آسر ياسين يعيش في الزمن الجميل ويحارب الإحباط بالعمل
آخر تحديث GMT04:11:07
 العرب اليوم -

كشف لـ"العرب اليوم" أنه ينتظر مولوده الثاني بفارغ الصبر

آسر ياسين يعيش في الزمن الجميل ويحارب الإحباط بالعمل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - آسر ياسين يعيش في الزمن الجميل ويحارب الإحباط بالعمل

الفنان آسر ياسين
بيروت - غنوة دريان

كشف الفنان آسر ياسين، أنه ينتظر مولوده الثاني بعد ابنه البكر "طاهر"، معربًا عن سعادته الشديدة بالاشتراك في فيلم "من ضهر راجل" أمام الفنان محمود حميدة الذي وصفه بأنه لا يزال شغوفا بالسينما إلى الوقت الحالي.

وأوضح آسر في حوار مع "العرب اليوم"، أنَّ كريم السبكي مخرج العمل عرض عليه السيناريو منذ 5 أعوام، ولكنه لم يكن مقتنعًا به وبعد كل هذه الأعوام أحس بنضج كريم كمخرج فوافق على الفور على الاشتراك في بطولة الفيلم.

وحول تعاونه مع آل السبكي قال إنه لم يجد حرجا في ذلك لأن السبكي منتج قدم فيلما من بطولة أحمد زكي وأنتج آخر لمحمد خان وتضافرت كل عوامل النجاح للفيلم سواء من مؤلف أو منتج أو مخرج.

وعن الشخص الذي كان له أثر في حياته، أكد آسر أن جده كان رجلا بالإضافة إلى أن والديه لعبا دورا أساسيا في حياته وأن عائلته المؤلفة جميعا من مهندسين سواء الأب أو الأم أو الأخ عسكريا ولواء أركان حرب وحرس حدود وكان مثقفا إلى حد بعيد وكان يحب الموسيقى والأوبرا وكان يقول له والدك كان أفضل مني ويجب أن تكون أفضل من والدك  وهو شخصيا مهندس أيضا تفهموا جميعا حبه للفن ورغبته في أن يكون ممثلا.

وأضاف أنه توج هذا الحلم من خلال عمله مع المخرج داوود عبد السيد، قائلًا إنه لا يستطيع إلا أن يكون إنسانا منتجا في حياته فهو بالإضافة إلي التمثيل يأخذ دروسا خاصة في الرسم والنحت، فضلًا عن حبه الشديد للرياضة حيث كان بطل مصر في التكواندو.

ويرفض آسر أن يقال عنه بأنه ممثل نخبوي، مشيرا إلى أن الفنان ملك لكل الطبقات لذلك يحاول من خلال خطاباته عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن يكون ايجابيا في مواقفه فالفنان قدوة لجيل الشباب والفن بالنسبة له رسالة لذلك يجب أن يستمع إليه جيل الشباب بايجابية كبيرة.

أما السياسة فهو بعيد عنها كل البعد ولكن هذا لا يعني أنه لا ينتقد بعض الظواهر الموجودة في المجتمع مثل التطرف الديني وأن يكون رجل الدين الذي يدعو إلى المحبة والمودة في نفس الوقت صاحب أفكار داعشية.

وأشار آسر إلى أنه لا يندم على شيء في حياته لأن كل ما يريد أن يفعله يقوم به على الفور، مبرزًا أن الإنتاج المستمر هو عدو للإحباط والاكتئاب، معتبرا أن أخاه إسلام من أقرب المقربين إليه فهو يقف باستمرار إلى جانبه ويشجعه ويشاركه في خياراته.

وكشف عن أمنيته لو كان مولودًا في الزمن الجميل، إذ يشعر بأنه في هذا العصر ولكنه يعيش عصرًا آخر ربما لتأثره بجده إلى حد كبير، وعن كونه الممثل الوحيد من أبناء جيله الذي لم يقلد أحمد زكي ولو بأي شكل من الأشكال، قال: "أحمد زكي ممثل كبير ولكن إذا أراد أحد تقليده أين الخصوصية أين بصمة الفنان الموجودة في داخلك.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

آسر ياسين يعيش في الزمن الجميل ويحارب الإحباط بالعمل آسر ياسين يعيش في الزمن الجميل ويحارب الإحباط بالعمل



أكثر ٧ إطلالات شبابية للصبايا من كايلي جينير

القاهرة - العرب اليوم

GMT 01:46 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة
 العرب اليوم - أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة

GMT 01:15 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة
 العرب اليوم - "نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة

GMT 22:42 2021 السبت ,20 شباط / فبراير

الصين تتقدم بخطى ثابتة في صناعة الروبوتات

GMT 12:38 2021 الخميس ,11 شباط / فبراير

تطبيق "زووم" يطلق تأثيرات وجه جديدة لمستخدميه

GMT 15:32 2019 الأحد ,23 حزيران / يونيو

أكثر 7 وظائف تناسب مواليد برج السرطان

GMT 09:40 2021 الأحد ,21 شباط / فبراير

"وضع الكلب Dog Mode" من "تسلا" يشعل "تويتر"

GMT 03:02 2021 السبت ,20 شباط / فبراير

سياحة افتراضية على متن مركب شراعي في أسوان

GMT 02:52 2021 السبت ,06 شباط / فبراير

سيارة عائلية مميزة جديدة تنضم لأسرة "لادا"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab