سامي مغاوري يكشف دور الفنانين في النضال ضد إسرائيل
آخر تحديث GMT11:37:42
 العرب اليوم -

سامي مغاوري يكشف دور الفنانين في النضال ضد إسرائيل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سامي مغاوري يكشف دور الفنانين في النضال ضد إسرائيل

الفنان سامي مغاوري
القاهرة - العرب اليوم

نشر الفنان سامي مغاوري، تعليقا عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك"، بشأن أزمة الفنان محمد رمضان بعد انتشار صور له مع إسرائيليين.وقال سامي مغاوري "بعد نكسة سنة ١٩٦٧ لم تنكسر إرادة الشعب المصري، فحاولت إسرائيل كسر إرادة الشعب المصري بضرب اقتصاده، وقامت بالهجوم على معامل تكرير البترول في السويس الباسلة، وقامت بضرب الصهاريج وخزانات التكرير بقنابل النابلم المحرمة دوليا".وأضاف سامي مغاوري "التصقت اجساد المصريين بالخزانات من شدة النيران وهم يدافعون عن عن مصانعهم وبعد ذلك قررت قوى الاحتلال ان تحرق وتدمر آلاف الافدنة المزروعة بالخضار والفاكهة على خط القنال ولكن الفلاحين رفضوا ترك الارض والعرض وصمموا على أن يقدموا ارواحهم فداء لأرضهم ولزرعهم.وأوضح سامي مغاوري "وبعد ذلك قرروا ضرب مستقبل مصر فضربوا بالطائرات مدرسة بحر البقر ومات المئات من الأطفال وهم يكتبون على كراريسهم، وأثناء حرب الاستنزاف كان الفنانون سباقون للذهاب إلى الجبهة للوقوف بجانب الضحايا والجرحى ومؤازرة جيش مصر الباسل".

وأشار سامي مغاوري إلى أن في منتصف الثمانينيات سافر العشرات من الفنانين المصريين إلى لبنان اثناء الحرب الاهلية ووقفوا في صفوف المقاومة وقدموا فنهم تحت قصف المدفعية والطائرات.واختتم سامي مغاوري "هذا هو الشعب المصري الذي تربيت على يديه وشربت منه المثل العليا وهؤلاء هم الفنانين الذين تعلمت على أياديهم الدروس".

وأعلن الفنان عزوز عادل، عضو نقابة المهن التمثيلية، اتخاذ اتحاد النقابات الفنية قرارا في الأزمة الخاصة بالفنان محمد رمضان والتي ثارت فى الساعات الماضية بعد انتشار صور له مع إسرائيليين.وقال عزوز إن الاتحاد العام للنقابات الفنية قرر في جلسته المنعقدة اليوم بتاريخ  23/11/2020 وقف عضو نقابة المهن التمثيلية محمد رمضان، لحين التحقيق معه بحد أقصى في الأسبوع الأول من ديسمبر  2020".

وأثار الفنان محمد رمضان جدلا كبيرا خلال الأيام القليلة الماضية بعد ظهوره مع عدد من الإسرائيليين فى إحدى الحفلات الخاصة بدبى واتهامه بالتطبيع مع الكيان الصهيوني.وأصدرت نقابة المهن التمثيلية، بيانًا صحفيًا بشأن أزمة صور الفنان محمد رمضان مع إسرائيليين، التي وقعت مؤخرًا.وجاء فيه: "تابع مجلس النقابة في الساعات الأخيرة بكل اهتمام ومسئولية نابعة من موقف وطني وقومي يمثل جموع الفنانين والمبدعين المصريين، ما حدث من تصرف فردي لأحد أعضاء النقابة في إحدى التجمعات الفنية بمدينة عربية شقيقة والتقاطه الصور مع فنانين ينتمون للكيان الغاصب".وتابع البيان: "ومجلس نقابة المهن التمثيلية إذ يتناول تفاصيل هذه الواقعة المثيرة للجدل ليؤكد أولا الدعم التام والكامل لحقوق الشعب الفلسطيني الشقيق والتزام النقابة بالموقف الجمعي للفنانين المصريين وتمسكها الدائم بمواقف وقرارات اتحادات النقابات الفنية المصرية والعربية تجاه مثل هذه التصرفات .

وأضاف البيان: "والمجلس في موقفه هذا يدرك تماما الفرق بين المعاهدات الرسمية التي تلتزم بها الحكومات العربية والموقف الشعبي والثقافي والفني من قضية التطبيع، علما بأن مجلس النقابة يحتفظ بحقه في اتخاذ ما يراه مناسبا من إجراءات وقرارات في ضوء اللوائح الداخلية والقوانين المنظمة لعمل النقابة".واختتم البيان: "وقد دعونا إلى اجتماع طارئ مع اتحاد النقابات الفنية الإثنين الموافق 23 /11/2020 في تمام الساعة الخامسة مساء لاتخاذ القرارات الحاسمة في هذا الشأن.. وفقنا الله وإياكم لما فيه الخير لمصرنا الحبيبة".وقام الممثل محمد رمضان بتغيير صور الغلاف الخاصة به عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك بصورة علم دولة فلسطين الشقيقة.وجاء تغيير العلم لتهدئة الرأي العام بعد الهجوم الشديد عليه بعد التصوير مع ممثل إسرائيلي ، ولم يسلم محمد رمضان من الانتقاد والهجوم عليه بعد تغيير صورة الغلاف لعلم فلسطين.

وانهالت عليه التعليقات من متابعيه وجاءت بين "إلا العدو الإسرائيلي الصهيوني يا محمد رمضان .. الحكاية مش فلسطين الحكاية حكاية وطن والإمارات طبعت مع العدو لله الامر من قبل ومن بعد ربنا يوحد كلمتنا وينصرنا" و"فلسطين لا تحتاج لعلم لنحبها وإنما تحتاج لرجال لتحريرها ونصرتها على الصهاينة فلسطين فى القلب" و"بتجيب ورا بسرعه إنت".

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

الفنان عباس أبو الحسن يُعلق على أزمة محمد رمضان مع الإسرائيليين

نقابة التمثيل تقرر إيقاف محمد رمضان عن العمل بعد اتهامه بالتطبيع

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سامي مغاوري يكشف دور الفنانين في النضال ضد إسرائيل سامي مغاوري يكشف دور الفنانين في النضال ضد إسرائيل



إطلالات أنيقة للصبايا مستوحاة من أسيل عمران تعرفي عليها

دبي ـ العرب اليوم

GMT 05:04 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

"جزيرة النورس" وجهة الباحثين عن الاستجمام في البحر الأحمر
 العرب اليوم - "جزيرة النورس" وجهة الباحثين عن الاستجمام في البحر الأحمر

GMT 03:46 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية
 العرب اليوم - خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية

GMT 05:24 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي
 العرب اليوم - الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 02:53 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

سريلانكا تعيد فتح حدودها أمام السياح بشروط
 العرب اليوم - سريلانكا تعيد فتح حدودها أمام السياح بشروط

GMT 05:08 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

شانجان" تتحدى أودي وفولكس فاغن برباعية دفع جديدة"

GMT 00:49 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

كهوف جبل "شدا" تتحول لمساكن تجذب السياح جنوب السعودية

GMT 03:16 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية

GMT 03:49 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

مدني يؤكّد نتطلع إلى الاستفادة من التجارب المصرية

GMT 04:08 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

دبي تطلق "تاكسي لندن" في شوارعها تجريبيا الشهر المقبل

GMT 07:35 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

مواصفات السيارة الصينية SUV شانجان CS 35 موديل 2021

GMT 23:35 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

ألكويانو فريق الدرجة الثالثة يُجبر الملكي على أشواط إضافية

GMT 23:49 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

اليوفي بطل السوبر الإيطالي للمرة التاسعة بثنائية ضد نابولي

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 09:45 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

رئيس "أدنوك" يؤكد أن العالم سيحتاج إلى النفط لعقود عديدة

GMT 17:38 2020 الخميس ,24 كانون الأول / ديسمبر

وصول طائرة روسية تحمل لقاح "سبوتنيك V" إلى الأرجنتين

GMT 17:43 2020 الإثنين ,28 كانون الأول / ديسمبر

مدير الصحة العالمية يؤكد أن جائحة "كورونا" ليست الأخيرة

GMT 12:54 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

إنتاج نماذج جديدة تدمج بين الجديد في عالم السيارات

GMT 00:00 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تنسيق أطقم ملابس رجالي شيك للجامعه ربيع وصيف 2020

GMT 10:23 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

تحذيرات من مخاطر استخدام تطبيق "واتساب الذهبي"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab