أُسابق الزَّمن لإصدار ألبومي الجديد وغيابي لن يطول
آخر تحديث GMT11:12:25
 العرب اليوم -
الاتحاد الأوروبي يرحب بالاتفاق بين الإمارات وإسرائيل ويعتبر أنه يسهم في الاستقرار الإقليمي قوات الأمن العراقية تلقي القبض على 31 سوريا قدموا من منطقة الرقه بحوزتهم مواد متفجرة ألمانيا تدعو إلى خفض التصعيد بين اليونان وتركيا فيما يخص الخلاف بشأن غاز المتوسط وصول جثمان سمير الإسكندراني إلى مسجد السيدة نفسية لأداء صلاة الجنازة ألمانيا تقول إن الاتفاق بين الإمارات وإسرائيل مساهمة مهمة في السلام في المنطقة طائرة تركية مسيرة تستهدف سيارة لحزب العمال الكردستاني شمالي العراق وتقتل 3 من أعضاء الحزب سلطنة عمان تؤيد الإمارات بشأن الإعلان التاريخي المشترك بينها وبين الولايات المتحدة وإسرائيل وزارة الخارجية اليابانية تعتبر الاتفاق بين الإمارات وإسرائيل خطوة مهمة لتخفيف التوتر الإقليمي وتعزيز الاستقرار في المنطقة مبعوث الأمم المتحدة للسلام في الشرق الأوسط يقول أن اتفاق الإمارات ـ إسرائيل يوقف مخطط الضم الإسرائيلي وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش يصرح تطوير العلاقات الطبيعية منحى واقعي تطرحه الإمارات بكل شفافية بعيدا عن المزايدات
أخر الأخبار

إيهاب توفيق في حديث خاص إلى "العرب اليوم":

أُسابق الزَّمن لإصدار ألبومي الجديد وغيابي لن يطول

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أُسابق الزَّمن لإصدار ألبومي الجديد وغيابي لن يطول

المطرب المصري إيهاب توفيق
القاهرة ـ محمود الرفاعي

يواصل المطرب المصري، إيهاب توفيق، تسجيل أغاني ألبومه الجديد، بعد أن قضى أسبوعان، في مدينة أمستردام الهولندية، وباريس الفرنسية، احتفاءً بالجاليات المصرية والعربية.
وأضاف توفيق في حديث خاص إلى "العرب اليوم"، "أعلم جيدًا أنني تأخرت عن جمهوري كثيرًا، فمنذ العام 2009، وأنا لم أطرح ألبومات غنائية، ولذلك أعمل على قدم وساق، أسابق الزمن من أجل أن أطرح ألبومي الجديد مع نهاية العام الجاري على أقصى تقدير، فجمهوري لن يستحملني أكثر من ذلك، والأغاني "السينغل" التي طرحتها لم ترضيهم، وأتمنى أن تهدأ الأمور خلال الأيام المقبلة حتى أستطيع طرح الألبوم".
وعن أسباب تأخر طرح الألبوم، أوضح، أن "فكرة الألبوم بدأت قبل انطلاق ثورة 25 كانون الثاني/يناير، لكننا أجلنا العمل فيه من أجل التحضير للألبوم الديني الثاني، "أرحنا يا بلال"، الذي أخذ عامًا من التحضير، وعاودت العمل على الألبوم الجديد نهاية العام الماضي، وأبرز ما يعوقني في التسجيل هي مشاكل السفر، لأن رحلاتي كثيرة خلال الفترة الأخيرة، وتجعلني دائمًا أوقف العمل فيه".
وعن فريق الألبوم، كشف توفيق قائلًا، "من الصعب أن أُحدِّد أسماء بعينها ستعمل في الألبوم، ولكن هناك وائل غرياني، وهاني عبداللطيف، وهاني رجب، في الكلمات، وأيضًا أشرف سالم على مستوى التلحين، ومجموعة من الشباب الموهوبين الذين سأتبناهم وأُقدِّمهم للمرة الأولى".
وبشأن الاستعانة بالشباب، أوضح "أحب روح التجديد، ودائمًا ما تجد في ألبوماتي أسماء جديدة تظهر للمرة الأولى، فمثلًا قدمت الملحن محمود الخيامي في العام 2002، بأغنية "الله عليك يا سيدي"، وأيضًا في ألبوم "يا أحلى منهم"، قدَّمت الشاعر هاني عبداللطيف الذي كتب لي حينها أغنية "أقوى من هواك".
وعن إمكانية تقديم "ديو" غنائي في ألبومه الجديد، قال، "لم أفكر في هذا الموضوع، واعتقد أنه من بعد ما قدمت "ديو" أغنية "ولا عارف" مع المطربة التونسية الراحلة الرائعة ذكري، أصبحت رافضًا للـ"ديو"، موضحًا أنه "لا يوجد عمل جيد عُرض عليَّ لكي أُقدِّمه، فعندما أجد "ديو" كلماته جيدة، وله شكل جديد، لم يُقدَّم من قبل، ومن خلاله أقدم رسالة جديدة سأوافق، ولاسيما أن وطننا العربي مليء بالأصوات الجميلة والرائعة التي لا يختلف عليها اثنان".
واختتم حديثه عن مقارنة ألبومه الجديد بأول البوم غنائي له، قائلًا، "هناك فرق شاسع، ففي الماضي كان النجاح له طعم والتجهيز للأغنية كان يستغرق وقتًا طويلًا وتعبًا ومجهودًا شاقًا، ولم يكن هناك التطور في الأدوات والتكنولوجيا مثل الآن، وكان من النادر أن يصدر أحد أغنية فردية".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أُسابق الزَّمن لإصدار ألبومي الجديد وغيابي لن يطول أُسابق الزَّمن لإصدار ألبومي الجديد وغيابي لن يطول



تمتلك "ستايل" جذابًا وبعيدًا تمامًا عن التكرار والروتين

تنسيق الجمبسوت بإطلالات عصرية على طريقة أوليفيا باليرمو

واشنطن - العرب اليوم

GMT 05:50 2020 الإثنين ,03 آب / أغسطس

فحصان جديدان يكشفان كورونا في 90 دقيقة

GMT 07:41 2020 الأحد ,02 آب / أغسطس

ظاهرة فلكية مبهرة تضيء سماء مصر

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 01:10 2016 الأحد ,28 آب / أغسطس

الكرفس علاج للمعدة والسمنة

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 10:51 2016 الأربعاء ,03 شباط / فبراير

وفاة حرم الأمير ممدوح بن عبد العزيز

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab