جولات فى المهرجانات العالمية بداية من مهرجان فينيسيا العريق مرورا بمهرجان تورنتو الكندى ومهرجان «سباستيان» الأسبانى ومهرجان لندن البريطانى ثم الجونة و أحدثها هى «أيام قرطاج السينمائية» ومابين جوائز حصدها الفيلم وجوائز حصدتها بطلته، تحدثت هند صبرى قائلة: «فيلم «نورا تحلم» هو حكاية امرأة تونسية تعيش معاناة فى مجتمعها المحلى جدا وبفضل الفن السينما انتقلت حكايتها للعالمية فتعاطف معها كل من شاهدها وتحديدا من نساء العالم..فهى حكاية يمكن أن تتفهمها جيدا كل إمرأة».

وعن أحدث جوائز الفيلم من «أيام قرطاج السينمائية» قالت :«تكريم الإنسان فى بلده أو حصوله على جائزة منها لها طعم مختلف وبالنسبة لى « أيام قرطاج السينمائية» له مكانة خاصة فهو بطعم البدايات حيث الحماس والحلم فقد كانت لدى مشاعر وأنا أتسلم الجائزة تشبه كثيرا ماشعرت به منذ مايقرب من ربع قرن حينما حصلت على جائزة أفضل ممثلة عن دورى فى فيلم «صمت القصور» للمخرجة الكبيرة مفيدة التلاتلى».

وعن الذى تغير فى تلك الفترة الزمنية مابين فيلمى «صمت القصور» و «نورا تحلم» قالت :«تغييرات كثيرة ربما يكون أولها مثلا أن الجمهور نفسه تغير والمجتمع تغير وهذا التغيير مثلا أنا أدركه كممثلة وكنت حريصة أن تكون الأعمال الفنية التى أشارك فيها معبرة عنه حتى لا أكون سجينة فكرة معينة عن الشارع التونسي مثلا او المجتمع التونسى فأنا حينما أشارك الآن فى فيلم أردته أن يكون معبرا عن حقيقة هذا التغيير من كل الجوانب حتى فى الحوار والمصطلحات واللغة المستخدمة».

وعن الكيفية التى يمكن لممثل أن يحافظ بها على نجاحه قالت:«أن يستطيع استيعاب التغييرات التى تحدث من حوله ويستطيع التواؤم معها».. وعن الجماهيرية التى لاقاها الفيلم فى جولاته المختلفة قالت :«الفيلم واقعى للغاية من قلب الحياة الإجتماعية التونسية وبعيد عن التصورات الخيالية».

قد يهمك أيضا:

رابح صقر و داليا مبارك يحيييان حفلًا ضخمًا في القاهرة

أصالة تشعل حفلها على مسرح الملك فهد بدويتو مع الفنان عبادي الجوهر

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هند صبري تتحدث عن نورا تحلم وتصف تكريمها  بـالمختلف هند صبري تتحدث عن نورا تحلم وتصف تكريمها  بـالمختلف



ميغان ماركل بإطلالة أنيقة خلال مقابلتها مع أوبرا وينفري

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 11:49 2021 الثلاثاء ,02 آذار/ مارس

تصميمات اثاث ذكية لتوفير المساحة في غرفة طفلك
 العرب اليوم - تصميمات اثاث ذكية لتوفير المساحة في غرفة طفلك

GMT 22:42 2021 السبت ,20 شباط / فبراير

الصين تتقدم بخطى ثابتة في صناعة الروبوتات

GMT 01:15 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة

GMT 09:07 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

مجموعة "أوبك +" تدرس تخفيف قيود إنتاج النفط

GMT 04:21 2021 الجمعة ,19 شباط / فبراير

موسك يتربع على عرش أغنى رجل في العالم

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 01:09 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

حكايات قرآنية ومعجزات من سورة "الإنسان"

GMT 03:58 2021 الخميس ,11 شباط / فبراير

"فولكس فاغن" تستكشف السيارات الطائرة في الصين

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة

GMT 07:32 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

مواليد الحمل أفضل أصدقاء لـ3 أبراج

GMT 03:33 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بنات أحمد زاهر تثيران الجدل على السوشيال ميديا

GMT 06:18 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أحدث سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 06:14 2021 الأربعاء ,10 شباط / فبراير

منافسة محتدمة وسباق محموم نحو شبكات الجيل السادس

GMT 11:16 2015 الجمعة ,20 آذار/ مارس

تعرفي على طرق علاج العظيم عند الأطفال
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab