نورهان تؤكّد أن المرأة داخل المجتمع المصري مهدور حقها
آخر تحديث GMT00:40:30
 العرب اليوم -
ترامب نعمل على بلورة اتفاق بين إسرائيل والفلسطينيين وسيكون مرضيًا جدا محافظ بيت لحم كامل حميد يقر بإغلاق بلدة نحالين لمدة 48 ساعة بسبب تفشي فيروس كورونا. نتنياهو يؤكد أن الإمارات سوف تستثمر في "إسرائيل" استثمارات هائلة في مجالات كورونا والطاقة والمياه نتنياهو يصرح بان لا تغيير في خطتي لفرض السيادة على الضفة الغربية بالتنسيق الكامل مع الولايات المتحدة كوشنر يؤكد أن الاتفاق سيتيح لجميع المسلمين الصلاة في المسجد الأقصى رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يؤكدأن تعليق ضم الأراضي الفلسطينية خطوة مرحب بها على الطريق نحو شرق أوسط أكثر سلاما الشيخ عبدالله بن زايد يعلن أن إعلان الإمارات والولايات المتحدة وإسرائيل عن اتفاق يوقف ضم الأراضي الفلسطينية إنجاز دبلوماسي مهم و يفتح آفاقا جديدة للسلام و الاستقرار في المنطقة الأمم المتحدة تعلن ترحيبها بأي مبادرة تعزز السلام والأمن في المنطقة وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد يعلن أن اتفاق وقف ضم الأراضي الفلسطينية يشكل انفراجة كبيرة للعلاقات العربية الإسرائيلية الإمارات تصرح لن نفتح سفارة في القدس بدون التوصل لاتفاق فلسطيني إسرائيلي
أخر الأخبار

كشفت لـ"العرب اليوم" أنها تعد من الفنانين المحظوظين

نورهان تؤكّد أن المرأة داخل المجتمع المصري "مهدور حقها"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - نورهان تؤكّد أن المرأة داخل المجتمع المصري "مهدور حقها"

الفنانة نورهان
القاهرة ـ إسلام خيري

كشفت الفنانة نورهان أنها تعد من الفنانين المحظوظين في رمضان الماضي نظرا لمشاركتها في 3 أعمال درامية دفعة واحدة وجميعهم حقق نجاحًا لا مثيل له كمسلسل "الخروج" والجزء الثالث من المسلسل الكوميدي "هبة رجل الغراب والجزء السادس من مسلسل"ليالي الحلمية".

وأعلنت نورهان في حديث خاص لـ"العرب اليوم" أن "ما جعل مسلسلي "ليالي الحملية" الجزء السادس و"هبة رجل الغراب" الجزء الثالث لا يحققوا نجاحًا كبيرًا هو أن ليالي الحملية على الرغم من كونه مسلسل جيد من كافة النواحي من إخراج وتأليف وتمثيل إلا ان توقيت عرضه في رمضان هو الذي عرّضه للظلم بعض الشيء نظرا لأنه من نوعية المسلسلات التي تحتاج إلى تركيز شديد في التفاصيل والأحداث وربطها بالأحداث السابقة والمشاهد ففي رمضان لا يكون لديه وقت كافي لربط الأحداث ببعضها نظرا للكم الهائل من المسلسلات التي يتم عرضها خلاله الأمر الذي يجعله ينصرف عن متابعته في رمضان ليشاهد غيرة ويعود لمشاهدة في توقيت العرض الثاني في موسم خلاف رمضان، وتابعت أما بالنسبة لمسلسل "هبة رجل الغراب " فعلى الرغم من براعة الممثلين الجدد إلا انه تعرض هو الأخر لبعض الظلم نظرا للتغيرات التي حدثت في كل الأبطال الأساسيين بالمسلسل حيث تم تغيير بطلة العمل واغلب الفنانين الأمر الذي اثّر بعض الشيء على نسبة مشاهدة المسلسل في بداية الحلقات ولكن بعد ذلك بدأ المسلسل في جذب المشاهدين وتحقيق نسبة مشاهدة عالية حيث بدأ المشاهدون يتفاعلون مع الأبطال الجدد كما أن توقيت عرضه في موسم رمضان اثر علية سلبا نظر للزخم الشديد في المسلسل التي يتم عرضها خلاله التي من شأنها أن تظلم العديد من المسلسل رغم جودتها إلا إنني أتوقع أن عرضه الثاني هو الآخر سوف يحقق نجاحًا كبيرًا".

وكشفت نورهان أن مشاركتها في أكثر من عمل خلال موسم رمضان الماضي، "هو سلاح ذو حدين فقد يكون في صالح الفنان ويفيده وقد يحدث العكس وهذا الأمر متوقف على اختيارات الفنان نفسه والأدوار التي يشارك فيها هل هي مختلفة عن بعضها وتجعله في تحدي كبير أمام نفسه أم إنها مجرد انتشار وتواجد فقط وهنا يكون تأثير التواجد"،  مشيرة الى أنها "على الرغم من مشاركتي في ثلاث أعمال دفعة واحدة رمضان الماضي إلا انه لا يوجد دور شبة الأخر نهائيا سواء من قريب او بعيد فمثلا في مسلسل "هبة رجل الغرب" قدمت شخصية كوميدية ومسلسل"الخروج" قدمت شخصية الزوجة قوية الشخصية دائما المشاكل من زوجها وهكذا فاختيار الدور هو الذي يحدد على أساسة مدي براعة الفنان من التغير رغم كثيرة التواجد"، وأردفت انه "على الرغم من وجودي في أكثر من عمل خلال دراما رمضان الماضي إلا أن شخصية عادية بمسلسل "الخروج" تعد لها مكانه خاصة في قلبي نظرا لأنها شخصية كل امرأة مصرية متزوجة من ضابط نظرا لأنها تكون متحملة كل المسؤولية على عاتقها بمفردها والأب بمثابة الحاضر الغائب في البيت الأمر الذي يترتب علية نتائج سلبية بالنسبة للأبناء كما أنها شخصية واقعية جدا ومختلفة عن كل أدواري السابقة التي تتمثل في الطيبة والشخصية المسالمة حيث أنني جسدت عادية شخصية قوية تعترض على أسلوب حياتها مع زوجها وعندما يخونها تقرر الانتقام منه وهذه كلها تفاصيل لم أقدمها من قبل في أي عمل فني خلال السنوات السابقة"، وعن فكرة خيانة ضابط الشرطة لزوجته تهين الداخلية أوضحت "نهائيا ففكرة الخيانة موجودة في كل النماذج كما أن الدراما بشكل عام تقدم نماذج إنسانية غير مقصود منها التعميم نهائيا مؤكدة أننا لا نتقد أو نهين ضابط الشرطة بشكل عام".

وكشفت نورهان عن رأيها في المرأة داخل المجتمع المصري ، مشيرة الى أنها "للآسف الشديد مهدور حقها ومظلومة إلى حد ما داخل المجتمع المصري خاصة إذ كانت تعمل مثلها مثل الرجل و في مصر نحن نعيش في مجتمع ذكوري الأم تربي إبنها منذ الصغر على انه الرجل المدلل الذي تخدمه المرأة دائما حتى بعد الزواج تكون وظيفة الرجل الوحيدة هي انه ممول مالي فقط وهذا مفهوم خاطئ تماما ولابد من تصحيح هذه المفاهيم المغلوطة" .

واختتمت نورهان حديثها موجهة رسالة خاصة للزوج بشكل خاص والمجتمع بشكل عام مفادها "انه مهما كان لدينا من ضغوط الحياة لابد من عدم إهمال الزوجات وإلقاء المسئولية عليهم بشكل مطلق ولابد من مشاركة الرجال زوجاتهم في المسؤولية "

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نورهان تؤكّد أن المرأة داخل المجتمع المصري مهدور حقها نورهان تؤكّد أن المرأة داخل المجتمع المصري مهدور حقها



تمتلئ خزانتهما بالفساتين الأنيقة والمعاطف الفاخرة

إطلالات متشابهة ومميَّزة بين ميغان ماركل وصوفيا فيرغارا

لندن - العرب اليوم

GMT 05:50 2020 الإثنين ,03 آب / أغسطس

فحصان جديدان يكشفان كورونا في 90 دقيقة

GMT 07:41 2020 الأحد ,02 آب / أغسطس

ظاهرة فلكية مبهرة تضيء سماء مصر

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 01:10 2016 الأحد ,28 آب / أغسطس

الكرفس علاج للمعدة والسمنة

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 10:51 2016 الأربعاء ,03 شباط / فبراير

وفاة حرم الأمير ممدوح بن عبد العزيز

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab