مازن درويش ينال جائزة ‘برونو كرايسكي’ لحقوق الإنسان للعام 2013
آخر تحديث GMT05:44:09
 العرب اليوم -

مازن درويش ينال جائزة ‘برونو كرايسكي’ لحقوق الإنسان للعام 2013

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مازن درويش ينال جائزة ‘برونو كرايسكي’ لحقوق الإنسان للعام 2013

لندن ـ العرب اليوم

نال الصحافي والمدافع عن حقوق الإنسان، مازن درويش، رئيس المركز السوري للإعلام وحرية التعبير، جائزة ‘برونو كرايسكي’ للمدافعين عن حقوق الإنسان للعام 2013 بالتشارك مع كل من الدكتورة والمناضلة من أجل حقوق النساء والصحة ‘بوليتيه جبري’ من أثيوبيا، و’سيسلي كورتي’ النمساوية التي تعمل من أجل تأمين ظروف عيش أفضل للمشرّدين. تحمل الجائزة اسم المستشار النمساوي برونـو كرايسكي (1911-1990)، الحائز على دكتوراة في الحقوق، والذي سُجن عام 1935 لأكثر من عام، وعاد وسُجِنَ عام 1938، ثمّ اضطّر إلى مغادرة بلاده إلى المنفى في السويد حيث مارس الصحافة والسياسة، بقيّ هناك إلى العام 1951، بعد عودته تقلّد كرايسكي العديد من المناصب السياسية التي رسم من خلالها شكل النمسا الحديث، وبقيّ في العمل السياسي لأكثر من 25 عاماً. تختار مؤسسة ‘برونو كرايسكي’ مدافعين عن حقوق الإنسان من مختلف أنحاء العالم كل عامين مرّة لتكريم جهودهم في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان في بلادهم، وذلك منذ العام 1979. مُنِحَت الجائزة في عام 1981 إلى المناضل من أجل حقوق الإنسان والرئيس الأسبق لجمهورية جنوب أفريقيا ‘نيلسون مانديلا’، وفي العام 1984 مُنِحَت للرئيس البرازيلي السابق ‘لويس إيناسيو لولا دا سيلفا’ بالإضافة إلى شخصيات ومنظمات لعبت دوراً كبيراً في نشر ثقافة حقوق الإنسان وفي النضال من أجل عالم أفضل. أقيم الحفل في المكتبة الوطنية في العاصمة النمساوية ‘فيينا’ مساء يوم 10 حزيران/ يونيو 2013، وتسلّمت زوجة درويش الصحفية يارا بدر الجائزة بالنيابة عنه، إذ لا يزال مازن درويش معتقلاً لدى السلطات السورية منذ مداهمة قوى المخابرات الجويّة لمقر عمله في دمشق بتاريخ 16/02/2012، ويُحاكم حالياً مع أربعة من العاملين في المركز أمام محكمة الإرهاب في دمشق بتهمة ‘الترويج للأعمال الإرهابية’. ‘طوال سنوات عمل مازن درويش عبر ‘المركز السوري للإعلام وحرية التعبير’ على رصد وتوثيق الانتهاكات الواقعة بحق الصحفيين من دمشق، مقدماً التقارير عن تقييد حرية التعبير في سوريا، وتضيف مؤسسة ‘كرايسكي’ في تعريفها بعمل درويش: (قام بحملة لإصلاح قانون الصحافة وتوعية المجتمع الدولي إلى الانتهاكات بحق المدونين والمواطنين الصحفيين)، وعمل على توفير معلومات موثوقة وحيادية عن الانتهاكات بحق الاعلاميين في سوريا وحول العالم العربي، متحديّاً قمع السلطات السورية، التي لم تتوقف عن ملاحقته يوماً، تعرّضه للاعتقالات المتكررة، التعذيب وسوء المعاملة، المنع من السفر في العام 2007 من قبل جهتين أمنيتين مختلفتين، وليس آخراً اعتقاله مع جميع العاملين في المركز وزائرين في شباط/ فبراير العام 2012، والتلويح بإمكانية إحالته إلى محكمة ميدانية عسكرية قبل أن يتم تحويل درويش وأربعة زملاء إلى محكمة الإرهاب في اتهامات تتراوح عقوبتها في حال إدانتهم ما بين 3-15 عام مع الأعمال الشاقة. علماً أنّ مازن درويش، وهو في السجن، اختارته منظمة ‘مراسلون بلا حدود’ كصحفي العام سنة 2012. 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مازن درويش ينال جائزة ‘برونو كرايسكي’ لحقوق الإنسان للعام 2013 مازن درويش ينال جائزة ‘برونو كرايسكي’ لحقوق الإنسان للعام 2013



تعتمد تنسيقات مُبتكَرة تُناسب شخصيتها القوية والمستقلّة

أحدث ١٠ إطلالات مناسبة للدوام مُستوحاة مِن فيكتوريا بيكهام

لندن ـ العرب اليوم

GMT 04:14 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

تعرف على قيمة ثروة الفنانة الراحلة رجاء الجداوي

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 05:25 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

وضعيات الجماع الافضل للأرداف وخسارة الوزن

GMT 15:25 2020 الأحد ,01 آذار/ مارس

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab