بدور القاسمي تؤكد أن بناء جيل قارئ ليس أمرًا سهلاً
آخر تحديث GMT23:58:50
 العرب اليوم -

بدور القاسمي تؤكد أن بناء جيل قارئ ليس أمرًا سهلاً

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - بدور القاسمي تؤكد أن بناء جيل قارئ ليس أمرًا سهلاً

الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي
دبي ـ العرب اليوم

أكّدت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، مؤسس ورئيس جمعية الناشرين الإماراتيين، أن دولة الإمارات تضع أجيال المستقبل، من الأطفال واليافعين والشباب، في مقدمة اهتماماتها، وتعتبر توفير الكتب لهم، وتشجيعهم على القراءة، أمراً ضرورياً من أجل تزويدهم بالمعرفة، وتمكينهم من المساهمة في التنمية، ومواصلة تحقيق الإنجازات التي وصلت إليها الدولة في جميع المجالات.

وأضافت الشيخة القاسمي خلال إدارتها جلسة حوارية بعنوان «بناء قراء المستقبل»، أول من أمس، ضمن فعاليات الدورة الـ32 لمؤتمر الناشرين الدوليين الذي نظمه اتحاد الناشرين الدوليين في العاصمة الهندية نيودلهي: «أؤمن بأن القراءة والوصول إلى الكتاب هو حق لكل طفل، وأن الأمم إن أرادت رسم مستقبلها عليها رسم كتب أطفالها أولاً، ومستوى الطموح الذي نستطيع أن نتطلع إليه يرتبط بمستوى وقيمة المعرفة التي يمتلكها أطفالنا»، مشددة على أن «بناء جيل قارئ ليس بالأمر السهل في ظل المتغيرات الحياتية والتطورات التقنية، ولمواجهة هذا التحدي علينا العمل، حكومات، ومؤسسات، ومدارس، وأولياء أمور، ودور نشر، مع بعضنا بعضاً».

من جهتها، قالت جيتا وولف إن «الحقيقة التي لا جدال فيها هي أن الطفل الذي يقرأ في سن مبكرة، سيظل قارئاً مدى الحياة، فالكتب تشكل مصدراً للمتعة له، بل وتساعده على اكتشاف معنى جديد في البيئات المحيطة به، فإذا نجحنا في تشجيع الأطفال على القراءة، فإننا سننجح في بناء جيل من قراء المستقبل».

بينما قالت مونيكا مالهوترا خاندهاري: «يجب علينا كناشرين إدراك أن مسؤوليتنا الأساسية تكمن في توفير المحتوى الجيد والمواد القرائية عالية الجودة، سواء كانت القراءة عبر الفضاء الافتراضي أو الكتاب الورقي، والتي سيستفيد منها القراء الصغار فعلاً».

بدورها، استعرضت كارين بانسا التجربة البرازيلية، والآلية التي اتبعتها الحكومة البرازيلية لوضع التعليم والقراءة في قلب عملية التنمية الوطنية، وقالت: «بدأت البرازيل منذ عام 2006، بتنفيذ مبادرة وطنية لتشجيع القراءة، وأنشأت العديد من المكتبات المصغرة التي تتيح للأطفال قضاء بعض الوقت والقراءة بصحبة والديهم، حيث تهدف المبادرة للتقريب بين الشباب والكتب، كما تتيح لهم أخذ الكتب إلى البيت من أجل تطوير قدرتهم على القراءة وفهم الأدب والرسائل والمضامين التي تحملها الكتب، لكي تظل معهم طيلة حياتهم».

من جانبه، أكّد مينغتشو زانغ أهمية الكتب في خلق أفراد واعين، وقال: «يمثّل سكان الصين خمس سكان العالم. وأنا فرد واحد يمثل هذا العدد الضخم، وقبل نحو 15 عاماً لم يكن هناك الكثير من المدركين لمدى أهمية القراءة لدى الشباب في الصين، ولكن بادر متطوعون لتعزيز الوعي بأهمية القراءة للأطفال». وأضاف: «أنا قادم من المناطق الريفية الفقيرة في الصين، ولم أكن أتصور يوماً أنني سأجلس هنا لأتحدث عن هذا الموضوع لو لم أحترف القراءة».

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بدور القاسمي تؤكد أن بناء جيل قارئ ليس أمرًا سهلاً بدور القاسمي تؤكد أن بناء جيل قارئ ليس أمرًا سهلاً



أزياء محتشمة لرمضان 2021 من وحي حنان مطاوع

القاهرة - العرب اليوم

GMT 07:38 2021 الأحد ,18 إبريل / نيسان

ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان
 العرب اليوم - ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان

GMT 11:50 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
 العرب اليوم - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 08:49 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021
 العرب اليوم - أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021

GMT 08:37 2021 السبت ,17 إبريل / نيسان

ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام
 العرب اليوم - ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام

GMT 09:34 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

Isuzu تتحدى تويوتا بسيارة مميزة أخرى

GMT 09:54 2021 الخميس ,25 آذار/ مارس

الصين توسع مبيعات T77 المعدّلة حول العالم

GMT 12:33 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

لاند روفر تطلق أيقونتها Discovery الجديدة

GMT 20:50 2014 الخميس ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أضرار الفيمتو على جسم الإنسان

GMT 10:35 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

سوري يخترع سيارة تسير بالماء بدلا من الوقود

GMT 16:15 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

النزاعات والخلافات تسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 04:24 2013 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

"سوبر جلو" علاج جديد وفعال للدوالي أقل إيلامًا

GMT 04:55 2018 الأربعاء ,07 شباط / فبراير

تعرف على مميزات "تي-روك" من "فولكس فاغن"

GMT 21:18 2015 الأحد ,13 كانون الأول / ديسمبر

الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي يصل بكين
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab