أمد يد التعاون والدعم لأي صوت عربي واعد
آخر تحديث GMT17:05:03
 العرب اليوم -

كاظم الساهر في حديث إلى "العرب اليوم":

أمد يد التعاون والدعم لأي صوت عربي واعد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أمد يد التعاون والدعم لأي صوت عربي واعد

الفنان كاظم الساهر

بيروت ـ سليمان أصفهاني   أكد الفنان العراقي كاظم الساهر أنه يمد يد التعاون والدعم لأي صوت عربي واعد، ممكن أن يكون وقودًا لاستمرارية الإبداع في الشرق. وأشار الساهر، في حديث خاص مع "العرب اليوم"، إلى أن "ما كان يحصل من موجات عابرة في عالم الغناء مضى إلى حيث لا رجعة له، لأن الذوق العام بات أوعى بكثير من السقوط في حفر تحمل من الخارج عناوين الفن، ومن الداخل الهبوط والتراجع والإساءة إلى الفنون الشرقية عمومًا"، موضحًا أن "البرامج التي سعت إلى اكتشاف المواهب في الوطن العربي، ساهمت في ترسيخ عودة واستقرار الصوت الجميل في الأجواء الفنية، سيما وأن أي طاقة لا تخرج إلى الناس إلا بعد حكم لجان، ضمت خبراء في الفن، إضافة إلى تصويت الجمهور، الذي هو الحكم الحقيقي في ذلك الإطار، والأصوات التي سمعتها في برنامج (إكس فاكتور) جيدة وتستحق التشجيع والدعم، لكني لم أحسم بعد مشاركتي في برنامج (ذا فويس)"، وأضاف أن "الطاقات الفنية التي خرَّجها الأخير سوف تجد المستقبل الفني الجيد، لأنها تحمل العمق في مضمونها العام، فلا خوف على الموهبة القوية، لأنها ستفرض نفسها في جميع الأماكن والأوقات".
ولم ينفي الفنان وجود أزمة إنتاجية في الوطن العربي، لكنه أيضًا فضَّل أن لا يعمم أي مشاعر تتضمن اليأس والإحباط، ونصح بالتمسك بالأمل، حتى تكون فرصة للعطاء والتقدم نحو الأمام، مع الإيمان بالنفس.
وقال الفنان أن "ذوق الناس منذ سنوات وحتى الآن لم يتغير، بل هو يتقدم، وهناك عودة قوية للأصالة إلى الساحة الشعبية، التي مرت في أجوائها أنماط عدة، لكنها لم تستمر، وأضاف "أنا لست ضد التطور و التقدم بالفن، لكني أعارض القضاء على الهوية الفنية الشرقية، الوجودية، ويجب الدفاع عنها من خلال الأعمال الجميلة، التي تضخ في شرايينها الاستمرارية والبقاء".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أمد يد التعاون والدعم لأي صوت عربي واعد أمد يد التعاون والدعم لأي صوت عربي واعد



تملك مجموعة مُنوَّعة مِن البدلات بقصِّة السروال الواسع

نصائح لتنسيق الملابس مُستوحاة مِن إطلالات ميغان ماركل

لندن - العرب اليوم

GMT 21:31 2020 الثلاثاء ,04 آب / أغسطس

حقيقة وفاة إليسا في حادث انفجار بيروت

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab