أدائي الرقص في مزاج الخير مبرر فنيًّا
آخر تحديث GMT12:52:01
 العرب اليوم -

منه فضالي في حديث الى"العرب اليوم":

أدائي الرقص في "مزاج الخير" مبرر فنيًّا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أدائي الرقص في "مزاج الخير" مبرر فنيًّا

 الفنانة المصرية منة فضالي

 الفنانة المصرية منة فضالي القاهرة - خالد فرج   أعربت الفنانة المصرية منة فضالي، عن سعادتها الغامرة بردود الأفعال التي وصلتها عن أدوارها التليفزيونية هذا العام، والمتمثلة في مسلسلي "العقرب" و"مزاج الخير"، مؤكدة إنها اكتفت بالتواجد خلالهما فقط هذا العام، بعدما لمست اختلافًا جذريًّا بين كلا الدورين".
وقالت منة في حديث خاص إلى "العرب اليوم"، إن "إعجابها بسيناريو "العقرب" الذي كتبه المؤلف حسام موسي، كان أُولى دوافعها وراء مشاركتها في هذا العمل، إضافة إلى رغبتها في إعادة التعاون بينها وبين المخرج نادر جلال، الذي سبق وأن تعاونت معه من قبل في مسلسل "ناس في كفر عسكر".
وأضافت، "طبيعة شخصية "صباح" التي قدمتها استفزتني بشدة؛ لأنها لم تكن فتاة شعبية عادية، بل كانت لعوب، وتتمتع بالجمال المقترن بالغرور، والرغبة في الوصول على أكتاف الآخرين، ولكنها رغم ذلك وقعت في براثن الحب مع جابر -جسد شخصيته منذر رياحنة- والذي قرر التخلص من تلك العلاقة نظرًا إلى أطماعه ورغبته في الثراء".
وبسؤالها عما إذا كان الفنان الأردني منذر رياحنة يستحق أن يتصدر اسمه بطولة مسلسل مصري، قالت "منذر يمتلك رصيدًا كبيرًا من الأعمال التي قدمها خارج مصر، لدرجة أنني فوجئت بعددها"، موضحة أنه "تفوق على نفسه في مسلسل "خطوط حمراء"، وبالتالي فهو كان يستحق عن جدارة أن يتحمل مسئولية مسلسل من بطولته، ولاسيما أنه شخص نقي وجدع وشهم ومجتهد بشدة في عمله".
وتابعت "أجواء التصوير كانت رائعة بشدة في الوقت الذي واجهنا فيه بعض الصعوبات أثناء التصوير الخارجي، وخصوصًا في شهر رمضان، ولكن حبنا للعمل نفسه، ورغبتنا في إنجازه، دفعنا للتحمل والتكاتف لكي يخرج المسلسل في أفضل صورة ممكنة".
وعن تجربتها في مسلسل "مزاج الخير"، قالت منة "أحببت شخصية "سوريا" الخادمة، التي عملت عند تاجر المخدرات المعلم "نوح" -جسد شخصيته الفنان حسن حسني- في الوقت الذي كانت خلاله مرشدة لصالح الشرطة إلى أن انكشف أمرها دون علمها أمام المعلم نوح، فقرر الزواج منها لكي يجندها لصالحه".
واستطردت "أعجبت بالدور رغم صغر مساحته، ولكني أود أن أشكر المخرج مجدي الهواري على ثقته بي، لاسيما وأنه أخبرني بأن الدور بحاجة لممثلة جيدة، وأنه لم ير غيري في هذا الدور".
وأوضحت منة أنها "كانت سعيدة بشدة بالتعاون مع الفنان مصطفى شعبان، والذي يعد من أصدقائي المقربين، ولاسيما أن هناك عِشرة عُمر بيننا تصل إلى 14 عامًا، وأتمنى أن تدوم للأبد، حيث إنني اعتبر نفسي واحدة من معجبيه على الصعيد الفني".
 وعن الانتقادات التي تعرضت لها إزاء أدائها لأكثر من وصلة رقص خلال المسلسل، ردت الفنانة المصرية، قائلة "هذه هي متطلبات الشخصية التي كانت تتطلب مني بعض الدلع والأنوثة، لكي أوقع المعلم في شباكي، وهو ما نجحت فيه بالفعل؛ لذا لا أجد سببًا واحدًا وراء تلك الانتقادات غير المبررة".
وبشأن رؤيتها للموسم الدرامي هذا العام، قالت "كان موسمًا مميزًا بشدة خصوصًا أنه شهد تواجد عدد كبير من النجوم، أمثال الأستاذ عادل إمام، ومنة شلبي، وهاني سلامة، وبسمة وغيرهم، كما أن مستوى الأعمال نفسها فاقت كل التوقعات، بعدما قدمت قضايا متنوعة مست المجتمع المصري من داخله".
وحول رؤيتها للأحداث التي تشهدها مصر حاليًا، قالت "لا يسعني سوى الدعاء لمصر بأن ينتشلها الله مما يحدث فيها الآن، ولكني واثقة من قدرة القوات المسلحة، ممثلة في الفريق أول عبد الفتاح السيسي، الذي أنقذ مصر من خطر "الإخوان"، في تخطي تلك المرحلة العصيبة والدقيقة التي يمر بها وطننا الحبيب".
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أدائي الرقص في مزاج الخير مبرر فنيًّا أدائي الرقص في مزاج الخير مبرر فنيًّا



نانسي عجرم تخطف الأنظار بـ 4 أزياء أبرزها بـ"الأسود"

بيروت - العرب اليوم

GMT 01:24 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 العرب اليوم - موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021

GMT 05:40 2021 الأحد ,28 شباط / فبراير

مجموعة من غرف جلوس رائعة لمحبي اللون الأزرق
 العرب اليوم - مجموعة من غرف جلوس رائعة لمحبي اللون الأزرق
 العرب اليوم - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 13:07 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

هيئة إيطالية تغرم "فيسبوك" بـ7 ملايين يورو

GMT 00:17 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

تعرف على تأثير تغريدات ماسك على أسواق الأسهم

GMT 02:48 2021 الإثنين ,08 شباط / فبراير

تعرف على أبرز مميزات وعيوب السيارات الكهربائية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab