لحسن بيه ضمن قائمة أفضل 100 عالم في العالم لعام 2013
آخر تحديث GMT17:30:41
 العرب اليوم -

لحسن بيه ضمن قائمة أفضل 100 عالم في العالم لعام 2013

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لحسن بيه ضمن قائمة أفضل 100 عالم في العالم لعام 2013

الرباط ـ وكالات

اختار المركز الدولي للسيرة الذاتية الموجود بمدينة كامبريدج الإنجليزية، المغربي لحسن بيه، أستاذ التعليم العالي لمادة الكيمياء في كلية العلوم والتقنيات في الرشيدية، كواحد من أفضل مئة عالم في العالم لعام 2013، وذلك بالنظر إلى إسهاماته في تطوير المجتمع الذي ينتمي إليه ومعه جميع دول المعمور، كما جاء في رسالة التتويج التي حصلت هسبريس على نسخة منها. بحصولكم على هذه الشهادة، نضمن لكم مكانا في تاريخ مركزنا، ونشيد لكم بكفاءة عملكم، فاسمكم يستحق أن يتواجد معنا، لأنكم ساهمتم في تحقيق التغيير المنشود" تقول الرسالة المرفقة بدعوة باسم لحسن بيه لحضور منتدى المركز بالولايات المتحدة الأميركية نهاية هذا الشهر. لحسن بيه، حصل على دكتوراه السلك الثالث سنة 94، ودكتوراه الدولة سنة 2001 من جامعة مولاي إسماعيل بمكناس، ولج إلى الجامعة منذ منتصف التسعينات كأستاذ باحث، تقلد عدة مناصب أكاديمية، علمية، وجامعية: عضو الهيئتين العلمية والبيداغوجية لجامعة مولاي إسماعيل، رئيس هيئة متابعة الميزانية، عضو مجلس الجامعة، مسؤول مسلك الكيمياء وتقنيات صنع المواد المتقدمة، مؤطر لأبحاث الدكتوراه، وعدد من المناصب الأخرى. اشتغل لحسن بيه في مجموعة من المشاريع على الصعيد الدولي، حيث طوّر شراكات مع عدد من مختبرات البحث العلمي من دول مختلفة: فرنسا، البرتغال، ألمانيا، السويد، أوكرانيا، اليابان، الصين، مصر...، كما نشر مجموعة من الأبحاث العلمية بعدد من المجلات العلمية ذات الشهرة العالمية، وساهم في إنتاج بعض الكتب العلمية. وزيادة على ذلك، فقد طوّر لحسن بيه مجموعة من الأبحاث المتعلقة بمواد الطاقة والمجال، خاصة في تطويع تلك المشتقة من الفوسفاط لاستخدامها في مجالات تكنولوجية، كما أنه طوّر هذه المواد الفوسفاطية واستخرج منها مواد زجاجية، وهو الاكتشاف الذي سيُمّكن المغرب من الاستفادة أكثر من ثرواته الطاقية وسيقلل من تكاليف الانتاج وسيحد من استيراد المواد الأولية. وبالنظر إلى اهتمامه الدائم بالتحولات المناخية، واستنزاف مصادر الطاقة البترولية، والاحتياجات الدائمة إلى المياه من أجل السقي، اشتغل لحسن بيه كذلك على تطوير الطاقات البديلة كالطاقة الشمسية، حيث ساهم في تطوير مواد فوسفاطية لاستخدامها في إنتاج شرائح الطاقة الشمسية. فضلا على أنه عمل مع عدد من زملائه في الميدان، على تعميق البحث بخصوص العلاقة بين استعمال الطاقة الشمسية وتحلية المياه بالمغرب، وهي الأبحاث التي لا زالت جارية إلى حد الآن، وستخرج نتائجها قريبا. "أتمنى أن يكون ما قمنا به من أعمال علمية تخدم مصلحة بلدنا وتساهم في تطويره’ وتعتبر حافزا للطلبة للمزيد من العطاء و الإبداع لمسايرة العصر:عصر المعرفة"، يقول لحسن في تصريح لهسبريس. تجدر الإشارة إلى أن المركز الدولي للسير الذاتية يعتبر من أهم مراكز نشر السير الذاتية بالعالم، إلا أنه تعرض للكثير من الانتقادات مؤخرا، حيث لم تنل شواهده ولوائحه تقدير بعض الجهات، ومن بينها حكومة استراليا الغربية، التي حذرت باحثيها من التعامل مع هذا المركز.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لحسن بيه ضمن قائمة أفضل 100 عالم في العالم لعام 2013 لحسن بيه ضمن قائمة أفضل 100 عالم في العالم لعام 2013



تميَّز التصميم بأكمامه القصيرة وقَصَّته المستقيمة

إطلالة صيفية راقية لـ"كيت ميدلتون" باللون الأحمر العنابي

لندن ـ العرب اليوم

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 15:20 2020 الخميس ,25 حزيران / يونيو

هواوي تدفع ثمن "هوس" ترامب بالجيش الصيني

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 03:58 2020 الجمعة ,26 حزيران / يونيو

تعرف على أجمل الشواطئ في "هايتي"

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 10:08 2018 الجمعة ,29 حزيران / يونيو

عجائب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 21:04 2020 الخميس ,02 تموز / يوليو

تفاصيل جديدة عن حالة الفنانة رجاء الجداوي

GMT 14:43 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

قصة زوجة النبي أيوب عليه السلام من وحي القرآن الكريم

GMT 21:31 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

المرأة القصيرة هي الأفضل في العلاقة الزوجية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab