الموريتاني ولد أعبيدي ينال جائزة فورت لاين ديفندرز 2013
آخر تحديث GMT19:51:03
 العرب اليوم -

الموريتاني ولد أعبيدي ينال جائزة فورت لاين ديفندرز 2013

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الموريتاني ولد أعبيدي ينال جائزة فورت لاين ديفندرز 2013

نواكشوط - حبيب القرشي

تسلم الناشط الحقوقي الموريتاني بيرام ولد أعبيدي الجمعة في دبلن، جائزة فرونت لاين ديفندرز للمدافعين عن حقوق الإنسان في مواقع الخطر من الرئيس الأيرلندي، مايكل دي هيغينز.  وتم تقليد  ولد أعبيدي بالجائزة خلال حفل نظم بمناسبة اليوم العالمي لحرية التعبير، وبحسب بيان وزعته الحركة التي يرأسها السيد بيرام، فقد تم اختيار بيرام داه أعبيدي من بين 100 مرشح من 40 دولة، تقديرًا لشجاعته الاستثنائية في الدفاع عن حقوق أكثر من 500,000 إنسان محتجزين كعبيد في موريتانيا، على حد وصف البيان. ويعتبر بيرام ولد أعبيدي من أكبر المناهضين للعبودية في موريتانيا، إذ تعتبر منظمة "إيرا"التي يرأسها، أن "الرق مازال موجودًا ويمارس بكثرة على فئات من المجتمع الموريتاني، وقد تعرض للسجن في نواكشوط مرتين في قضايا تتعلق بالرق كانت آخرها يوم أحرق مجموعة من الكتب الدينية التي يعتمد عليها في تدريس الفقه الإسلامي، معتبرًا إياها ممجدة للاسترقاق واستغلال الإنسان لأخيه الإنسان. وتعتبر الحكومة الموريتانية أنه لا وجود للرق في البلد، بعدما تم تحريمه رسميًا في العام 1983 وسنت القوانين المجرمة لممارسته في العام 2007، وترى الحكومة أن "ما يوجد اليوم على أرض الواقع هو آثار ومخلفات الممارسات الاستعبادية التي كانت سائدة في موريتانيا طيلة قرون خلت، وقد استحدثت الدولة أخيرًا وكالة تعني بالتضامن ومعالجة آثار الاسترقاق.  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الموريتاني ولد أعبيدي ينال جائزة فورت لاين ديفندرز 2013 الموريتاني ولد أعبيدي ينال جائزة فورت لاين ديفندرز 2013



تميَّز التصميم بأكمامه القصيرة وقَصَّته المستقيمة

إطلالة صيفية راقية لـ"كيت ميدلتون" باللون الأحمر العنابي

لندن ـ العرب اليوم

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 15:20 2020 الخميس ,25 حزيران / يونيو

هواوي تدفع ثمن "هوس" ترامب بالجيش الصيني

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 03:58 2020 الجمعة ,26 حزيران / يونيو

تعرف على أجمل الشواطئ في "هايتي"

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 10:08 2018 الجمعة ,29 حزيران / يونيو

عجائب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 21:04 2020 الخميس ,02 تموز / يوليو

تفاصيل جديدة عن حالة الفنانة رجاء الجداوي

GMT 14:43 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

قصة زوجة النبي أيوب عليه السلام من وحي القرآن الكريم

GMT 21:31 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

المرأة القصيرة هي الأفضل في العلاقة الزوجية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab