المخرج عمرو سلامة يتراجع عن آرائه الداعمة للحرية الجنسية
آخر تحديث GMT03:35:10
 العرب اليوم -

المخرج عمرو سلامة يتراجع عن آرائه الداعمة للحرية الجنسية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المخرج عمرو سلامة يتراجع عن آرائه الداعمة للحرية الجنسية

المخرج عمرو سلامة
القاهرة - العرب اليوم

 تراجع المخرج عمرو سلامة عن تصريحاته التي قالها عام 2014 الداعمة للحرية الجنسية، حيث كان يرى أنها السبيل في انخفاض عدد المتحرشين في مصر.وكتب عمرو سلامة عبر صفحته بموقع فيس بوك قائلا: "في بوست قديم ليا من ٢٠١٤ كتبته في لحظة غضب بعد حادثة تحرش كبيرة، وكان كمان في شكل تساؤل مش رأي قاطع، وكنت أتساءل لو الكبت الجنسي هو سبب التحرش وحلول ده ممكن تكون إيه، بيتم نشره دلوقتي واعادة تدويره كإثبات من منطق: "بصوا!!! أهه الشخص اللي بيهاجم آراء الشيوخ".

وأضاف: "بعيدا إني غيرت آرائي طبعا في خلال الست سنين دول، وخصوصا في الموضوع ده، بس لو حتى ده مازال رأيي، ماشي، أنا زنديق، وآرائي شاذة، واللي يعرف أبويا يروح يقوله، أنا لا لابس عباية ولا عندي منصب في مؤسسة دينية، ومش بتكلم بالدين والشرع كإني واخد تفويض من ربنا علشان أبرر -أو أسبب- لمعتدي وحشي أعماله الإجرامية".

وتابع: أنا إنسان عيسوي فنان بوهيمي يفعل ويقول ما يحلوا له، بقول كثير آراء وبتتغير، وبعترف إني ساعات أنا شخصيا كنت حمار، وكل يوم بتعلم، وكل ما يعدي كام سنة وأشوف آرائي القديمة أستتفها، وده بيبسطني جدا لإنه معناها إني إتعلمت أكثر، وأتمنى أفضل أتعلم، من أي حد مهما كان.

قد يهمك ايضا:

عمرو سلامة يطالب بكتابة أسماء أطباء التجميل على تترات المسلسلات

عمرو سلامة يتحدث عن علاقته بالأديب الراحل أحمد خالد توفيق

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المخرج عمرو سلامة يتراجع عن آرائه الداعمة للحرية الجنسية المخرج عمرو سلامة يتراجع عن آرائه الداعمة للحرية الجنسية



يتميّز بالقماش الفضفاض المنسدل مع الكسرات العريضة

تألقي بموضة الفستان الأسود على طريقة أنجلينا جولي

واشنطن - العرب اليوم

GMT 15:39 2020 الخميس ,06 آب / أغسطس

شهيرة تكشف الحالة الصحية لمحمود ياسين

GMT 02:28 2020 الثلاثاء ,28 تموز / يوليو

"إيكواس" تقترح خطة لحل الأزمة السياسية في مالي

GMT 07:41 2020 الأحد ,02 آب / أغسطس

ظاهرة فلكية مبهرة تضيء سماء مصر

GMT 05:50 2020 الإثنين ,03 آب / أغسطس

فحصان جديدان يكشفان كورونا في 90 دقيقة

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 18:50 2020 الخميس ,05 آذار/ مارس

تعرف علي فوائد عشبة القرض

GMT 08:43 2018 السبت ,05 أيار / مايو

ثلاثون بلاء كان يستعيذ منها النبي

GMT 14:39 2015 الأربعاء ,24 حزيران / يونيو

خلطة الجلسرين والليمون لتبييض المناطق السمراء
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab