هزاع بن زايد يدشن إحدى أكبر منصات النفط البحرية في العالم
آخر تحديث GMT18:08:21
 العرب اليوم -

هزاع بن زايد يدشن إحدى أكبر منصات النفط البحرية في العالم

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - هزاع بن زايد يدشن إحدى أكبر منصات النفط البحرية في العالم

هزاع بن زايد يدشن بحضور منصور وحامد بن زايد احدى أكبر منصات النفط البحرية في العالم
أبوظبي _ العرب اليوم

دشن سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، بحضور سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، يوم الأربعاء، منصة "أم اللولو" إحدى أكبر منصات النفط البحرية في العالم لصالح شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، والتي تم إنشاؤها بالكامل داخل الدولة، من قبل شركة الإنشاءات البترولية الوطنية، إيذاناً بإبحارها إلى حقل أم اللولو.

وأعرب سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان عن فخره بهذا الإنجاز الوطني المهم، في قطاعي التصنيع والطاقة كنموذج للصناعة الوطنية الواعدة، مؤكداً أن التوجيهات الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، ورؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وجهود وأفكار كوادرنا الوطنية، تقف وراء هذا الإنجاز الاستثنائي وتؤكد عدم وجود كلمة مستحيل في قاموس أبناء الإمارات.

واستمع سموه، بحضور سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، إلى شرح حول إمكانات منصة معالجة الغاز لحقل أم اللولو التي تبلغ أبعادها 77,7 متر × 83,5 مترً، وتم تصنيعها على أيدي فريق عالمي من الخبراء بينهم مهندسون ومهنيون إماراتيون واستُخدم في تصنيع المنصة مواد خام محلية تم توريدها من قبل عدد من الشركات منها شركة "حديد الإمارات"، وجرى تنفيذ المشروع بدعم أكثر من 35 استوديو هندسي متخصص وأكثر من 500 مورد.

وعقب تدشين منصة أم اللولو لمعالجة الغاز، بدأت المنصة في شق طريقها باتجاه حقل أم اللولو حيث تتولى شركة الإنشاءات البترولية الوطنية، بعد ذلك أعمال التشغيل بما في ذلك تركيب المنصة الثابتة باستخدام أسلوب التعويم.

حضر حفل التدشين، معالي أحمد جمعة الزعابي وزير شؤون المجلس الأعلى للاتحاد في وزارة شؤون الرئاسة، ومعالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والصناعة، ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة والرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، ومعالي الدكتور أحمد مبارك علي المزروعي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، وسعادة الدكتور محمد راشد الهاملي رئيس مجلس إدارة شركة الإنشاءات البترولية الوطنية، والمهندس أحمد سالم الظاهري الرئيس التنفيذي للشركة، وعدد من كبار مسؤولي "أدنوك" وشركة الإنشاءات البترولية الوطنية و"صناعات".

وبهذه المناسبة، أوضح معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، أنه تماشياً مع توجيهات القيادة الحكيمة بضمان الاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية ودفع عملية التنمية الاقتصادية في دولة الإمارات يمثل إنجاز هذه المنصة التي تعتبر إحدى الأصول المهمة ضمن منشآت البنية التحتية الرئيسة، خطوة مهمة نحو تحقيق هدف رفع الطاقة الإنتاجية من النفط الخام إلى 4 ملايين برميل يومياً بنهاية عام 2020، وتنفيذ استراتيجية 2030 المتكاملة للنمو الذكي، وتلبية الطلب العالمي المتنامي على الطاقة، ويؤكد هذا الإنجاز كذلك دور أدنوك المحوري في تعزيز القيمة المحلية المضافة ومساهمتها الكبيرة في تحقيق التنويع الاقتصادي.

وتختص المنصة الجديدة بعمليات ضغط الغاز الطبيعي وتجفيفه وتحلية المياه، وتشكل جزءاً رئيسياً من البنية التحتية لحقل أم اللولو التابع لـ "أدنوك"، ومن المتوقع أن تبلغ القدرة الإنتاجية للحقل أكثر من 100 ألف برميل يومياً في عام 2020 ليدعم بذلك استراتيجية "أدنوك" في زيادة سعتها الإنتاجية بحلول عام 2030.

من جانبه، أعلن سعادة الدكتور محمد راشد الهاملي رئيس مجلس إدارة شركة الإنشاءات البترولية الوطنية، أن منصة أم اللولو لمعالجة الغاز تعتبر المشروع الأكبر الذي نفذته شركتنا حتى الآن بسواعد فريق من المواطنين الإماراتيين الملتزمين بتحقيق رؤية دولة الإمارات لأن تكون من أبرز الرواد العالميين في تصدير حلول الطاقة.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

هزاع بن زايد يؤكد أن المملكة السعودية مسيرة حضارية فريدة

هزاع بن زايد يؤكد الخزان الكبير خطوة نحو الأمن المائي المستدام

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هزاع بن زايد يدشن إحدى أكبر منصات النفط البحرية في العالم هزاع بن زايد يدشن إحدى أكبر منصات النفط البحرية في العالم



GMT 08:01 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

رقية أزعوم .. عقود من ورشات التوعية بألمانيا

GMT 07:44 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

سلطان القاسمي يدشّن طابع بريد تذكارياً لمسجد الشارقة

GMT 07:28 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

فراس سعيد في بيروت لتصوير مسلسل "أسود فاتح"

GMT 06:41 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

أمير سعودي يتوقف لشرب الشاي في إحدى الاستراحات بالمملكة

بدت ساحرة بتنورة ميدي بنقشة الفهد باللونين الأسود والبنيّ

كيت ميدلتون تتألق بإطلالة كلاسيكية بالمعطف البيج

لندن - العرب اليوم

GMT 00:46 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

مجموعة زهير مراد لربيع 2020 من وحي ثقافة مصر القديمة
 العرب اليوم - مجموعة زهير مراد لربيع 2020 من وحي ثقافة مصر القديمة

GMT 01:48 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل ٥ وجهات عالمية للتخييم في الإمارات
 العرب اليوم - تعرف على أفضل ٥ وجهات عالمية للتخييم في الإمارات

GMT 01:44 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

أجمل نقاط الجذب السياحية في منطقة بريتاني الفرنسية
 العرب اليوم - أجمل نقاط الجذب السياحية في منطقة بريتاني الفرنسية
 العرب اليوم - إليك ديكورات مطابخ صغيرة المساحة وأفكار تساعدك في التصميم

GMT 02:19 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

نانسي عجرم تعود إلى نشاطها الفني بعد مرورها بفترة عصبية

GMT 17:07 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

وفاة جدة الفنانة هاجر الشرنوبي

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 19:00 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

منة عرفة تشعل السوشيال ميديا بـمايوه وسيجارة

GMT 21:59 2020 الثلاثاء ,07 كانون الثاني / يناير

عالمة بريطانية: الفضائيون قد يكونون بيننا على الأرض

GMT 00:03 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

اختيار الهدية المناسبة من إتيكيت زيارة المريض

GMT 14:59 2018 السبت ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

"داعش" مُصِر على العودة إلى العراق عبر "فلق الرؤوس"

GMT 09:35 2018 الإثنين ,25 حزيران / يونيو

انعشي منزلك بديكورات خشبية وتصاميم عصرية في 2018

GMT 10:32 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

"واتس آب" تُعدل ميزة إعادة إرسال الرسائل لـ 5 أشخاص فقط

GMT 05:15 2016 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

مقطع فيديو مميز يشرح تأثير ركل الخصية على الرجل

GMT 04:08 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

خالد أنور يُؤكّد أنّ "كأنه إمبارح" نقلة كبيرة في مشواره الفني

GMT 04:04 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

السيفي يكشف انتقال زحل إلى برج الجدي وتأثيره عام 2018

GMT 12:20 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

عنزة بوجه بشري تثير الرعب بين سكان الهند
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab