لطيفة بنت حمدان بن راشد تفتتح مؤتمر مبادرة خطوات رائدة
آخر تحديث GMT18:16:19
 العرب اليوم -

لطيفة بنت حمدان بن راشد تفتتح مؤتمر مبادرة "خطوات رائدة"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لطيفة بنت حمدان بن راشد تفتتح مؤتمر مبادرة "خطوات رائدة"

دبي ـ وكالات

أشادت الشيخة لطيفة بنت حمدان بن راشد آل مكتوم بالدعم الكبير الذي يوليه سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبى وزير المالية وحرمه الشيخة روضة بنت احمد بن جمعة آل مكتوم للمبادرات التربوية والتعليمية ومبادرة "خطوات رائدة" الساعية لتشجيع روح الابداع والابتكار لدى ابناء الامارات في شتى المجالات تعزيزا لبناء الفكر الاستثماري والاقتصادي لديهم. وأكدت ان انجازات الطالبات المشاركات في المشروع كانت ممتازة فعلا .. متمنية لهن النجاح ..وقالت "يسعدني أن التقي بكم مرة ثانية في سنة جديدة مع مشاريع خطوات رائدة والتي برز فيها دور الشباب والفتيات في المجتمع ومن خلالها تبين لنا قدراتهن على الابداع خلال هذه الفترة القصيرة التي كان فيها الكثير من التحديات". وعبرت عن انطباعها الجيد عن انجازات المشاركات لأنها كانت اكثر من المتوقع وهذا يجعل سموها اكثر رغبة في تقديم الدعم لهذا المشروع وان تكون اكثر قرابة من المشاركات في هذه المشاريع ..متمنية لهذا البرنامج ان يزداد عدد المشاركات فيه وان تراهن في السنوات القادمة اكثر ابداعا . ودعت الطالبات اللاتي لم يشاركن في برنامج خطوات رائدة ان يشاركن في البرامج القادمة ليتمكن من المساهمة في بناء المجتمع . جاء ذلك في الكلمة التي وجهتها خلال افتتاحها صباح اليوم في فندق البستان روتانا بدبي المؤتمر الختامي لمبادرة "خطوات رائدة " ضمن برامج نادي "إشراقات" التابع لمنطقة دبي التعليمية تحت شعار " إبداع – إنجاز – ريادة " بالشراكة مع هيئة تنمية المجتمع ونماء الدولية للبحوث والتطوير ومبادرة الشيخة روضة بنت احمد بن جمعه ال مكتوم لتنمية مهارات التعلم ومواصلات الامارات ومؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة وبلدية دبي ومدرسة ند الحمر . وأكدت ان هدف المبادرة هو إعداد نخبة من طالبات التعليم الأساسي "الحلقة الثانية" والتعليم الثانوي إعدادا أكاديميا ومهنيا وذلك بتبني مواهبهن وصقل إبداعاتهن لتأهيل جيل فاعل في مجتمعه ومنجز في أدائه ومبدع في عطائه ليرقى بنهضة وطنه. كما يتطلع المشروع إلى غرس مبادئ سلوكية راقية في الجيل الواعد من خلال برنامج يضم دورات متنوعة وورش عمل ورحلات هادفة. واعتبرت الشيخة لطيفة بنت حمدان بن راشد آل مكتوم ان الحاجة لتكوين صورة إيجابية عن الذات تعد أمرا أساسيا في تكوين الشخصية الإنسانية الفاعلة وان انطلاق مشروع "خطوات رائدة" يعد ترجمة عملية لقناعتنا بضرورة الاهتمام بالعنصر البشري لا سيما الشباب واكتشاف مواهبه الكامنة وإطلاق طاقاته الذهنية والشخصية الخلاقة لخدمة نفسه ومجتمعه ووطنه. وأضافت أن تفاصيل برامج هذا المشروع متنوعة ومتكاملة الأركان من حيث تحديد قدرات وميول المشاركات أولاً ثم إرشادهن إلى تحديد أهدافهن المستقبلية وفق القدرات والرغبات ثم يأتي دور تنمية المهارات بشكل مكثف من خلال الدورات وورش العمل التي تنوعت بين إكساب الطالبات المهارات الشخصية كمهارات التفكير الإبداعي ومهارات إدارة الوقت والأولويات والمهارات العملية والإدارية كمهارات العلاقات العامة وتكوين وإدارة فرق العمل ومهارات وفن إدارة المشاريع بشكل مفصل. وقالت أنه تم تطعيم ذلك كله بتعريفهن على نماذج عملية ناجحة في مجتمعنا إضافة إلى ممارستهن خلال فترة المشروع للجانب العملي في إدارة المشاريع من خلال اختيار مشروع مصغر والعمل عليه.وأضافت الشيخة لطيفة بنت حمدان أنه يسعدنا أن نساهم مع مجموعة من مؤسساتنا الحكومية والخاصة في دعم مثل هذه المشاريع التي تسهم بشكل جدي في خلق الوعي لدى الشباب لاستثمار طاقاتهم وإبداعاتهم في ما يعود بالنفع عليهم وعلى وطنهم وأن يشاركوا في دفع عجلة التنمية والتطوير. وقامت الشيخة لطيفة ترافقها منى عبدالله نائبة مدير المنطقة ومديرة نادي اشراقات بتكريم الفائزات الثلاث بالمركز الاول في المشروع وهن مريم الحوسني " مشروع قمره " وعلياء علي الشامسي "مشروع احباب الله" ومشروع "اي ار اس" علوية علوي وروضة سعيد وشيماء ابراهيم. ثم قامت بافتتاح المعرض المصاحب وتضمن عرضا لـ 15 مشروعا بالإضافة الى اجنحة للشركاء في المشروع والمشاريع الطلابية الفائزة. وقالت منى عبدالله نائبة مدير منطقة دبي التعليمية ان مبادرة "خطوات رائدة" تستهدف طالبات المدارس الحكومية والخاصة على مستوى الدولة ويميز المبادرة جمعها بين الجانبين النظري والعملي. وأضافت انها حققت هدفها المنشود في المساهمة في إعداد نخبة من طالبات التعليم الأساسي "الحلقة الثانية" والتعليم الثانوي إعدادا أكاديميا ومهنيا وذلك بتبني مواهبهن وصقل إبداعاتهن لتأهيل جيل فاعل في مجتمعه ومنجز في أدائه ومبدع في عطائه ليرقى بنهضة وطنه كما سعت المبادرة إلى غرس مبادئ سلوكية راقية في الجيل الواعد من خلال برنامج يضم دورات متنوعة وورش عمل ورحلات هادفة. من جانبها أوضحت مريم حتاوي مديرة نادي إشراقات بمنطقة دبي التعليمية ان أجمل وأنبل هدف حققه النادي هو بناء أفراد إيجابيين تزدهر بهم الدولة ..وقالت أن النادي لم ينفرد بهذه الرؤية الارتقائية بل شاركته الشيخة لطيفة بنت حمدان بن راشد آل مكتوم بدعمها المادي والمعنوي من أجل تحويل الأهداف والآمال إلى حقيقة ملموسة وتوجهت بالشكر والتقدير للشيخة لطيفة . وأشارت إلى أن بناء فتاة الجيل الواعد التي يكون همها إعلاء شأن وطنها الغالي هو الغاية المثلى منذ انطلاق النادي ولذا فقد قام النادي بعدة أنشطة وفعاليات لتنمية القدرة على تحمل المسؤولية ومعرفة حل المشكلات . وقالت أن النادي يسعى دائما لتنويع الأنشطة والفعاليات المقامة لخدمة الهدف المحدد منها وتطويرها حيث بدأ بالتطلع لتأسيس نفوس تكون الركيزة التي يعتمد عليها لتواكب العصر ولا تنهزم أمام تحدياته .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لطيفة بنت حمدان بن راشد تفتتح مؤتمر مبادرة خطوات رائدة لطيفة بنت حمدان بن راشد تفتتح مؤتمر مبادرة خطوات رائدة



 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية لقضاء "شهر العسل"

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 07:08 2020 الأحد ,21 حزيران / يونيو

بث مباشر لظاهرة الكسوف الجزئي للشمس

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 08:43 2018 السبت ,05 أيار / مايو

ثلاثون بلاء كان يستعيذ منها النبي

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab