محمد آل ثاني ينشر رسائل روتا من أعلى قمم أوروبا
آخر تحديث GMT22:25:28
 العرب اليوم -

محمد آل ثاني ينشر رسائل روتا من أعلى قمم أوروبا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - محمد آل ثاني ينشر رسائل روتا من أعلى قمم أوروبا

الدوحة ـ وكالات

حقق سعادة الشيخ محمد بن عبد الله آل ثاني، سفير مؤسسة أيادي الخير نحو آسيا والمؤسس الشريك لموقع "مسافر دوت كوم" للسفريات إنجازاً كبيراً آخر عندما أنهى بنجاح رحلته الأخيرة لتسلق قمة "البرس" أعلى قمة جبلية في أوروبا.. هو احد الوجوه القطرية الشابة الطموح وسفير روتا للنوايا الحسنة، حمل رسالة أيادي الخير نحو آسيا وجاب بها العالم لينشر السلام وليدعم الرسالة الإنسانية القائمة على دعم التعليم في الدول النامية.. عنده شغف كبير وتعلق برياضة تسلق الجبال، خاض عدة مغامرات ناجحة وحمل على عاتقه رسائل المحبة والسلام.. وابدى سعادته رغبة قوية في متابعة تحقيق هدفه كسفير روتا للنوايا الحسنة لدعم مشاريعها الهادفة للارتقاء بمستوى "التعليم كحق من حقوق كل طفل" الشرق التقت سعادة الشيخ محمد آل ثاني، وكان معه هذا الحوار: حدثنا عن دوركم كسفير لمؤسسة أيادي الخير نحو آسيا؟ إن مواجهة تحدّيات الحياة على كل من الصعيد المهني، الرياضي والشخصي هي جزء من شخصيتي. ومن منطلق شغفي برياضة تسلق الجبال من أجل تحقيق هدفي الحالي الذي وضعته ضمن أهدافي العديدة المدوّنة في قائمة أهدافي التي أنوى تحقيقها بمشيئة الله سبحانه تعالى في المستقبل القريب، هو الوصول إلى أعلى سبع قمم جبال في كل قارة من قارات العالم السبع ومجابهة تحدّيات الطبيعة بما تتخلله من ظروف مناخية يغلب عليها البرد القارس بدرجات حرارة متدنية للغاية ورياح عاتية ومخاطر الانزلاق والتعرّض لانهيارات ثلجية. وعزمت على تحقيق هدفي لتسلق القمم السبع لصالح المؤسسات الخيرية بعد رحلة من رحلات المغامرات التي قمت بها في السابق لبعض من البلدان النامية ورؤية مدى قسوة الظروف المعيشية الصعبة التي كان يجابهها أطفال ملجأ قمت بزيارته في حينه في أفريقيا وما كانوا يتعرضون له من فقر وأمراض وعدم توافر إمكانية الحصول على تعليم للمساهمة في بناء المجتمع. وبعد وصولي من رحلة من رحلات تسلق الجبال، عرضت علي مؤسسة أيادي الخير نحو آسيا (روتا) برئاسة سعادة الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني أن أمثل المؤسسة كسفير للنوايا الحسنة وقد كان لي الشرف لقبول هذه المهمة النبيلة للمساهمة في تحفيز شباب الجيل المعاصر لوضع أهداف سامية والعمل على تحقيقها. واني اليوم حريص جدا على تحفيز الشباب في قطر والعالم العربي، لأنه من الممكن تحقيق أى هدف مع المثابرة على تخطي المصاعب من خلال رياضة تسلق الجبال أو أي رياضة أخرى أو أو هدف آخر يرغبون في تحقيقه من أجل استفادتهم الشخصية وإفادة المجتمع في آن واحد. قال: تلتزم روتا بتوفير التعليم على مستوى عال بمرحلتيه الابتدائية والثانوية وخلق بيئة تعليمية آمنة والعمل على استمرار التعليم في المناطق المنكوبة في أنحاء آسيا وفي جميع أنحاء العالم. كما تسعى الى ان يحصل جميع الشباب الصغار على التعليم الذى يحتاجونه ليتمكنوا من إدراك إمكاناتهم ومساهماتهم الفعالة في تطور المجتمع.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد آل ثاني ينشر رسائل روتا من أعلى قمم أوروبا محمد آل ثاني ينشر رسائل روتا من أعلى قمم أوروبا



تمنحكِ إطلالة عصرية وشبابية في صيف هذا العام

تعرفي على طرق تنسيق "الشابوه " على طريقة رانيا يوسف

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 13:31 2020 الجمعة ,03 تموز / يوليو

وفاة الفنان والشاعر الكبير محمود جمعة

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 15:57 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

أفضل عطر 212 vip النسائي يمنحك لمسة ساحرة لا تقاوم

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 01:49 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح وأفكار تُساعدك على اختيار "جبس" غرف النوم "المودرن"

GMT 08:03 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

لن يصلك شيء على طبق من فضة هذا الشهر

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab