تعرضت لمؤامرة وسأطالب بإيقاف حالة نادرة
آخر تحديث GMT18:23:55
 العرب اليوم -

رانيا يوسف في حديث إلى "العرب اليوم":

تعرضت لمؤامرة وسأطالب بإيقاف "حالة نادرة"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تعرضت لمؤامرة وسأطالب بإيقاف "حالة نادرة"

الفنانة المصرية رانيا يوسف

 القاهرة ـ خالد علي   كشفت في حديثها إلى "العرب اليوم " أنها بصدد التقدم بشكوى لنقابة السينمائيين من أجل إيقاف تصوير فيلمها "حالة نادرة" الذي يعد أولى بطولاتها السينمائية، وأكدت أنها تعرضت لمؤامرة بشأنه وذلك بعدما اكتشفت أن مخرجه حسني صالح يتعمد مجاملة طليقته الوجه الجديد روان الفؤاد بدرجة جعلته يغير من أحداث الفيلم بشكل كامل.
وقالت رانيا في بداية حديثها أن حسني صالح يبدو أنه قد نسي تاريخه واسمه وأعماله التي قدمها على مدار السنوات الماضية وحاول من خلال فيلم "حالة نادرة " أن يترك بصمته على حساب المشاركين في الفيلم من خلال قيامه بحذف عدد من مشاهدي واستبدالها بفيديو كليبات وأغنيات ومشاهد إضافية "للمدام"، على حد قولها.
وبسؤالها عن قصدها من لفظ " المدام " ردت رانيا قائلة: هذه سيدة مجهولة لا أعرف اسمها ولكن الكثير  ينادونها بـ "روان" حيث أنها كانت متزوجة من حسني صالح، ولكني فوجئت بقيامه بإضافة العديد من الأغنيات والمشاهد لها علاوة على رغبته في تغيير اسم الفيلم لكي لا أصبح أنا بطلته لأن "حالة نادرة " يعود إلى شخصية "نادرة" التي أجسدها في الفيلم، وترجع رغبة المخرج في هذا التغيير  إلى قرار المدام التي ترغب في أن تصبح بطلة الفيلم على حسابي.
 وعن أسباب عدم لجوئها لجهة الإنتاج لفض هذا النزاع قالت : هذا الفيلم يعد أولى تجارب منتجه في عالم الإنتاج وجاء اقتحامه لهذا المجال بعدما أحضرته روان لكي يلبي لها رغباتها، والتي كانت أولها الإطاحة بالمخرج محمد حمدي من أجل الإتيان بطليقها حسني صالح لكي يتولي إخراج الفيلم .
 وعن موقف المؤلف من هذه التدخلات قالت : يبدو أن المؤلف باع السيناريو ولا يدري بتفاصيل ما يحدث حاليًا ولكني سأتحدث معه لكي نتقدم بشكوي لنقابة المهن السينمائية من أجل إيقاف تصوير هذا الفيلم وهو الأمر الذي لن أرضى بغيره لأن السيناريو الذي قمت بالتوقيع عليه أصبح لا يمت بصلة لما يتم تصويره حاليًا.
 وكشفت رانيا عن تأزم الموقف بينها وبين حسني صالح منذ عدة أيام حينما كانت تصور المشهد الرئيسي الخاص بها، وفوجئت وقتها بانشغال حسني صالح بتصوير الفيديو كليب الخاص بروان والذي حينما علمت بأمره اعترضت بشدة من منطلق أنه لم يكن موجودًا في السيناريو، "وليت الأمر توقف عند ذلك ـ بحسب كلامها ـ بل أصبحت روان أيضًا تغني 3 أغنيات في الفيلم على الرغم من أن السيناريو لا يتضمن أي أغنية من الأساس".
وفجرت رانيا مفأجاة مدوية حينما كشفت إن روان قد دفعت بابنتها للتمثيل في هذا الفيلم وهو ما جعل المخرج يحذف شخصية كاملة من الأحداث لفتاة تبلغ من العمر 18 عامًا كانت من المقرر أن تظهر كشقيقتها خلال الأحداث إلا أن رغبة روان في إشراك ابنتها في الأحداث جعلت المخرج يستغني عن الشخصية المكتوبة في السيناريو وجعل شخصية "شقيقتي " لبنت صغيرة، بحسب قولها.
واكدت رانيا أن عام 2012 كان عامًا كبيسًا لها سواء على صعيد حياتها الشخصية وكذلك مشكلتها الأخيرة بخصوص فيلمها الجديد مشيرة إلى تقبلها لابتلاء المولي عز وجل.
وعلى الصعيد الفني أكدت رانيا أنَّها تعاقدت بشكل نهائي علي المشاركة في مسلسل "العملية مسي" الذي يقتحم من خلاله النجم أحمد حلمي مجال الدراما التليفزيونية إلا إنها تكتمت على تفاصيل دورها وأشارت إلى أن هذا العمل سيقلب موازين الدراما المصرية في ظل حداثة فكرته.
ونفت رانيا في الوقت ذاته ما تردد عن تعاقدها علي مسلسل " فرس رهان " مشيرة إلى إنها لم تحسم موقفها بعد منه سواء بالموافقة عليه أو الاعتذار عنه ولكنها تعاقدت علي مسلسل اخر بعنوان " نيران صديقة " من المقرر أن تشارك في بطولته بجانب عدد من الفنانين السوريين .


 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعرضت لمؤامرة وسأطالب بإيقاف حالة نادرة تعرضت لمؤامرة وسأطالب بإيقاف حالة نادرة



تعرف تمامًا ما الذي يُلائم قوامها وأسلوبها في الموضة

تنسيق الأزياء بتصاميم أنثوية مستوحاة من ياسمين صبري

القاهرة- العرب اليوم

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 11:15 2015 الجمعة ,27 آذار/ مارس

تعرفي على أبرز أضرار الإندومي على الحامل

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab