شجرة تين تقود إلى كشف رفات أحد القبارصة الأتراك
آخر تحديث GMT20:11:40
 العرب اليوم -

نبتت في منطقة قاحلة من غير المعتاد أن تنبت فيها

شجرة تين تقود إلى كشف رفات أحد القبارصة الأتراك

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - شجرة تين تقود إلى كشف رفات أحد القبارصة الأتراك

شجرة تين عتيقة نمت في بيئة غير مواتية
أنقرة - العرب اليوم

قادت شجرة تين عتيقة نمت في بيئة غير مواتية باحثين أتراكًا لكشف رفات أحد القبارصة الأتراك فُقد منذ عقود.

وتمكن الباحثون من تحديد هوية رجل قبرصي تركي مفقود منذ عقود بعد أن أثار انتباههم شجرة تين نبتت في منطقة قاحلة من غير المعتاد أو الطبيعي أن تنبت فيها مثل هذه الأشجار , وذكرت صحيفة "حرييت" التركية أن لجنة معنية بتعقب آثار المفقودين في شمال قبرص، تبحث عن رفات ألفي شخص اختفوا بين عامي 1963 و1974، وهو العام الذي تدخلت فيه تركيا عسكريًا في شمال الجزيرة المتوسطية المقسمة بين شطرين يوناني وتركي.

وعثر فريق من الباحثين الأتراك على رفات أحمد هيرغنر، الذي قالت شقيقته منور هيرغنر (87 عامًا) إن شقيقها انضم عقب الاضطرابات التي وقعت عام 1974 إلى منظمة المقاومة التركية، وفي يونيو/ حزيران من ذلك العام أخذوه إلى مكان مجهول وفق ما ذكرت صحيفة الشرق الأوسط , وذكرت أنهم ظلوا لسنوات يبحثون عن شقيقها لكن لم يتمكنوا من العثور عليه، إلى أن رصد أحد الباحثين في عام 2011 شجرة تين في منطقة جبلية، لا ينمو فيها شجر التين عادة، فأثار الأمر فضولهم ومنذ ذلك الوقت بدأت شكوكهم بشأن وجود شيء ما تحت هذه الشجرة.

وأضافت "قررت اللجنة، أخيرًا، الحفر تحت الشجرة وبالفعل وجدت 3 جثث دفنت أسفلها , وأخذت منها عينات دم، وعندما قارنوها بتحليل الرفات، تمكنا من التأكد أن إحدى الجثث تعود إلى أخي" , ورجحت هيرغنر أن يكون شقيقها قتل بانفجار ديناميت في كهف جبلي، وقالت "لقد نمت بقايا التين في معدة أخي إلى شجرة عندما تسللت الشمس إلى الكهف من خلال ثقب أحدثه الانفجار".

وتمكن الباحثون في اللجنة المعنية بالبحث عن المفقودين من تحديد وإرجاع رفات 890 شخصًا، إلى عائلاتهم على مدى السنوات الـ12 الماضية , وبدأت هذه اللجنة عملها في عام 1981 باتفاق بين القبارصة اليونانيين والأتراك تحت رعاية الأمم المتحدة، وكلفت بمهمة إعداد قائمة بالأشخاص المفقودين والبحث عنهم.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شجرة تين تقود إلى كشف رفات أحد القبارصة الأتراك شجرة تين تقود إلى كشف رفات أحد القبارصة الأتراك



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شجرة تين تقود إلى كشف رفات أحد القبارصة الأتراك شجرة تين تقود إلى كشف رفات أحد القبارصة الأتراك



ارتدت فستانًا شفافًا باللون الأسود به نقاط بيضاء

بريانكا شوبرا أنيقة خلال جولة ترويجية لها في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعاده
 العرب اليوم - إليك قائمة بأفضل مناطق الجذب السياحي في العالم

GMT 23:14 2019 الإثنين ,04 آذار/ مارس

طُرق إخفاء رقم المُتصل عند إجراء المكالمات

GMT 16:04 2014 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

شاب بالغ يختطف ابنة 11 ربيعاً برضاها ويجبر أهلها على تزويجهما

GMT 22:48 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

مدرب الهلال رامون دياز يوضح أسباب تطور أداء الفريق

GMT 01:35 2015 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

واق ذكري "سوبر" لمكافحة فيروس الإيدز في الأسواق

GMT 00:41 2016 الجمعة ,29 كانون الثاني / يناير

ضفائر الذرة تمنح إطلالة أفريقية جريئة في شتاء 2016

GMT 16:18 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

سعر الجنيه السوداني مقابل الجنية المصري الأحد

GMT 03:21 2015 الخميس ,28 أيار / مايو

تنظيم "داعش" ينشر صورًا من داخل سجن "تدمر"

GMT 03:22 2016 الجمعة ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الفنانة سوزان نجم الدين ترى حب المصريين للشعب السوري

GMT 04:22 2017 الثلاثاء ,14 آذار/ مارس

كريسي ميتز تتألّق في ملابس السباحة الحمراء

GMT 02:53 2018 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

ياسمين عبد العزيز تقع في موقف محرج أمام عدسات الكاميرا
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab