شاب إماراتي يقود فريقاً لتصميم روبوت يعالج مرضى الزهايمر
آخر تحديث GMT16:14:26
 العرب اليوم -

شاب إماراتي يقود فريقاً لتصميم "روبوت" يعالج مرضى الزهايمر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - شاب إماراتي يقود فريقاً لتصميم "روبوت" يعالج مرضى الزهايمر

الشاب محمد عيسى النعيمي
أبو ظبي ـ العرب اليوم

يقود المواطن الشاب محمد عيسى النعيمي (21 عاماً)، طالب الهندسة الكهربائية، فريق عمل من طلاب الهندسة في «جامعة كولورادو – بولد» بالولايات المتحدة، لـ«تصميم روبوت على هيئة حيوان أليف، يساعد في علاج المصابين بالخرف ومرض الزهايمر».

ويؤدي «الروبوت» مهامه «من خلال تنشيط ذاكرتهم بالتمرين المستمر، إذ سيكون باستطاعته التحدث معهم بعبارات تحفيزية، إضافة إلى القيام بواجبات مختلفة عنهم»، وفقاً للنعيمي المبتعث للدراسة عن طريق وزارة شؤون الرئاسة.

ويضيف، لـ«الإمارات اليوم»، أن فكرة المشروع، التي بدأ العمل عليها منذ أغسطس الماضي، وستُقَدم على أرض الواقع في معرض المشروعات الهندسية لطلبة الجامعة في شهر مايو من العام الجديد (2018)، «تستثمر نتائج الدراسات التي أثبتت إمكانية محاربة مرض الخرف والزهايمر بتنشيط ذاكرة مصابيه، بالتواصل الشفوي المستمر، تفادياً للشعور بالوحدة والاكتئاب الذي تنجم عنه أعراض مختلفة، لعل أبرزها الحزن الدائم والقلق الشديد».

ويؤكد النعيمي، الطالب في السنة الرابعة بالجامعة، الدور الكبير الذي يلعبه تخصصه في إنجاح هذا المشروع «كون تخصص الهندسة الكهربائية يتناول دراسة وتصميم العديد من النظم الكهربائية والإلكترونية المختلفة، ويهتم بدراسة علوم الكهرباء والإلكترونيات والمجالات الكهرومغناطيسية»، مضيفاً «الهندسة الكهربائية هي التي تمنح البشرية المنفعة الكبيرة، إذ بواسطتها يتطور العديد من قطاعات الصناعة».وما زاد ارتباط النعيمي بالتخصص وإصراره على اختياره هو «جمعه بين أنظمة توليد الطاقة التقليدية المتمثلة في الفحم والديزل والغاز، والأنظمة الحديثة في توليد الطاقة الكهربائية عن طريق الألواح الشمسية والتوربينات الهوائية، الأمر الذي يتماشى مع توجه الدولة في توفير طاقة نظيفة، تسهم في تقليل التلوث البيئي وانبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون، مستفيدة في ذلك من مواردها الطبيعية».

وحول تجربة الغربة للدراسة، يرى النعيمي أنها «من أجمل التجارب»، ففيها «تعرّف إلى ثقافات مختلفة، وتعلّم منها الكثير الذي أضاف إلى شخصيته، التي غدت أكثر وعياً والتزاماً بالمسؤوليات واعتماداً على النفس، ثقةً بقدراتها على تنفيذ أكبر الواجبات قبل أصغرها». وتابع «على الرغم من اختلاف أسلوب المعيشة بشكل كامل، إلا أنني تجاوزت جميع الصعوبات والعراقيل، التي لم أجعلها حجر عثرة في طريقي تحول دون إكمال رحلتي الدراسية».

ويقضي النعيمي، الذي يرتقب تخرّجه قريباً بشهادة البكالوريوس في الهندسة الكهربائية، أوقات فراغه في ممارسة كرة القدم مع أصدقاء الجامعة، والتجول بين الجبال والتزحلق عليها في موسم الشتاء.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شاب إماراتي يقود فريقاً لتصميم روبوت يعالج مرضى الزهايمر شاب إماراتي يقود فريقاً لتصميم روبوت يعالج مرضى الزهايمر



GMT 17:57 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

حفل تأبين الشاعر أمجد ناصر في العاصمة البريطانية

GMT 13:53 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

صورة قديمة للفنان السوري قصي خولي تصدم معجبيه

GMT 13:47 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

الفنان تامر حسني يحيي حفلا غنائيا في أبو ظبي 31 كانون أول

GMT 13:35 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أول تعليق من نسرين طافش على “انفصال أصالة وطارق العريان”

GMT 13:30 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

ابن الفنانة مريام فارس يخطف الأنظار فى أحدث ظهور له

بدت وكأنها في جلسة تصوير أكثر من كونها تقضى وقتًا مرحًا

كايلى جينر وابنتها بكامل أناقتهما في رحلة للتزلج بزي ثلجي

واشنطن - العرب اليوم

GMT 04:29 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

6 نصائح لاختيار ديكور غرف نوم الأطفال الأنسب للتوأم
 العرب اليوم - 6 نصائح لاختيار ديكور غرف نوم الأطفال الأنسب للتوأم

GMT 05:33 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

إليكِ ديكورات مطابخ مودرن بألوان الباستيل الناعمة
 العرب اليوم - إليكِ ديكورات مطابخ مودرن بألوان الباستيل الناعمة

GMT 03:18 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

منى محمود تستخدم الجوخ والأقمشة في ديكوراتها

GMT 07:48 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 14:17 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

الرد على الإرهاب بالعلم والعمل

GMT 07:08 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل

GMT 13:46 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

اختراع ..اكتشاف .. لا يهم.. المهم الفائدة

GMT 19:29 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

أنواع السياحة

GMT 04:24 2013 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

"سوبر جلو" علاج جديد وفعال للدوالي أقل إيلامًا

GMT 01:28 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

"حناء العريس" ركن أصيل من طقوس الزواج السوداني

GMT 16:32 2016 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

دراسة بريطانية تتوِّج المرأة السورية ثالث أجمل نساء العالم

GMT 23:06 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

٧ فوائد لا تعرفينها عن كبسولات فيتامين E للبشرة والجلد

GMT 13:02 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

"الهوت شورت واحد".. رانيا يوسف وداليا البحيري بنفس الفستان

GMT 01:09 2018 الخميس ,26 إبريل / نيسان

هيفاء وهبي تواصل متابعة الدعاوى ضد شقيقتها

GMT 22:51 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فوائد خل التفاح لمكافحة الأرق
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab